الرئيسية » مقالات » أمسية أنصارية في ستوكهولم

أمسية أنصارية في ستوكهولم

– ستوكهولم –


أقامت رابطة الأنصار الشيوعيين فرع ستوكهولم أمسية أنصارية مساء يوم السبت 6أكتوبر2007م، حضرها العديد من الأنصار وعوائلهم وبعض الأصدقاء، رحب سكرتير فرع الرابطة الرفيق أبو وسن بالجميع متمنياً لهم أمسية جميلة، كما أعلن عن أستكمال تسجيل فرع الرابطة كجمعية سويدية لتستطيع أن تواصل نشاطها بشكل رسمي وبصيغ أفضل، كما تحدث بالاشتراك مع النصير عبود ضيدان عن بعض الفعاليات والنشاطات التي تخطط لها الرابطة منها نشاطات ثقافية وللأطفال وأماسي مختلفة.

الفقرة الثانية من الأمسية، كانت استذكارا لتأسيس أولى القواعد الأنصارية في كردستان، كقاعدة ناوزنك وقاعدة بهدينان، حيث تحدث الرفاق أبو شوان و أبو وسن و أبو أنتصار عن تلك الأيام والظروف العصيبة والصعبة التي رافقت التأسيس، وكيفية البدء في إيصال الرفاق الجدد والأسلحة والتعاون مع الحلفاء من الأحزاب الكردية المتواجدة في المنطقة، ومن ثم توافد الرفاق وتم بناء المزيد من القاعات والقواعد وفق ما تطلبته الظروف السياسية آنذاك. كما تحدث الرفاق عن بعض المفارقات المضحكة و الحزينة التي رافقت تلك المرحلة، وكيفية تذليل الصعوبات التي مروا بها، وجرى الحديث عن دور الرفيقات ومعاناتهن ونضالهن الذي لا ينسى جنب رفاقهن الأنصار وهن يتحملن المشاق والصعوبات الجمة، الرفيقة عشتار تحدثت عن ذكرياتها النضالية في صفوف الأنصار وعن الشهيدتين أحلام وأنسام وعن عطاء الرفيقات ممن ساهمن بنشاط وحيوية سواء بالمفارز القتالية أم في المقرات.


وكان من بين الضيوف أحد الأنصار من الحزب الاشتراكي الكردستاني وهو النصير والكاتب آري كاكه ئي الذي تحدث عن أحدى المعارك التي شهدها مع الأنصار الشيوعيين وعن استشهاد أحد الأنصار وأشاد بعطاء الأنصار الشيوعيين، وختم حديثه بأغنية جميلة قدمها للحضور. وأستمرت الجلسة التي تخللها العديد من الفقرات المنوعة آملين تواصل هكذا أمسيات تعيد نكهة أيام النضال القاسية والجميلة وتجدد الصلة والعلاقات بين رفاق الأمس.