الرئيسية » مقالات » حكايات أبي زاهد(صاعد… نازل ..ما أدري)

حكايات أبي زاهد(صاعد… نازل ..ما أدري)

أنتظر أصحاب الدخل المحدود،وطال انتظارهم للزيادات المحتملة التي كثر الحديث عنها في وسائل الأعلام،وأخيرا تمخض الجبل فولد فأرا،فقد طلعت علينا وزارة المالية بسلم الرواتب الجديد،وهو يحمل في طياته الكثير من المفارقات التي تثير التساؤل،وتبعث على الاستغراب،ولا ندري هل أعدته لجنة متخصصة،لها الباع الطويل في هذا المضمار،أم أعد من لجنة من الموظفين(السنا فره) الذين ظهروا هذه الأيام،وهم يجهلون القوانين والتعليمات الإدارية،لعدم وصولهم إلى درجاتهم الحالية حسب سلم الرقي والتطور لموظفي الدولة،وقفزوا إلى الدرجة الأخيرة بما توفر لهم من دعم وإسناد لأسباب بعيدة عن معايير التطور في بلدان العالم الأخرى.
ولو درسنا جدول الرواتب الجديد،لوجدنا الأخطاء النافرة ظاهرة لكل ذي عينين،وقد يدفعني ذلك إلى الجزم بأن بعض المشرفين على أعداده،كانوا يعيشون في عالم آخر،أو مشغولون بأمور أخرى بعيدة عن المهمة التي أوكلت أليهم، وألا كيف يفوت السادة النجب وجهابذة القانون،وفحول الإدارة،وأصحاب الكفاآت النادرة،هذا التفاوت بين راتب الدرجة الخامسةــ المرحلة العاشرة، الذي ورد في الجدول الجديد(370000)دينار،وراتب المرحلة الأولى الدرجة الرابعة(342000)دينار بفرق مقداره(22000)دينار،أي أن الموظف الذي في المرحلة الأخيرة من الدرجة الخامسة،عندما يترفع إلى الدرجة الرابعة فسوف يقل راتبه(22000)دينار.
ولا أدري كيف احتسبتها اللجنة الموقرة،أو كيف فاتها هذا التباين،وأعتقد أن اللجنة عندما وصلت إلى هذا الحد في أعداد الجدول،سمعت انفجار مفخخة،أو رنين جرس التلفون الأحمر،فجفلوا وحدث هذا الخطأ الفضيع.
والأمر الثاني هو أن أصحاب الدرجات الخاصة،والمدراء العامون ،ظلت رواتبهم عالية تتباين بشكل كبير عن رواتب الدرجات الأخرى ،رغم أن المخصصات والأمتيازات الكثيرة التي يحصل عليها هؤلاء تغنيهم عن هذه الرواتب العالية،أن الوزارة مدعوة إلى أعادة النظر في سلم الرواتب الجديد،ومراعاة الارتفاع الحاد في الأسعار،ومستوى التضخم الذي وصلت إليه البلاد،حتى تجعل صغار الموظفين بمنأى عن العوز الذي يدفعهم إلى سلوك الطرق الوعرة،والمنزلقات الخطيرة،واللجوء إلى الفساد،لأن ذلك سيزيد الفساد فسادا،وإذا كان للموظف راتبه الذي يغنيه عن الحاجة،فسيكون ذلك رادعا له عن ولوج منعرجات الفساد الخطيرة….ضحك سوادي الناطور وقال(
من چومة الملگوط وأنطاني شيصه
وطلبت منه لزود حطلي النگيصه
چا بويه اللجنة صار إلها سنه تدرس وتخطط وتكتب وتراجع الأوليات،وتاليها كل شغلها طلع مگلوبي،ما تعرف ألدرجه الرابعة أعلى من ألدرجه الخامسة،وتقلل راتبها،هذا خوش ترفيع وخوش زيادة،تاليها الموظف يرجع گري ليوره،ورادله گرون گصوا أذانه،وهي هاي اللجان الفوقية،لو اللجنة تحتيه،گا درستها زين وعرفت الغلط من الصحيح،لن الشبعان ما يدري بدرد الجوعان،واللجنة كلهم موظفين كبار،وأمنوا على رواتبهم عالية كلش..كلش..،وزادت ما نگصت،لن(ألعنده مرگه يذبها على زياگه)خو مو ينطيها للحفاي سوادي وربعه،سووا رواتبهم بالملايين ،وأحنه ينطونه الفلاسين،وخاف النوب يردون على قوانة النظام السابق ،ويسوون تقشف،ويگصون من رواتبنه،لدعم فلسطين،لو بناء الملوية،لو بناء مدينة بابل ألأثريه،لو نبني گبر ميشيل عفلق التفلش على رأسه،،ولكم يهل الحظ والبخت الياكل ويه عميان خله يناصف،،ما يصير كلها الكم،الزيادات ،والأيفادات ،والمخصصات، والحمايات،وألنه بس المفخخات ولعزه واللطم،وناس تأكل دجاج وناس تتلگه العجاج،وأحنه مخلينه سبير،بيوم الانتخابات لموا الوادم وكلها هذا يوزع نسوان،والأخر يوزع سيارات وغيره يوزع قصور،أواحد گال أوزع وارد النفط،وأحنه مثل عميان الكاظم،ياهو اللي يگودنه نمشي بوراه، وبيوم لعازه ينادونه،أوكت النفاه محد يندلنه وين نايمين،وأرد أشاور ذوله السوو سلم الرواتب،تدرون هاي ما دايمه الكم،وباچر تجي انتخابات،وتتبدل الوجوه ،وإذا صعدوا ربعنه الحفاي،والله ما نخلي واحد من الگاعدين بالمنطقة الخضراء،وكلهم نردهم للمنطقة السوداء حتى يشوفون الوادم شلون عايشين……!!!