الرئيسية » مقالات » ايهم افضل .. رجال البيشمركه الكرديه العراقيه ام الشركات الامنيه الخاصه ؟

ايهم افضل .. رجال البيشمركه الكرديه العراقيه ام الشركات الامنيه الخاصه ؟

حادثين منفصلين خلال ثلاثة اسابيع ترتكبهما الشركات الامنيه الخاصه العامله فى بغداد .. ضحية هذين الحادثين ثلاثة عشرشهيدا عراقيا بريئا .. لم يقترفوا ذنبا او جرما سوى انهم ولدوا فى العراق
والسؤال الذى يطرح نفسه هنا …. هل فقدت الشركات الامنيه الخاصه صوابها ؟ واذا كان هذا ماحدث فعلا .. فالافضل ان ترزم اغراضها وتعود الى من حيث جاءت .. فنحن لسنا بحاجه الى مزيدا من الدماء البريئه
لسنا بحاجه الى شركات امنيه جاءت لتحمى البعض ممن لهم مصالح سياسيه او اقتصاديه ولكن على حساب قتل عشوائى لاناس عراقيين ابرياء اخرين لاناقة لهم ولاجمل فى خضم الصراع الذى يعيشه العراق سوى الجرى ليل نهاربحثا عن لقمة العيش
الغرض من المقال .. هو المطالبه بالغاء عقود هذه الشركات الامنيه الخاصه واستبدالها برجال من البيشمركه الكرديه العراقيه بعد ان اخترق سرطان الطائفيه المقيت جميع الاجهزه الامنيه الاستخباراتيه والشرطه والقوات المسلحه واصبحت جميعها اماكن تحشد للطائفيين المتشددين
اسئلة اوجهها الى اصحاب العقود مع الشركات الامنيه الخاصه .. ابدأها ..هل العقود التى اقيمت مع هذه الشركات مفروضه والسبب يعود الى عائدية هذه الشركات الى كبار رجال المال فى مجلس الشيوخ الاميركى ؟ اذا كانت الحكومه العراقيه عاجزه عن الغاء عقود هذه الشركات او مقاضاتها .. اذن فاين السياده ؟ كم تكلف اجور الشركات الامنيه الخاصه خزينة الدوله العراقيه .. الم تكن شكل حديث من اشكال سرقة المال العام وريع وفير لاصحاب هذه الشركات ؟ يزداد يوميا اعداد رجال الشركات الامنيه الخاصه ومعها قوات الاحتلال فى بغداد تحديدا ويزداد نفوذهم وتسلطهم وطغيانهم .. وفى نفس الوقت تزداد الاغتيالات والتهجير والقتل العشوائى والارهاب بمختلف اشكاله .. فمالسر وراء ذلك ؟ فى الوقت الذى يطالب به شعب العراق واحزابه الوطنيه بالغاء الميليشيات المسلحه و كل مظاهر التسلح العلنيه نرى فى المقابل التزايد المستمر فى حراسات الرعب الخاصه .. فما سر هذا التناقض ؟ واخيرا .. المعروف عن منتسبى هذه الشركات بانهم اشباه الرجال واسميهم كذلك لانهم تجردوا من كل القيم والاحاسيس الانسانيه ومهنتهم وهمهم الرئيسى القتل وكسب المال .. الايمكن استبدالهم برجال من البيشمركه الكرديه العراقيه والتى لها الاستعداد الكامل للقيام بنفس الواجبات ولكن بحس انسانى يشهد له نضالهم على مدى تاريخ الحركه الكرديه ؟
ان استمرار هذه الشركات فى قتل الناس الابرياء عشوائيا وبالحجج الدفاعيه التى يدعونها حاله ستجعل منهم قوافل رعب تسير فى بغداد او فى المناطق المتواجدين فيها واعتقد اننا لسنا بحاجه الى المزيد منه !
لقد فقدوا صوابهم بسبب التزايد المستمر فى العنف والارهاب التى تشهده الساحه العراقيه مما يدلل على انهم غير قادرين على ممارسة واجباتهم بالشكل الصحيح وهذا يجعل وجودهم سلبيا وليس ايجابيا
واذا كانت هناك ضروره قصوى لحماية بعض المنشأت او المجمعات فان رجال البيشمركه الكرديه العراقيه هم ايضا لديهم الكفاءه فى اداء هذه الواجبات و انهم غير مخترقين اصلا ومن الصعب اختراقهم .. يضاف الى ذلك نزاهتهم وحبهم لشعب العراق لقناعتهم الكافيه بولانهم له .. بدلا من اشباه رجال شركات الحمايه الخاصه التى لايعرف انتسابهم اوالجهات والاطراف التى يتعاملون معها او انحدروا منها
فعلى مدى تاريخ الكفاح المسلح الطويل للبيشمركه الكرديه العراقيه لم نسمع ان رجل منهم قام بقتل عراقيين او غيرهم عشوائيا اسوة بالعاملين فى الشركات الامنيه الخاصه .. ولم ينفذ احدهم اى تفجير او فجر نفسه فى وسط عام من الناس او مدرسه اوجامع واخرها لعبة محيبس رمضانيه.. الخ .. تحت ذريعة اخراج الاحتلال … انما لديهم سجلهم النضالى الشريف الذى لايتعدى الدفاع وقتال القوات المهاجمه
ان الرواتب التى سيتاقضونها رجال البيشمركه العراقيه لايتعدى الواحد من الف من رواتب الشركات الامنيه الخاصه وهذا يعنى صرف رواتب لعراقيين اولا وبالتالى تقليل من العبء المالى والمصاريف التى تتحملها الخزينه العراقيه بسبب المصاريف الخياليه واجور هذه الشركات
ان القرارالاخير للحكومه العراقيه باستلام مهمات الحراسه فى طرق المحافظات الساخنه ومنها ديالى وكركوك لرجال البيشمركه العراقيه هوعين الصواب وافرح الكثير من الناس القاطنين فيها
على رجال البيشمركه اداء واجباتهم كما اعتادوا عليه خلال تاريخهم النضالى المعروف وضمن نفس الاسس والمبادىء التى تربوا عليها فى كفاحهم من اجل نيل حقوق الشعب الكردى
وانتم ايها القيادات الكرديه العراقيه .. ان شعب العراق امانة فى اعناقكم .. لذا عليكم توجيه رجال البيشمركه توجيها صحيحا لكى يؤدوا مهماتهم بامانه واخلاص … حيث انهم ادرى بشعبهم العراقى وقيمه ومبادئه من الشركات الامنيه وقوات الاحتلال ..وايضا هم ادرى بالارهابيين ووسائل اجرامهم !
وانتم ايها العراقيون .. ان رجال البيشمركه الكرديه هؤلاء هم ضيوفكم وانهم اولى بحمايتكم وتوفير الامن والسلام لكم فى وضع العراق الحالى ولحين بناء الاجهزه العسكريه العراقيه بناء صحيحا خالى من مرض الطائفيه المقيت .. لذا عليكم احترامهم والتعاون معهم ليؤدوا واجبهم بما يرضى الله ويرضيكم