الرئيسية » شخصيات كوردية » الرحيل القاسي لاحد أصحاب إنجازات ومكتسبات الثورة

الرحيل القاسي لاحد أصحاب إنجازات ومكتسبات الثورة

ياويحي، واه جبار فرمان.
ياويحي لبطل شعبي
ياويحي لابن كرمسير البار
ياويحي ياويحي ذو الطاقة الفيلية
ياويحي لاتحادنا
ياويحي الابتسامة
التي كانت على شفاه جبار فرمان ..

لااعرف كيف اكتب ومن اين ابدأ، امن العاطفة ، او من العقل والمنطق والسياسة ،ياروحي جبار فرمان من اخبار اطبائك من المحللين والمراقبين فقد سمعت بانك يجب أثر هذا المرض العضال ان تودعني ، لكن لم اكن اعرف متى تصل انفاسك الاخيرة الى القمة وتغمض عينيك المليئة بالشجاعة والصمود، كنت اعتقد بانك تعشق الحياة لذا كنت في الصراع مع الموت ولم يستطع الموت ان يركعك. مع الاسف، مع الاسف ومئة مرة مع الاسف، يا روحي يا جبار في الدقات الاخيرة من الساعة الرابعة بعد ظهر يوم الخميس 9/8/2007 في السليمانية، مدينة التضحية والفداء و كنت تسميها بعض الاحيان بمدينة الرحمة ، فقد اخذ الموت بخناقك في حضن اكثر الناس وفاء ( زوجة العم) وهزمك وفارق بك الدنيا الزائلة نحو دار الاخيرة.

( عماد انجدني جبار سوف يموت) فقد هزت ( زوجة العم) مشاعري بهذه الكلمات واشعلت جسدي بهذه الرعدة وهزتني الى درجة الاغماء، مثل( درويش يودع شيخه) . فقد خرجت الكلمات الكثيرة من فمي ولم اعرف ماذا اقول ،الغضب والعاطفة، الحب والحرب، المنطق والخيال والوفاء وعدم الوفاء، ره وه ند ورمزه ، خانقين والوند وكلات وبانميل والسليمانية وتلة علي ناجي وبيته..! كلماته(هيا) تهاجم ذهني وتهز مشاعري. ياويحي ، ياويحي، لجبار فرماني، ياويحي لابن ونمر كرمياني،
صراخ وأنين زوجة العم وصبيحة خانم وملازم عمر والبيشمركه كانوا بوابة دخولي.. لكن واسفاه ، واسفاه، والحيف والاسف ، لجبار الاسد وابن الثورة والبيشمركه، جبار الممتلئ بالحركة والجمال والرجولة، جبار الرحيم والمعطاء واسفاه انه جثة هامدة وعينيه مغمضتين عبثا، فقد رحل باختلاف رحلاته السابقة وقرر عدم العودة وغربت شمسه … اصدقاؤه وزوجة العم و( ره وه ند) وصبيحة واقرباؤه في تلك الامسية( كم هو مؤلم ومحزن، بيت الصديق والمضياف ، بيت ملئ بالذكريات ، بيت المجلس وسهرات الحب، ان يتحول الى بيت للعزاء والحزن وذرف الدموع لجبار ، الورد والشجر من دون لون وقدرة وهزال والكراسي والطاولات راكعة. والطيور من دون زقزقات وحزينة وغريقة بالنشيبح، والمصابيح في امسية مضببة كانت من دون ضياء وتعبر عن استيائها”.
يا روحي جبار ، لا اعرف كيف اتحدث عنك ، وعن حنانك وحبك ورجولتك، وعن حبك للحياة. وكيف اتحدث عن احساسك الرقيق ذلك وعندما كنت تكتب الشعر والنثر سراَ، وكان قدرك ان تواري الثرى في مقبرة الرجال والمناضلين واحتضنوك واستقبلوك ، ومنهم الاديب والمناضل الاستاذ( ابراهيم احمد والقائد الشهيد شوكت حاجي مشير والبيشمركه الاول في الثورة الجديدة والاستاذ الاكاديمي الدكتور كمال خوشناو )..
ياويحي لجبار فرماني ،
جبار فرمان ، حب الحياة، وحب للاطفال والعطر والاطيار وهائم النجوم والاستماع الى الحان الطبيعة وخرير المياه وصاغت لديه عشق جمالها ويعبر عنها من اعماقه وتحرك بشفافية مشاعره.. الوفاء الصدق لرفاقه واصدقائه بلا حدود ونادر لذا اردت ان اصفه ببضع كلمات اقول( جبار فرمان يعني الوفاء والاقدام والموقف والحب والخيال)..
جبار فرمان ، منذ ريعان شبابه كان عاشق للكردايه تي في مدينته التي لا تغيب عنها شمس الامل ، بدأ من التنظيمات والسجن والثورة والمسؤولية في مراحلها واحدة تلو الاخرى وفي كل هذا كانت خصوصية جبار فرمان واضحة ، كان عدواَ للعدو وصديقاَ للصديق، اذا نظرنا ،بانصاف الى النضال الشاق ونضال جبار فرمان ونرنوا الى هذه الحقيقة، له فضل كبير في الانجازات والمكاسب الراهنة لثورتنا وهو احد اصحابها ، شخص كان يتسم بنكران الذات والسخاء والعطاء ، كان دائماَ في خدمة الفقراء واصدقائه، اضافة الى انه جاعلا نفسه فداءاَ لرفاقه ويعتبر انتصاراته بانها ثمرة نضالهم وتعبهم هم. رغم انه كأي انسان عادي لكن اذا نقييمه بميزان الضمير ، نجد بأن حسناته اكثر كان نجاح وقيادة جبار فرمان في ذلك بأن المحيطين به من رفاقه واصدقائه يثقون به ويأملون به، وآسفاه، مئة حيف ، ومع الاسف بأن جبار القائد والبيشمركه والشجاع والجرىء، اصابه مرض عضال واخره عن مسيرتنا ومنح تاج النضال والمجد الى رفاقه الاخرين ومدد مسيرة النضال المخلص لرفاقه ورفاقه دربه، وجعل جبار فرمان ( ابداَ امل نجاح وتحرير كردستان هدفاَ له كان يناضل لاجله بجرأة وشجاعة ومن دون خوف، رغم انه برحيله هذا القاسي والمؤلم ووداعه المليء بالحزن والدموع وضع مهمة شاقة على اكتافنا واكتاف رفاقه ، مهمة تمتين صفوف الاتحاد ووحدة الصف وتنظيم الاتحاد والتنظيمات داخل الاتحاد والتوافق والاخوة داخل الحركة التحررية الكردية وتثبيت مكتسبات الثورة والانتفاضة وحماية وتطوير تلك المكتسبات وتحقيق حقوق ومطالب شعب كردستان. ونحن نعاهد بان نكون مصرًين على النضال والثورة الدائمة لتحفيق الاحلام الابدية.
ياروحي جبار ، الف تحية الى روحك الطاهرة وجميع الشهداء ومع السلامة.