الرئيسية » مقالات » السيد وزير النفط العراقي يهدد بتقديم نقابة عمال النفط الى القضاء

السيد وزير النفط العراقي يهدد بتقديم نقابة عمال النفط الى القضاء

ان صاحب المعالي السيد الشهرستاني هدد نقابة عمال النفط العراقية بتقديمها الى القضاء في حالة قيامها بالعصيان المدني ,والذي اعلنت عنه النقابة كفعالية للاحتجاج على مشروع

قانون النفط والغاز المزمع التصويت عليه من قبل مجلس النواب ,والمعروف ان عدد العمال الذين يعملون في انتاج وتوزيع النفط والغاز يبلغ الخمسة ملايين عامل ,وقد اكدت النقابة على عدم شرعية مثل هذا القانون الذي يمثل سرقة قوت الشعب العراقي لاجيال عديدة قادمة ,والمعروف بان الدستور العراقي لم يستقر على صيغة نهائية حيث تنتظره

التعديلات والصياغات المختلفة بين الكتل السياسية المختلفة الخاصة بتوزيع الثروة الوطنية والنفط يشكل 93% من صادرات العراق ,وان عملية تعديل الدستور هي اهم ركن من اركان المصالحة الوطنية ,وان عقد مثل هذه الاتفاقية تحتاج الى وجود تشريع قانون تاسيس شركة النفط الوطنية لتساهم في التحديات الجسيمة في عملية كيفية الاستخراج والتسويق والشروط المختصة بذلك ,ومن المعروف بان مؤتمرات خبراء النفط العراقيين

قدمت دراسات مهمة جدا معترضة على القانون السيئ الصيت /مؤكدين على ان هذه الاتفاقية تعني حرمان الشعب العراقي ولعدة اجيال من اهم النعم التي يتمتع بها العراق ,بالاضافة الى نداءات تحمل تواقيع الالاف من المواطنين من مختلف الطبقات للمجتمع العراقي تدعو الى عدم المصادقة على هذا القانون الجائر ,ان تصريحات السيد الوزير وتهديداته ضد النقابة العمالية ان دل على شيئ فانه يدل على بقايا الفكر الصدامي المنبوذ بعدم فسح المجال للتعبير عن الراي وبالطرق الديمقراطية المشروعة في حق التعبير عن وجهات النظر المخالفة للحكومة والمخالفة لضغوطات الدول الاجنبية المتمثلة بقواتها المسلحة كاداة ضغط ضد ارادة الشعب العراقي والذي سوف لا يتراجع قيد انملة في عملية الدفاع عن حقوقه المشروعة والتي تثبتها دساتير العالم الديمقراطي ,والقوانين الدولية .

بعض المعلومات العامة عن النفط العراقي

1- ان الاحتياطي النفطي المؤكد في العراق هو 115 مليار برميل

2- يقدر الاحتياطي النفطي غير المكتشف 200- 300 مليار برميل

3- العراق ثاني اكبر احتياطي في العالم بعد السعودية

4- في العراق 17 حقل منتج و63 حقل مكتشف من اصل 80 حقل تمثل 40 مليار برميل من اصل 115مليار برميل الاحتياطي المقدر الحالي وبالتالي سيكون الاحتياطي 75 مليار برميل من الاحتياطي بيد الشركات الاجنبية .

مزايا النفط العراقي

1-وقوع الحقول النفطية في اليابسة

2- سعر الكلفة للبرميل الواحد يساوي دولار امريكي بينما يكلف سعر انتاج البرميل الواحد في الغرب 10 دولار امريكي

3- تعدد منافذ التصدير في العراق يوفر مرونة كبيرة للتصدير عبر شبكة الخطوط من الجنوب الى الشمال ,وهذا يعطي اهمية للنفط العراقي المصدر حيث امكانية امكانية تغيير اتجاه النقل والتصدير حسب حاجة السوق .

انني متاكد بان الشعب العراقي ذو الامجاد التاريخية في الدفاع عن مصالحه الوطنية سسوف يتصدى بكل قوة ضد هذه المؤامرة الخبيثة التي تستهدف الاستيلاء على خيراتنا مستغلة المنطق القائل بان القوي هو صاحب الحق,ولكن شعبنا الذي هزم الانكليز واتفاقية بورتسموث الجائرة ,ولعب دورا كبيرا في تحجيم الاستعمار البريطاني في ثورة العشرين ,والذي توج هذه القدرات في ثورة 14 تموز المجيدة سوف لا يتراجع امام جشع المحتل ولا الذين سخروا انفسهم لخدمته ,من اجل فوائد شخصية وعائلية وسلطوية واننا سوف لا ننسى الشهداء الذين صعدوا على اعواد المشانق دفاعا عن كرامة الشعب وسيادة الوطن الحر وسوف نحذو حذوهم الى ان يتحرر الشعب ويتطهر من رجس المحتل الظالم .