الرئيسية » مقالات » القصيدة الفارغة

القصيدة الفارغة

كم أشتهي .. أنْ أكتبَ
قصيدة ً فارغة
أبياتـُها غارقة .. في سطور ٍ بلا مسافات
كلماتـُها خارجة عن قانون ِ القواميس
وآدابِ اللغات …

قصيدة ً خرساء
لا تـُقرأ ُ إلا ّ في بلاد ٍ
تـُنجبُ الأغبياء
لا تعيشُ إلا ّ في مدن ٍ
تحيا بالوباء
لا تـُنشَرُ إلا ّ في زمن ٍ
يقتلُ حروفَ الهجاء …

كم أشتهي .. أنْ أقرأ َ
قصيدتي بكلِّ الأصواتِ
بصوتِ الإنسان ِ
والطيور ِ
وكلِّ الحيواناتِ ..
أنْ تخترقَ عالمَ الأمواتِ
أنْ أجعَلها ..
حمقاءٌ تضحكُ في قمةِ مأساتي
غبيّة ٌ تبكي في ذروةِ لذ ّاتي
أين أجدُ قصيدة ً
هاجرت بلادَ الشمس
لتسكن أرضَ الظلماتِ …

كم أشتهي .. أنْ أملكَ
قلما ً ..
لا يحملُ لوناً
من طيفِ السماء
لا يملكُ وطناً
في قبضةِ الأذكياء
قلمٌ ..
لا يسجدُ للحبِّ
لا يعشَقُ جنونَ النساء
لا يعرفُ كيف تـُكتبُ ( الحرية )
على جدران ِ سجن ٍ
يقتلُ الأبرياء …

كم أشتهي .. أنْ أصبحَ
كوكباً مجنوناً
في كون ٍ من الهذيان ِ
أنْ أجمعَ الآفَ الكلمات
بلا معــــاني
أنْ أكتبَ أشباهَ الأشعار
دون أنْ أ ُعاني
أنْ أ ُحرقَ ذاتي وحقيقتي
في أسخفِ ديوان ِ
أن أرفِسَ كلَّ قصائده ِ
وأ ُمزّقَ كلَّ صفحاته ِ
كالحيوان ِ …

آه ٍ يا إلهـــــــي ..
ماذا دهاني
لماذا أشتهي أنْ أصبحَ زمناً
تنتحرُ فيه كلَّ الأزمان ِ ؟
وأنا رجلٌ لا أعرفُ حتى
كيف أعيشُ أواني
كيف أطيرُ في الهواءِ
عملة ً ذات وجهين ِ
فأنا أبحثُ ..
عن لحظةِ صدق ٍ
أجدُ فيها إنســـــاني
لا عن أبديّــةٍ كاذبــة
تجعلني نصفَ الإنســــان …


27-7-2006