الرئيسية » اخبار كوردستانية » أردوغان: تركيا ستدفع أي ثمن للتوغل في العراق

أردوغان: تركيا ستدفع أي ثمن للتوغل في العراق


قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده مستعدة لمواجهة أي انتقادات دولية ودفع أي ثمن لقرار التوغل في شمال العراق لملاحقة مقاتلي حزب العمال الكردستاني.


وقال أردوغان في تصريحات للصحفيين بعد صلاة الجمعة بأحد مساجد إسطنبول إنه فور اتخاذ قرار التوغل فلن يكون هناك داع لحسابات أخرى”مهما كان الثمن سندفعه”.


وأضاف أنه يراعي مصالح تركيا في اتخاذ أي قرار نافيا أي أطماع تركية في الأراضي العراقية، وأشار إلى أن المضي في تنفيذ هذا التوغل يعني أن حكومته أخذت في الحسبان “كل عواقب القرار”.


وأكد رئيس الوزراء التركي احترام بلاده لوحدة أراضي العراق، ونفى اعتزام أنقرة فرض عقوبات على بغداد ، لكنه أكد ضرورة تحرك أنقرة إذا لم تفعل الحكومة في بغداد شيئا لوقف هجمات حزب العمال الكردستاني.


وأشار في هذا الصدد إلى عدم تصديق البرلمان العراقي حتى الآن على الاتفاق الأمني الذي وقع مؤخرا بين البلدين.وبموجب الاتفاق تعهدت الحكومة العراقية بمنع الهجمات المسلحة ضد تركيا انطلاقا من الأراضي العراقية مقابل امتناع أنقرة عن التوغل في شمال العراق.


وأوضح أردوغان أنه يريد الحصول في الوقت الحالي على موافقة البرلمان لتجنب إهدار الوقت إذا قرر شن العملية العسكرية. ومن المتوقع أن يناقش البرلمان طلب الحكومة بشأن عملية التوغل بعد إجازة عيد الفطر.


ويرجح المراقبون أن يحصل أردوغان على هذا التفويض خاصة وأن حزب العدالة والتنمية الحاكم يتمتع بأغلبية مريحة في البرلمان.

رد على واشنطن




قوات تركية جنوب شرقي تركيا
انتشار مكثف للقوات التركية قرب حدود العراق

كما سيكون هذا الإجراء ردا عمليا على تصويت لجنة بمجلس النواب الأمريكي على مشروع قرار يعتبر قتل الأرمن في تركيا بين عامي 1915 و 1917 إبادة جماعية.


وكانت تركيا قد استدعت أيضا سفيرها في واشنطن للتشاور، وقال دبلوماسيون إن أنقرة قد تتخذ إجراءات عقابية أخرى ضد واشنطن مثل عدم السماح لسلاح الجوب الأمريكي باستخدام قاعدة أنجيرليك الجوية وتخفيض الزيارات الثنائية ووقف المناورات المشتركة.


يشار إلى أن واشنطن ترفض قيام تركيا بعملية عسكرية في شمال العراق، وتحث واشنطن بغداد وأنقرة على التعاون لمواجهة مشكلة المسلحين الأكراد.


وقد اتصلت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس أمس الخميس بأردوغان وأكدت اسيتاءها من مشروع قرار الكونجرس.

بيان كردي

من جهة أخرى ذكر بيان منسوب لحزب العمال الكردستاني أن مقاتليه يتحركون للعودة من المناطق الجبلية شمالي العراق إلى الأراضي التركية.


وقال البيان إن المقاتلين يعدون لهجمات تستهدف الشرطة وسياسيين في جنوب شرقي تركيا.


وتقول أنقرة إن 3000 مقاتل كردي يتخذون من شمال العراق قاعدة انطلاق لشن هجماتهم داخل الأراضي التركية.