الرئيسية » مقالات » حينما يكون الوطن بلا وطنية تحدث الكوارث

حينما يكون الوطن بلا وطنية تحدث الكوارث

الوطنية ليست شعار يرفع في اسواق السياسة وانما هي منهجية اخلاقية تتفاعل مع وجدان الانسان وتكون كالدم يسري في العروق , فالانسان الذي يدعي الوطنية يجب ان يبرهن ذلك سلوكيا من خلال تذويب الذات من اجل مصلحة الوطن لا تذويب الوطن من اجل مصالح الذات .
أننا ومع الاسف نلاحظ اليوم الكثير ممن يدعي الوطنية ماهو الا وحش مفترس ضد منافع الوطن والمواطن.والوطن اصبح سليبا للمنافع الذاتية لهؤلاء المترسين الجدد ,فاذا كان صداما واحدا خلصنا الله منه ظهر في وسط وطننا افرادا ومجموعات سياسسية تمثل كل عناوين الصدامية والطغيان وهي تحمل عناوين الوطنية والعناوين الدينية وكلاهما الدين والوطن منهم براء , لان هؤلاء ممن سيطر عليهم الهوى والانا حتى اصبح الوطن والمواطن المستضعف ضحية لهذه الشخصيات والمجموعات السياسية التي تدعي الوطنية واصبح الوطن والمواطن ضحية للصداميين الجدد . أن الاقتتال الداخلي بين هذه المجوعة او تلك وضحية الصراع هم اصحاب المقابر الجماعية الذين بعد اربعة سنوات من تغيير صدام لا يرى الا الحرمان والتهميش ولا اثر لاي رفاه او علامة تطوير ,الا اللهم اصبحوا يشاهدون الجثث تتساقط في شوارعهم نتيجة الولاءات الجاهلية والصنمية المقيتة , حتى اصبح هذا الحزب او تلك المجموعة اوهذا الشخص او ذاك اقدس من الله تعالى , فيمنك التجرؤء على الله ولكن لايمكنك نقد هذا اوذاك والا ستكون جثتك في احد الشوارع مرمية .
اهذه الوطنية يا أصحاب الوطنية التي تنادون بها؟؟؟؟ أن هؤلاء الذين يبيعون انفسهم للاجنبي من اجل منافع دنيوية فاني ,ولايبالي من ان يفري كبده ويقتل اخاه المظلوم ويخرب كل الوطن مادام المصالح الذاتية الفانية محروزة.
اننا نوجه سؤالنا الى كل هؤلاء الذين يدعون الوطنية اين هم من الوطن.؟؟
1-هل الوطنية تدفعكم لتضعيف جبهتكم الداخلية لينفرد بكم عدوكم ويطعنكم بخنجره المسموم من دون استثناء لاحد منكم؟؟؟
2-هل الوطنية تدفعكم لتهديم المنافع العامة للناس وحرق البنايات ومشاريع الاعمار؟؟
3-هل الوطنية تدفعكم لاضعاف مشروع الدولة المنتخبة من الناس ؟
4-هل الوطنية تدفعكم ان يقتل احدكم الاخر ويضحك عليكم القاصي والداني ويضع على نار فتنتكم زيتا لتحترقوا جميعا بها؟؟
5-هل الوطنية العبث بامن المواطن وزيادة قلق الناس وتخريب الامن الاجتماعي؟؟
6-هل الوطنية تدفعكم ان تزيدوا معاناة الناس بخلافاتكم وحساسياتكم وتسقيط احدكم للاخر؟؟
7-هل الوطنية ان نطرق ابواب الدول الاقليمية نستجدي منها المعونة لتخريب الوطن وتخريب الامن الاجتماعي وزيادة معاناة الناس؟؟؟
8-هل الوطنية ان نتفق مع اعداء الشعب العراقي الذين لازالت الدماء البريئة تنزف بسببهم ونسعى بلاوازع من ضمير او رادع انساني واللهاث بميكافلية سافرة من اجل الوصول للمنافع الذاتية الرخيصة.
9-هل الوطنية ان نخرب ولانساهم في عملية البناء ولو برفع الاذى من طريق الناس, لو كل واحد من هؤلاء رفع القمامة من شارعه او رفع حجارة من طريق الناس او رفع حرمانا من مظلوم او اعاد ابتسامة لفقير او يتيم لهو افضل عمل يقوم به هذا الوطني من اجل بناء الوطن , ولكن اين الوطنية حينما تسرق منافع الناس بتثقيب انابيب النفط والماء وقطع اسلاك الكهرباء وتخريب المنافع العامة؟؟.
10-وهل الوطنية الانسحاب من مشروع الدولة والبرلمان وتعطيل منافع الناس؟؟ وجعل الدولة في ضعف وحيرة من امرها كالطائر بلا اجنحة.

اقول لكل هؤلاء وبالخصوص خطابي الى كل من يدعي الوطنية ومصلحة الوطن والمواطن –اذا كنتم حقا تمثلون مصلحة الوطن وتهمكم منافع الناس ورفع الظلم والحيف عن المستضعفين الذين هم ضحايا الارهاب الصدامي بكل ابعاده , ان يشمروا عن ساعد الوطنية من منطلق وطني انساني وديني –ليبنوا العراق الجديد عراق المحبة والاخوة الانسانية, لاعراق التشاحن والبغضاء والحساسية والخصومة والتسقيط والاقتتال الداخلي .
ان الذي يسعى الى اسقاط قطرة دم بريئة في ساحة العراق هو خائن خائن خائن لشرفه وكرامته وإنسانيته ودينه ومذهبه وكل العناوين المقدسات التي يحملها.

وليعلم الجميع ليس هناك احد في امان اذا سقط واضعف اخيه ,فوالله الذي لا اله الا هو ان الخنجر المسموم سيطعن الجميع بدون استثناء وسيرجع التاريخ الا الوراء بطريق ديمقراطي ويكون الجميع مشروع ذبح جماعي وباسم الديقراطية . ولكن ولات حين مندم

هل سيدرك الجميع الخطر القادم ويلتفتوا الى الوطن ويحسسوا المواطن ان الوطنية هي التضحية من اجل ان يكون المواطن سعيدا آمنا متاخيا ومحبا للسلام ويعيش في ظل امن اجتماعي كسائر البلدان الراقية تحت راية دولة الانسان, بعيد عن الحساسيات القومية او الدينية او المذهبية.

اللهم اشهد اني قد بلغت.