نعي

مقالات لنفس الكاتب

أنعي لكم الموسيقار العراقي الكبير سلمان شكر حيث وافته المنية في بغداد مساء 26 من ايلول 2007، بعد مرض لم يمهله طويلاً عن عمر يناهز الخامسة والثمانين وبوفاته يكون آخر عنقود في مدرسة الشريف محيي الدين حيدر قد رحل وتبقى وراثة هذه المدرسة بيد أبناء الأساتذة مثل الأستاذ معتز البياتي و علي الإمام وأيضا بيد أحفاد الأساتذة المؤسسين ومنهم الأساتذة عاصم الجلبي ونصير شمة وغيرهم وقد كان المرحوم سلمان شكر أول المتأثرين بالشريف محيي الدين ومن بعده جميل بشير ومنير بشير ونازك الملائكة وهو آخر الراحلين من طلبة الشريف


وفي الوقت الذي نعزي فيه انفسنا ، نعزي عائلة الفقيد ومحبيه ، وندعو من الله ان يمنحهم وايانا الصبر على هذا المصاب الجلل


“والذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون”