الرئيسية » اخبار كوردستانية » جثمان الروائي الكوردي محمد أوزون يوارى الثرى في ماردين

جثمان الروائي الكوردي محمد أوزون يوارى الثرى في ماردين

 وري بعد ظهر اليوم السبت جنازة الروائي الكوردي الأكثر شهرة محمد أوزون في المقبرة الكبرى في مدينة ماردين، وقد خرج مع جنازته الألوف من محبيه ومحبي الأدب الكوردي، يتقدمهم شخصيات كوردية سياسية وأدبية مرموقة على رأسهم البرلمانية الكوردية السابقة ليلى زانا، رئيس بلدية دياربكر أوصمان بايدمر، والروائي الكوردي المشهور يشار كمال.

يذكر أن أوزون قد توفي في مشفى فاكتوليا في مدينة ديار بكر صبيحة يوم الخميس الفائت على أثر مرض عضال ألم به، ونتيجة ذلك ترك منفاه السويدي، ليعود الى ديار بكر، حيث قال هناك أبان وصوله الى المشفى “أنا آت الى ديار بكر لأعيش لا لأموت”.

محمد أوزون الذي نعاه الرئيس التركي عبدالله كول صبيحة وفاته، له عشرات المؤلفات بالغة الكوردية والتركية والسويدية، وقد ترحجمت اعماله الى اغلب اللغات العالمية، وهو عضو اتحاد كتاب السويد، ومن أعمابله الروائية ” أنت، يوم من ايام عبدالي زينيكي، ظل العشق، مضاء كالحب، معتم كالظلام”.