الرئيسية » شخصيات كوردية » الفنّان سلمان شكر في ذمّة الله

الفنّان سلمان شكر في ذمّة الله

نعت الأوساط الموسيقية الكردية العراقية الفنّان الكبير سلمان شكر ، حيث وافته المنية في بغداد مساء الأربعاء 26 ايلول سبتمبر 2007 عن 86 عاماً ، بعد مرض لم يمهله طويلاً .


سلمان شكر في سطور:
ولد سلمان بن شكر بن داود بن حيدر محمد علي لعائلة كردية في بغداد عام 1921 وعارض والده نزعة ولده الى الموسيقى ، ولكنه شق طريقه رغم الصعوبات فعمل عازفاً على آلة الكلارنيت في الجوق الموسيقي الذي أسسه الرائد حنا بطرس . التحق بدورة في معهد الموسيقى عام 1936 وتتلمذ على يد الموسيقار الشريف محي الدين حيدر بن علي وكان وفياً لمدرسته ولتوجيهاته. ثم درس الموسيقى العربية والة العود وتخرج من المعهد عام 1944 .
عُيّن استاذاً في المعهد لالة العود عام 1947 ، واستمر في عمله هذه ثلاثين عاماُ . ثمّ شغل منصب مستشار فني في وزارة الثقافة والاعلام كما وترأس اللجنة الوطنية للموسيقى لعدة سنوات ومثل العراق في مؤتمرات وندوات ومهرجانات كثيرة .
له الكثير من التسجيلات في دار الإذاعة والتلفزيون العراقية إضافة إلى تقديم العديد من العروض المنفردة لآلة العود في شتى أنحاء العالم .
من مؤلفاته الموسيقية ذات البعد التعبيري : الغجرية 1944, وادي الموت 1949 ,من وحيها 1952 , إضافة إلى القطعتين حورية الجبل ومهرجان في بغداد. كذلك مؤلفاته الُمصاغة على القالبين التراثيين السماعي والبشرف كسماعي ماهور 1949 , سماعي رست 1972 , بشرف شد عربان 1974 , سماعي نهاوند 1958 .
تتلمذ عليه العديد من الموسيقيين العراقيين كالأساتذة علي الأمام ومعتز محمد صالح البياتي وحبيب ظاهر العباس والمرحوم الأستاذ حسام الجلبي وعازف العود اليمني جميل غانم .
يعدّ سلمان شكر من أبرز عازفي واساتذة العود والموسيقى الشرقية في العراق في القرن العشرين وهو الى ذلك مؤلف وباحث موسيقى يُشار اليه بالبنان .

*يرجى ممن يهمّه الأمر مراجعة باب الموسيقى الآلية لسماع نماذج من عزف الفنان سلمان شكر .

رحم الله الفنّان وأسكنه فسيح جنانه وألهم ذويه وتلاميذه الصبر والسلوان.

أخوكم
الفارابي
http://www.zamanalwasl.net/forums/showthread.php?p=20845