الرئيسية » مقالات » إمرأة في دائرة البصرة القوقازية

إمرأة في دائرة البصرة القوقازية

” استئذانا من الشاعر والمسرحي الألماني العظيم برتولد بريشت (1898 – 1956) في استعارة من وحي عنوان احدى مسرحياته الشهيرة ” دائرة الطباشير القوقازية ” حيث تدّعي امرأتان امومتهما لطفل . ونحن اليوم نضع ريحانة المجتمع العراقي – المرأة – في ذات الدائرة ! فمن ياترى سيأخذها الى السعادة ومن يضطهدها وينحرها كل يوم ؟ انهم يقتلون النساء الحبيبات في البصرة منعا لأدنى حق ٍ في حرية الاختيار !”.

نحن لا أخلاقيّون !!!!!!
نحن ملاحدة !!!!!
لأننا نريدك نجمة ً للصباح
زاهرة فاتنة ترفلين عطرا ً
وتسيرين خيلاءً
وكما قال شاعر
” لُحْ كوكبا وامش ِ
غصنا ً والتفتْ ريما ”
نتمناك حورية ًعلى ضفاف كوكبْ
حبيبة ً ولدتك الشمس
ودحرجك القمر الشذريّ على إغفاءة صيفْ
مريما ً ليسوع رحمة ٍ وعذوبة ْ
اختا ً تحنو على المرضى والأيتام
زوجة في مهب النجوم
تلعبين الى آخر النور كالفراشات
تنتمين لوقع انوثتك
وبهاء جسدك
وكالملاك الطليق
تنثرين الشفق في السماء
والتلاوين على الزهر
وشقرة الشعر على الفجر
وشفاه القرمز على وجنة الندى
أن تكوني مصابيح َ في الظلام
أناشيد حرية
صداقة وعناقا
سلاما ً وبردا ً على اصابع الطفولة
دفئا في البيوت
خدودا وردية في الأفراح
ثريا وغناءا
اقمارا وفوانيس
امرأة من برق وانوثة من مطر
وهم الأخلاقيون جدا
المؤمنون بالله جدا !
في البصرة الشهيدة
المقتولة كل صباح
النازفة من قمة رأسها
حتى القدمين بدمِك
انهم يجبرونك على العفاف السادي !
الالتفاف بالقماشة السوداء
السجن في البيوت
في عصور من حجر ومذلة !
في جحيم الحياة ، في اقواس من إبادة
في مطبخك الأبدي
خادما شبقيا تحت الطلب
ياإلاهي كم ذلك مخجل
كل ذلك من اجل فحل كريه
رجل دبق يتعرى لأربع نساء
مؤمن
هه ..
فظيع في دعارات السرير !!!!
متفوّط بوقار العمائم الزائف
ميليشيوي خاص بالنساء
سيف الجاهلية بيده
سافحُ دم احلى مخلوقات الكينونة : المرأة
انتبهي انهم يكرهون حتى الورود
ويطلقون عليه الفتاوى
انهم مؤمنون جدا الى حد الموت
انهم يسيرون على جسدك بأقدام
طغاة جُدُد
والسحق والمحق
هو العقاب بحق فراشات الحرية
بحق نساء العراق
قوارير العطر الأخّاذ
وفتيات البصرة الفيحاء
زهور المجرة الساحرة
وحمرة الفجر على ثغر العراق الباسم
انهم مؤمنون حد القتل
ونحن ملحدون حد الحياة
واليوم عليك ان تختاري
أيسر المحنتين
وان تنتمي
إما الى الحرية !
وإما الى المذابح !!!!
…..
قلبي معك .

*******
* توق أخير : قال شاعر فرنسي ” لاتضرب المرأة حتى ولو بالوردة ” .