الرئيسية » مقالات » كوردستان تايمز تنتهك حقوق الكاتب … توضيح من الكاتب دانا جلال

كوردستان تايمز تنتهك حقوق الكاتب … توضيح من الكاتب دانا جلال

لأسباب خاصة أعلنت قبل فترة وعبر وسائل الإعلام عن قراري بالتوقف عن إدارة تحرير صحيفة كوردستان تايمز التي تواصلت معها ككاتب وبالأخص بعد أن استلم إدارتها الزميل والكاتب فهمي كاكائي .
بعد تركي للصحيفة مارس الزميل حقه المشروع برفض نشر مقالتي ( مفخخة النص وحديث السيف في كوردستان ج2 )والتي تناولت فيها ظاهرة الفساد الإداري في كوردستان وإمكانية تكرار تجربة ( حماس – فتح ) ومقابل منع مقالتي مارست حقي ككاتب بمقاطعة الصحيفة.
يوم أمس وبطريقة لا تنم عن إحساس بالمسؤولية وإدراك لرسالة الإعلام نشرت صحيفة كوردستان تايمز مقالة قديمة بتأريخ 7-4-2007 رغم مقاطعتي لها مما جعلني اتصلت بالزميل فهمي كاكائي وذكرته بمقاطعتي للموقع واستغربت عن سبب نشر المقالة وطالبته وضمن حقي الذي يضمنه القوانين المتعلقة بحماية الحقوق الفكرية رفع كافة مقالاتي من الموقع، ولكن الغريب إن الزميل أصر على عدم رفع أية مقالة من مقالاتي، وهنا نوضح للقراء الأعزاء جملة أمور على أن نتناولها لاحقا بالتفصيل :-
1- يمكن تفسير الطريقة غير الديمقراطية في التعامل مع ابرز الوجوه الديمقراطية (*) في مؤتمر دعم الديمقراطية الذي انعقد في اربيل في الفترة الأخيرة بأنها ناتجة عن ضعف البنى التحية للديمقراطية في كوردستان ، ولكن كيف يفسر الزميل وهو يعيش في بلد أوربي منذ فترة ليست بقليلة مصادرة حق الكاتب بنتاجه الفكري والمعرفي والذي اعتبره القوانين الدولية ملكية خاصة .
2- ما لذي أزعج الزملاء في صحيفة كوردستان تايمز في مقالتنا الأخيرة ؟ .هل نًطقنا كفراً حينما قلنا إن فساداً إداريا في طريقة للتحول إلى أزمة مستفحلة في كوردستان أم تصديقنا لكلام وزير الصحة في الإقليم بان سبب الكوليرا هو محطة تنقية الماء في السليمانية وليس إخوتنا العرب العراقيين كما حاول مراسلي صحيفة الشرق الأوسط تصويرها، أم إن الدفاع عن من جاورنا في المقابر الجماعية من شيعة علي يعتبر اهانة للمقدس القومي عند بعض القوميين ألضيقي الأفق…… ما لذي أزعج رئيس تحرير الصحيفة ! تقييمنا الايجابي للمسئولين الكورد وبرجوازيتنا المدللة بدعم الجامعة الأميركية حينما تبرعت لها أو مطالبتنا برفع شعار( من أين لك هذا) كضرورة لابد منها لتقويم المسيرة والتجربة الكوردستانية.
3- كنا نتصور إن نباهة الزميل فهمي اكبر من أن يفهم مقالتنا عن ( مزار الخالد البارزاني ) يتناقض مع مقالتي الأخيرة ( جدولة الأخلاق ..) وهذا ما سنوضحه لاحقا كي تدرك الصحيفة إن المقالتين تكمل احدهما الأخرى .
4- كنا نتمنى من الزميل وهو المقتدر في عالم الكتابة والممارسة النضالية ونعتز بتاريخه ونحرص على نقاءها أن يتناول المقالة بالنقد إسهاما منه ككاتب وإعلامي في إضافة جهد معرفي جديد لتقويم تجربتنا الكوردستانية بدلا من اللجوء إلى الأسلوب البروكسيتي بالتعامل مع الكاتب والنص .
5- هل طرحي لحقيقة سبب الكوليرا مستنداً على كلام وزير صحة الإقليم يتناقض مع المزار الخالد وتراث البارزاني ؟ … هل إن الدفاع عن الشيعة يعتبر تجاوزا بحق المزار وتراث البارزاني؟ هل إن مطالبتنا برفع شعار ( من أين لك هذا ؟) يتناقض مع فكر وتراث البارزاني الخالد ؟ أسئلة موجهة للزملاء في كوردستان تايمز .
أية إساءة توجهونه لزعيم يتجاذب ويتصارع حوله الكورد وبعض الأكراد .
كنا نتمنى حوارا علميا جاداً بدلا من استخدام أسلوب انتهى بعد التاسع من نيسان وان مازال البعض يمارسه لغاية في نفس يعقوب.
(*) ذكر الكاتب والمناضل وصديق شعبنا الكوردي البروفسور كاظم حبيب كيفية تعامل بعض دعاة الديمقراطية معه وبأسلوب غير ديمقراطي وحضاري لأنه ذكر كلمة ( الفساد ) بعد دعوته لحضور مؤتمر دعم الديموقراطية في اربيل .

http://www.sotkurdistan.net/index.php?mod=article&cat=kutab&article=13626

http://www.kurdistan-times.org/wesima_articles/articles-20070407-22714.html