الرئيسية » مقالات » قمر العراق قصيدتي وهيامي

قمر العراق قصيدتي وهيامي


قمر العراق قصيدتي وهيامي
وسماؤهُ قزحي
وقوسُ غرامي
لا تطفئوا القنديل
في كبد السما
لا تطعنوه بخنجر ٍ وحسام ِ
هو للفرات ودجلة ٍ
وسواهما
شوق الحِسان
الى فتى الأحلام ِ
قمر العراق
لمن نقطّع نوره
قطعا
ونسحقهن بالأقدام ِ ؟
وهج الهلال على الدجى
متبسم ٌ
عذب ٌ يجود غداً ببدر تمام ِ
لاتخذلوا الشعراء في احلامهم
فتغيّبوه ُ
بألف بئر ظلام ِ
لاتبعدوا الأنخاب
عن أنواره
الجذلى بسحق الغدر والاجرام ِ
جذلى به متوحدا
بعراقِهِ
نشوى بسحر جماله المتنامي
هو في الرمادي فتنتي
وبليل زاخو بهجتي
وبكربلا إلهامي
لا لن اقطّع بالخناجر
مهجتي
فر ِحاً بهدر دمي وكسر عظامي
خلوا العراق موحدا
ومخلدا
هو بعدكم بل دونكم ْ بسلام ِ
تتفرعنون عليه وهو بمهده
وتغيّبونه
في ظلام دام ِ
ياأيها النفر
المخبئ ُ حقده
الأبدي تحت عباءة الاسلام ِ
ولديغه المحموم
باسم قبيلة
رذلاء بل من ارذل الاقوام ِ
او نزوة دونية
ترنو الى
تقسيم عرق دمي الى أقسام ِ
افدي العراق
وسوف اوقد جثتي
شمعا ،
ونذرا ً للغد البسّام ِ
ولسوف اهتف باسمه
من كوّتي
فجرا وفوق منصة الإعدام ِ
يحيا العراق
موحدا تموزَهُ
العملاق منتصرا على الأقزام ِ
سألوا العراق متى ستسقط
مجهضا
وتطيح تحت ضراوة الألغام ِ
قال العراق :
انا عراقة نخلة ٍ
خضراء لن تذوي مدى الأعوام ِ
أنا مارد ٌ
وأنا القلاع حصينة ٌ
والدرع دجلتي
والفرات حسامي
مهما اباحوني
فرأسي شامخ ٌ
أعلو وفوق رؤوسهم أقدامي