الرئيسية » الآداب » قراءة في المجموعة الشعرية (مملكة ما وراء خط الاستواء)

قراءة في المجموعة الشعرية (مملكة ما وراء خط الاستواء)

عرض : فؤاد عبد الرزاق الدجيلي
صدرت عن وزارة الثقافة ـ دار الثقافة والنشر الكوردية المجموعة الشعرية للشاعر الكوردي ئاوات حسن امين .وضممت المجموعة ستاً وثلاثين قصيدة توجيها من اللغة الكوردية الى اللغة العربية الادباء (عبد الله طاهر البرزنجي , وئاوات حسن امين , وفينوس فائق, وسامي شكر علي , وئاوات احمد , وحميد عبد الله بانه , وحسين نيركز جاري , وريبوا محمد يوسف , وكاوه حسن محمد , وجيهان عمر , وعبد الله قرواغي , والدكتور بهروز الجاف , وجوهر كرمانج , وعبدول حسين .(
وبدوري اعرض بعضاً من قصائد المجموعة الشعرية واترك الاخرى للقارئ الكريم.
وقبل ان اتناول المجموعة بالعرض لابد من التعريف بالشاعر ئاوات حسين امين الذي ولد 1967 في السليمانية , واكمل قسم الاقتصاد في كلية الادارة والاقتصاد ـ جامعة الموصل ـ 1991 وبدأ نظم الشعر منذ اوائل الثمانينات من القرن الماضي , اذ نشر قصائده في الصحف والمجلات والدوريات الكوردية والعربية في العراق وخارجه , والشاعر عضو الهيئة الادارية لاتحاد كتاب الكورد ـ فرع السليمانية , وسكرتير تحرير صحيفة (الانسانية) , ويعمل حالياً مديراً للثقافة في السليمانية , وله المؤلفات الاتية :
ـ ملف برلمان كوردستان ـ 1992 م
ـ ديوان (الامتزاج) ـ 1992م
ـ ديوان (فصول القطيعة) ـ 1997
ـ ديوان (المويجات) ـ 2000 م
ـ من القاموس الاقتصادي ـ 2000 م
ـ ديوان (كان لي وطن وكان) قصائد مترجمة للشاعر كاظم السماوي ـ 2001 م
ـ ديوان (معطرة بأنفاسك) ـ 2002 م
ـ ديوان (مختارات للشاعر الدكتور محمد حسين آل ياسين) ترجمة 2005 م
ـ وله اعمال وترجمات اخرى قيد الطبع .
كتب الشاعروالناقد الكوردي السوري هو شنك درويش في مقدمة المجموعة الشعرية عن الشاعر ئاوات حسن امين اذ قال (هذا الشاعر يقتنص الصور الحياتية واللحظات المعاشة , يجيد الربط بين الذات والموضوع , ويركز في كثير من الاحيان على الومضة التي تختزن اكبر كم من الافكار المكثفة , والبسمة التي لاتفارق محياه , وخطاه واثقة في كل شيء حتى لحظة الكآبة) .. .
لنقرأ قصيدة (الشك في سيرة فرهاد) وهي مستوحاة من حكاية كوردية قديمة تدور حول عشق صادق بين الفتى (فرهاد) والفتاة (شيرين) يوافق والد الفتاة على ان يتزوجها شريطة ان يثقب له جبل بيستون , فيشرع الفتى فرهاد هذا العمل وحين يوشك على الانتهاء من تحطيم صخور الجبل , تخبره عجوز شمطاء ان شرين ضاعت الى الابد وارحت جهوده ادراج الرياح فينتحر على الفور .
من اقصى اعماق نفسي عاشقان
وفي الطرف الاخر موضع اضطرام ود !
الرماد بحجم طود ..!
الريبة بحجم يم
على قشرة الحب الصدئة
الضباب والكذب والخديعة
اكتساء الضباب ..
ثم الاشتعال
ثم الاحتراق

هكذا اشك
في ان شيرين ـ التي خيمت بالامس
على ضفاف قلبي
وكانت تضحك
وتبكي
كانت تهزأ بصوت احتراقي
في دوائر الثلج
تهزأ بارتجاف اوصالي
في القر .. !
والنار .. !
اشك في ان تكون قد منحتني لحظة
حبها ..!
اشك في ذلك ..
اشك في ذلك .. !
ولنعرج قليلاً الى قصيدة (كلمتان مباركتان الى امي) , اذ وصفها الشاعر ئاوات حسن امين بالعاطفة الخصبة فقال:
اماه , اماه
ايتها العاطفة الخصبة
انا الان ـ كبرت
واصبحت رجلاً
وكما يرونني
لكنني
ان عدت الى موطني
كرة اخرى
اتعهد ..
ان عدت من غربتي
انحني امامك
اقبل يديك
واضعاً راسي المهموم
بين يديك
عساي في حضنك
انام نوماً هانئاً
كطفولتي .. !
اما في قصيدة (قصيدة الى عاشق) فقد عبر فيها الشاعر عن الحب باسلوب جميل يستهوي القارئ , اذ قال بصدق :
سنبلة في حديقة العشق بارزة
اوتار قيثارة
تعزف عليها فتاة بابلية
نهر .. صاف ..
يجري في اروقة الوجود
عاش بساطة اهل الهوى
مزهواً بكبريائهم ,
مزارعاً …
يروي الحياة …
بقصائد غزلية ,
مات هادئاً , دون ضوضاء
الحب كان .. اخر تراتيله
للحياة الازلية
وفي قصيدة (انا حلبجة) تحدث الشاعر عن ماساة حلبجة الشهيدة باسلوب مثير للشجون اذ قال :
قبل 16-3
متصوفاً , كنت اعيش هذه الحياة
رومانسياً .. كنت امارس الحب
ساذجاً كنت انظر .. الى
الحرب العالمية الاولى والثانية
عندما كنت اتسلق (شندوي(
نسيم الهواء … كان يمنحني الشعر…
آه 16-3
عاصفة (كيميائية(
تساقطت اوراق بستاني الخضر .. !
بعد 16-3
منذ ذلك اليوم
متصوفاً .. اعيش
رومانسياً .. امارس الحب
قرأت التاريخ .. للمرة الثانية
متأنياً انظر الى
الحرب العالمية الاولى والثانية
الان .. عندما اتسلق (شندوي(
تتبعني خمسة الاف ورقة متساقطة
وخمسة الاف روح طائرة
انسج منها قصيدة غاضبة
واسلمها الى تاريخ العاصفة
ونظم الشاعر ئاوات حسن امين قصيدة (سيل من الدموع لموت نهر) وهي مهداة الى الشاعر محمد مهدي الجواهري بمناسبة رحيله الابدي نقتطف منها :
ياصديقاً .. لشعب ضاقت به الدنيا
صداقة
ويالابسا .. طاقية .. لشعب
)دعائمه الجماجم والدم(
يازرقاً .. ضاقت مرافئ العراق
لاتمل .. فانت في مرافئ اعيننا راس
نم .. قرير العين
ياجواهري
فانت جوهرة في القلب تحتفظ
وانا كوردي ابكيك ظامئاً
وما حسبي ماء شعرك استنجد
واستوحى الشاعر ئاوات حسن امين في قصيدة (تاملات شعرية) من المجموعة الشعرية للشاعر كاظم السماوي . وتضم عشرين مقطعاً نختار بعضاً منها :
(1)
))لاغالب على الارض((
(3)
))يقاتل الفارس المغوار من اجل الفقراء((
(4)
))الموت مصير كل الانسان ولكن الخالدين قلة((
(11)
))لاتدر ظهرك الى عدوك((
(16)
))ديوان الشعر ليس تجربة لانسان ما وانما تاريخ الانسانية((
(20)
))الموت وقوفاً شجاعة((
ادعو المثقفين للاطلاع على هذه المجموعة الشعرية القيمة لشاعر كوردي نذر نفسه لخدمه الثقافتين الكوردية والعربية .
التآخي