الرئيسية » اخبار كوردستانية » أخبار مختارة- اول مكتب شرطة لمتابعة العنف ضد النساء في دهوك يباشر عمله

أخبار مختارة- اول مكتب شرطة لمتابعة العنف ضد النساء في دهوك يباشر عمله

17Sep-2007 ]
-دهوك –خضر دوملي : باشر اول مكتب للشرطة خاص بمتابعة العنف ضد النساء عمله في دهوك ضمن الخطة الخاصة بالاهتمام بقضايا المرأة والمشاكل التي تعاني منها .

وقال النقيب رشيد محمد بيداوي مسؤول الاعلام ان ” مكتب الشرطة الخاص بمتابعة العنف ضد النساء بدأ عمله رسميا في دهوك منذ ايام حيث سيختص بمتابعة قضايا الاعتداء على النساء والدعاوى التي تكون النساء فيها من المتضررات او طرفا فيه وتحديد شكل الاعتداء ومسار القضية ”
واضاف نقيب رشيد ” المركز الذي يعد الاول من نوعه وسبق ان صدر الامر بتشكيله منذ 12- اب الماضي باشر عمله في استلام ومتابعة القضايا حيث سيعمل بالتنسيق مع الاتحادات والتنظيات النسوية والمنظمات العاملة في مجال المرأة في المحافظة للاستفادة من المواضيع التي يتم متابعتها من قبلهم ”
عن العاملين في هذا المكتب قال رشيد ” العمل سيدار من قبل النساء في المكتب هذا حيث هناك مناصفة في العنصر النسوي مع الرجال في المكتب من ضباط ومحققين ورتب اخرى ”
وفيما يخص المعوقات التي ستواجه المكتب قال ” العمل لن يكون سهلا لهذا المكتب بسبب المعوقات التي تواجه عملهم وخاصة الاعراف العشائرية التي ترتبط بالكثير من القضايا الخاصة بالمرأة ”
رشيد قال ان المكتب بدأ بمتابعة بعض القضايا لم يشير الى عددها قال ايضا ” المكتب جاء تنفيذه حسب توجيهات من رئاسة الاقليم ومن المؤمل ان يتم توسيعه مستقبلا ليتم تشكيل مكاتب للشرطة الخاصة بمتابعة العنف ضد المرأة في الاقضية ايضا ”

الخبر جميل ، وخاصة واننا شهدنا مؤخراً ازدياد الجرائم ضد النساء تحت ما يسمى (بجرائم الشرف) .. ولكن كم أمرأة ستلجأ الى هذا المركز وغيره .. في حالة تعرضها للعنف ؟وخاصة المنزلي ؟ الخطوة جيدة اذا ترافقت مع خطوات مكملة ومنها التثقيف بحقوق المواطنين وواجباتهم .. وبالقوانين التي يجب مراعاتها .. ومحاربة الافكار التي تحط من قيمة المرأة ، والتي انتشرت مؤخراً ، وهي ليست من تقاليد الكوردية وعاداتنا.. لان المرأة معروفة بمكانتها الكبيرة في المجتمع الكوردي على مر التاريخ.. وخاصة في تلك الاوقات التي كانت تزداد الهجمات على كوردستان ، وينضم الرجال الى الحركات الكوردية .. فكانت تحل محله في بيت .. وتحافظ على وحدة الاسرة واستمرارها رغم الصعاب.