الرئيسية » مقالات » امرأة سعودية ترجم حتى الموت ..( بالصورة)

امرأة سعودية ترجم حتى الموت ..( بالصورة)

هذه هي حضارة آل سعود  … ترجم حتى الموت … لانها زانية؟؟؟… بسبب حكامها  وسياساتهم … لماذا لم تمنح الحكومة السعودية الضمان الاجتماعي لها  ولاولادها  ليعيشوا بكرامة ؟؟؟ بينما تدفع بالملايين لتغذية الارهاب بالعالم … من احق بالرجم … الحاكم الذي دفعها الى ذلك وهو المسؤول عن رعيته .. ام هذه التي لا حول ولا قوة لها .. حتى فضلت الموت على الحياة ولو بهذه الطريقة البشعة .. وليترك ابناءها بدون اهل .. وما سيكون مصيرهم ؟؟؟ في هذه المجتمع الشيزفريني المتشدق بالاخلاق ؟؟؟
واليكم الخبر لتحكموا:

خطوة ربما تثير الدهشة رفضت امرأة سعودية الطعن في حكم برجمها حتى الموت بتهمة الزنا وبررت المرأة التى قالت انها ترضى بحكم الرجم لتتطهر طمعا فى الجنة لافتة الى انها اضطرت للزنا لعدم قدرتها على الزواج بعد ان توفي عنها زوجها السعودى .
وكان ثلاثة قضاة انتهوا فى جلسة مشتركة بالمحكمة العامة بحائل بالمملكة العربية السعودية الى الحكم برجم المرأة حتى الموت بعد أن أقرت بارتكابها الزنا والحمل سفاحا أمام القضاة في 4 جلسات متتالية خلال عام من القبض عليها ورفضت المرأة التي كانت متزوجة من رجل مسن سعودي توفي قبل 6 سنوات تقديم نقض للحكم الذي صدر بحقها رغبة منها في تطهير نفسها وبحثا عن الجنة وقالت المرأة البالغة من العمر (39 عاما) التي أنجبت 4 أطفال 3 من زوجها السعودي المتوفى والرابع بعد وفاته بـ (3) سنوات في بداية التحقيق أنها أقدمت على الزنا لأنها لم تتمكن من الزواج بعد وفاة زوجها لعدم وجود الولي الذي تعتبر موافقته من شروط عقد النكاح وذلك وفقا لصحيفة الوطن السعودية وكانت المرأة حصلت على الجنسية السعودية في وقت سابق وقد أمضت أكثر من (18عاما) في السعودية بعد زواجها وعاشت مع أولادها في بيت طيني متهالك عقب وفاة زوجها ثم انتقلت إلى منزل مجاور لأحد المساجد في وسط مدينة حائل بعد أن منحها إياه أحد المحسنين وقبض عليها في شهر رمضان العام الماضي بتهمة الحمل السفاح بعد أن أنجبت طفلة في أحد المستوصفات الخاصة وأودع أبناؤها الأربعة في مركز التأهيل الشامل في إحدى المناطق فيما أودعت هي في سجن حائل العام وأكد الصحيفة نقلا عن احد ساكني الحي الذي سكنت المرأة فيه أن وضع الأسرة بعد وفاة الأب كان سيئا وصعبا وأنهم كانوا يعيشون على الصدقات التي يجود بها المحسنون بين وقت وآخر وقال : من المفترض أن تخضع لفحص طبي للتأكد من قواها العقلية ومدى أهليتها وبالتالي ينظر لمسؤوليتها عن أقوالها..