الرئيسية » مقالات » تيسير خالد: يدعو لوضع حد لعربدة المستوطنين ومناورات حكومة اسرائيل

تيسير خالد: يدعو لوضع حد لعربدة المستوطنين ومناورات حكومة اسرائيل

صرح تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أن العربدة التي يقوم بها المستوطنون في الضفة الغربية تندرج في إطار مسرحية تافهة تتبادل فيها قوى اليمين واليمين المتطرف في اسرائيل وقوات الأمن الإسرائيلية الأدوار للتستر على سياسة الحكومة الإسرائيلية ومحاولاتها الدؤوبة للتهرب من أية التزامات في سياق الجهود، التي ترمي إلى إطلاق عملية سياسية في اللقاءات التي تجري بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.
وأضاف: أن ما يجري هذه الأيام في المستوطنات في محافظتي بيت لحم والخليل وما يجري التحضير له من مسيرات يشارك فيها آلاف المستوطنين بهدف العودة إلى مستوطنة حوميش في محافظة نابلس، التي تم تفكيكها في العام 2005 يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن أصابع أجهزة الأمن الإسرائيلي بدأت تحرك الدمى الاستيطانية من المجموعات المتطرفة والحاخامات من أجل التظاهر بوجود رأي عام في إسرائيل يرفض تقديم ما تسميه حكومة إسرائيل بالتنازلات المؤلمة في أية تسوية سياسية للصراع الفلسطيني – الإسرائيلي.
وفي ختام تصريحه طالب تيسير خالد، الفريق الفلسطيني المكلف بالحوار مع الجانب الإسرائيلي في التحضير للقاء الخريف القادم، الذي دعا له الرئيس الأمريكي جورج بوش. إلى ربط البدء بحوار له معنى بوقف جميع النشاطات الاستيطانية وعربدة المستوطنين ووقف جميع أعمال البناء في جدار الفصل العنصري وذلك من أجل تفويت الفرصة على مناورات حكومة إسرائيل ووضع الدول المعنية بلقاء الخريف أمام مسؤولياتها للضغط على هذه الحكومة ودفعها إلى التصرف بمسؤولية والتوقف عن جميع الأنشطة والأعمال غير الشرعية، التي تقوم بها في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

نابلس 1/10/2007 الإعلام المركزي
Nablus : Tel 09-2385577 2338266 2385015
www.nbprs.ps nbprs96@yahoo * **