الرئيسية » مقالات » تضامنا ً مع موقع الحوار المتمدن

تضامنا ً مع موقع الحوار المتمدن

لهفي عليكم يا أيها المثقفين ، ولهفي على مجالات إبداعاتكم الثقافية والفنية والسياسية ، فقد أصبحت دون (غيرها) هدفا ً لتلك الأيادي الملعونة ، وتلك العقول الشريرة التي تديرها أجهزة استخبارات الأنظمة الديكتاتورية والشمولية العربية التي مافتئت تخطط لتخريب صفحات الثقافة الألكترونية والتي فتحت بدورها الباب على مصراعيه للكتاب والباحثين ، والمناضلين من أجل الديمقراطية (عدوة تلك الأجهزة وتلك الأنظمة البائسة) ليكتبوا هموم شعوبهم ، وآمالها ، ومطالبها .
مما جعل تلك الأنظمة تهلوس وتصاب بالفزع والجبن من أقلام الكاتبات والكتاب والمثقفين والمثقفات بالرغم من أنها تملك أحدث الأسلحة العسكرية والأعتدة الحربية والقتالية ..
تترائى لها النصوص الأدبية والسياسية في كوابيس النوم واليقظة كطائر العنقاء أو تنين الصين العظيم ، فتضيع وقت دولها ببحثها عـن ســـبيل خلاص مــن تلك الأقلام ..
تعتقل من يمكنها اعتقاله ، وتهدد من هو ناء عنها منفي في بــلاد الله .. وترسـل (فيروسات الفساد) لتخرب المواقع الألكترونية ؟؟!!
هذه الأنظمة وأدواتها الجبانة مصابة بمرض الخوف من الشعب ، و لن تشفى من مرضها العصابي هذا إلا بالمواظبة على فضحها وتعريتها وكشف أمر جبنها أكثر مما هو مكشوف .. سيما ( تلك الأنظمة) التي تجثم على أراضي بلادها جيوش احتلال ، فتتغاضى عن محتل بلادها ولا تترك قلما ً يعبرّ عن رأي صاحبه ..!!

بئس أنظمة مندحرة تمارس الجبن ولا تتعافى ..
بئس لها أنظمة فساد .