الرئيسية » اخبار كوردستانية » جمعية الدفاع عن الشعوب المهددة بالانقراض تطالب حماية اقليم كوردستان الان ومستقبلا

جمعية الدفاع عن الشعوب المهددة بالانقراض تطالب حماية اقليم كوردستان الان ومستقبلا

– دهوك – خضر دوملي: طالبت جمعية الشعوب المهددة بالانقراض ( مقرها غوتينغن – المانيا ) بضمان حماية اقليم كوردستان في اطار العراق الموحد الان وفي المستقبل باشراف قوات دولية لتأهيل وتدريب قوى محلية من مناطق سنجار وسهل نينوى وكركوك وخانقين ومندلي .

وطالبت الجمعية في توصياتها للاجتماع التاسع والثلاثين السنوي الذي عقد لليومين 22 -23 ايلول الاتحاد الاوربي ديمومة ضمان حماية شمال العراق بعد انسحاب القوات الامريكية ايضا وضمان ” حماية إقليم كوردستان في إطار العراق الموحد الآن وفي المستقبل و ذلك بإشراف قوات دولية لتأهيل وتدريب قوى محلية من المنطقة مثل سنجار، وسهل نينوى، كركوك ، خانقين ، مندلي، تلك المناطق التي تهرب إليها الأقليات من وسط وجنوب العراق، بالاعتماد على نفسها لحفاظ أمنها”

هذه المناطق واقليم كوردستان لأن ” تلك المناطق التي تهرب اليها الاقليات من وسط وجنوب العراق بالاعتماد على نفسها لحفاظ امنها ” مشيرا ان هذه الفسيفساء التي برزت في العراق اصبحت اكثر تلونا من اي وقت مضى حيث يعيش الكورد والاشوريون – الكلدان – السريان والتركمان والارمن ، العرب المسلمون من السنة والشيعة ، المسيحيون ، الايزيديون والشبك والمندائيين .

وحسب البيان الذي تلقت وكالة انباء ( بيامنير ) الاخبارية نسخة منها ” في ضوء المناقشات حول قرب احتمال انسحاب القوات الأمريكية من العراق تعرب جمعية الدفاع عن الشعوب المهددة بالانقراض في اجتماعها السنوي العام عن قلقها على مستقبل إقليم كوردستان العراق والمناطق المتاخمة لها من شمال العراق، حيث تعيش فيها العديد من الشعوب الصغيرة والأقليات الدينية و تلك التي التجأت إليها لطلب الأمان والحماية”

وعبر البيان عن تخوفه من التهديدات التي يتعرض لها اقليم كوردستان ” كوردستان العراق يتعرض إلى تهديدات كثيرة، فالإرهاب الإسلامي الدولي من ناحية ،وتهديد دول الجوار كتركيا، وإيران، وسوريا من جهة أخرى حيث يهددون بغزوها عسكريا لأنهم لا يستطيعون التلائم مع الكيان الكوردي الآمن والشبه مستقل في شمال العراق ”

لذلك طالبت الجمعية الحكومة الالمانية وحكومات دول الاتحاد الاوربي بـ ” كوردستان العراق يتعرض إلى تهديدات كثيرة، فالإرهاب الإسلامي الدولي من ناحية ،وتهديد دول الجوار كتركيا، وإيران، وسوريا من جهة أخرى حيث يهددون بغزوها عسكريا لأنهم لا يستطيعون التلاؤم مع الكيان الكوردي الآمن والشبه مستقل في شمال العراق ”

في جانب اخر اشترطت الجمعية جعل التبادل الاقتصادي مع تركيا وسوريا مرهون بحماية حقوق الاقليات فيها ” كوردستان العراق يتعرض إلى تهديدات كثيرة، فالإرهاب الإسلامي الدولي من ناحية ،وتهديد دول الجوار كتركيا، وإيران، وسوريا من جهة أخرى حيث يهددون بغزوها عسكريا لأنهم لا يستطيعون التلاؤم مع الكيان الكوردي الآمن والشبه مستقل في شمال العراق ”

فيما طالب البيان ان يكون التعاون بين الاتحاد الاوربي وايران ايضا ليس فقط بتخلي ايران عن برنامجها النووي بل وقف ملاحقة الكورد وعرب الاهواز والبهائيين ” التعاون الإيراني الأوروبي المتبادل يجب أن ترتبط ليس فقط بتخلي إيران عن برنامجها النووي فحسب بل الكف عن ملاحقة الكورد وعرب الأهواز والبهائيين بالإضافة إلى إنهاء جميع عمليات إعدام السجناء السياسيين” .