الرئيسية » مقالات » فــجــرُ الـعُــــلـى

فــجــرُ الـعُــــلـى


فجرُ العُـلى قد بانَ يوم المولد ** فانهض إلى آل الرسول محمد
نورُ البسيطة شمسها وهلالها ** وإمامها وهمامها والأمجد
سرّ الزمان وآية الناس الذي ** لم يُبق ِ فيها حجّـة لمعاند
وسليل طه النبي محمد ** المجتبى , أكرم بأطهر مولد
ألطافهُ يَروي محاسنها لنا ** ثقل الإمامة عن كتابٍ خالد
نـُـصغي لها بتشيع ٍ وتشوقي ** أشواق ذي ظمأ ً لأعذب مورد

واتيتُ ارض البقيع بحسرة ٍ ** أشكو أليها الحال يوم المولد
كيف السبيل إلى البقيع تبركا ً ** بـَعـُد البقيع وطِيبُها لم يُبعـَد
فكأنني بالطيف قد عاتبتها ** والطيف علما ً رُتبة لم تجحد
قولي بربك أي فتوى ً ترتضي ** لا تـُفسدي عقل المحب ّ الزاهد
قولي لمن جعل الفتاوى مكسبا ً ** شرقا ً وغربا ً نارُها لم تـُخْمَد
قد أقـْدَحتـْها بالنفوس ِعصابة ً ** حقدا ً على آل الرسول الأمجد

قالوا البقيع حِجارة علويّـة ** خضعتْ لها الدنيا خـُضَوع السجّـد
يا ليتني من ذي الحِجارة ذرة ** عند الإمام وذاك نيل المقصد
حتى يقول الحاسدون بأسرهم ** نال المراد فليته ُ لم يغتدي
ومرادهم أن يطفئوا نورا له ُ ** مكرا ً ويأبى الله مكرَ الحسـّـد
نفسي تحدثني عليه بأنه ُ ** مـُـهدي القريض له ُ كمهدي العسجد
فأجعل جـَزا هذا القريض بفضلكم ** حبّ العراق وردّ كيد المعتدي

* ألقيت القصيدة بمناسبة ذكرى ولادة الإمام الحسن (ع ) في الحفل
الذي أقامه مركز خدام الحسين (ع ) في مدينة مالمو / السويد .
شعر : فائق الربيعي / السويد 2007-09-28