الرئيسية » مقالات » الأستاذ ربحان رمضان – لا للقمع لا لإعتقال الوطنيين السوريين

الأستاذ ربحان رمضان – لا للقمع لا لإعتقال الوطنيين السوريين

صرح الأستاذ ربحان رمضان العضو القيادي في حزب الاتحاد الشعبي الكردي في مقابلة أجرتها معه غرفة Ser heldan ben xete مساء أمس الأحد الموافق للتاسع من أيلول ، أدارها الأستاذ كردو ، وحضرها أكثر من تسعين شخصا ً بأن حزبه يستنكر وبشدة اعتقال الأستاذ بشار أمين ويطالب بإطلاق سراحه وسراح جميع المعتقلين الوطنيين في سوريا .
وعقب قائلا ً : ” .. بأننا في حزب الاتحاد الشعبي الكردي سنستمر في النضال من أجل الوصول إلى نظام ديمقراطي ينعم فيه الشعب الكردي والسوري بالحياة الحرة الكريمة .
وأوضح بأن الاعتقال الذي جرى بحق الأستاذ أمين ليس الأول ولا الأخير ، وأنه ربما ستجري اعتقالات بحق وطنيين أكراد آخرين .. ” .. اننا نريد وطنا ً خال من قوانين العسف وحالات القمع ، وقانون الطوارئ.. ” .
وأضاف بأن برنامجي الحزبين متشابهين كثيرا ً حيث أن كاتبهما واح هو الستاذ صلاح بدر الدين الأمين العام السابق ، وأن الخلاف الذي كان قائما ًبين قيادة منظمة الخارج لحزب الاتحاد الشعبي ومعها الرفاق في داخل الوطن ، وبين الأستاذ خير الدين انتهى بعودة الغالبية إلى صفوف حزبه ، حزب الاتحاد الشعبي الكردي في سوريا ، وأنه كان قائما ً لمّا كانت فكرة الوحدة الاندماجية قائمة ، تلك الوحدة التي انتهت نهاية غير مرضية حسب رأيه ، وأن حزبه سيعمل لتوحيد الطاقات ضد الممارسات الشوفينية التي تمارسها السلطات السورية بحق الشعب الكردي في سوريا .