الرئيسية » مقالات » تيسير خالد: حكومة أولمرت تعمل على كسب الوقت وتمض في المناورات السياسية

تيسير خالد: حكومة أولمرت تعمل على كسب الوقت وتمض في المناورات السياسية

الجبهة الديمقراطيه لتحرير فلسطين Democratic Front For liberation
Palestine Of
دولة فلسطين State Of Palestine


===================================================================
تعقيباً على اللقاءات، التي تتواصل بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت، صرح تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن الحكومة الإسرائيلية تعمل على كسب الوقت وتمض في المناورات السياسية من خلال إغراق اللقاءات بالتفاصيل وإبعادها عن تناول القضايا الجوهرية في محاولات بائسة لخداع الرأي العام بأنها تسعى للتوصل إلى تسوية للصراع تفضي إلى حل الدولتين والاتفاق على إعلان مباديء يشكل أساساً لتسوية متفق عليها للقضايا الجوهرية المطروحة على جدول أعمال مفاوضات الوضع النهائي بدءً بالقدس مروراً بالمستوطنات والمياه والحدود وانتهاءً بقضية اللاجئين.
وأضاف أن حكومة أولمرت – باراك تعمل بالتنسيق مع الإدارة الأمريكية ووزيرة خارجيتها كوندوليزا رايس على فبركة لقاء دولي في الخريف القادم دون اتفاق على جدول أعماله، أو تحديد للهدف، الذي ينعقد من أجله، وهو اللقاء الي دعا له الرئيس الأمريكي جورج بوش في خطابه منتصف تموز الماضي وحاول من خلاله دق أسافين الخلاف بين الدول العربية من خلال تصنيفها بين دول معتدلة مدعوة للمشاركة في اللقاء وأخرى متطرفة يجب عزلها في موقف واضح يكشف زيف الادعاء بأن السلام هو الهدف الذي تخطط له الإدارة الأمريكية في لقاء الخريف المنتظر.
وفي ختام تصريحه دعا تيسير خالد، القيادة الفلسطينية والدول العربية المعنية إلى رفض هذه المناورات السياسية وإلى تنسيق الجهود والمواقف في مواجهتها والدعوة إلى مؤتمر دولي في إطار الأمم المتحدة وفي ظل رعايتها ينعقد على أساس قرارت الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية احتلال إسرائيل لجميع الأراضي الفلسطينية والعربية ويوفر الأمن والاستقرار لجميع شعوب ودول المنطقة بما فيها دولة فلسطين وعاصمتها القدس ويصون حق اللاجئين في العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم.

نابلس 29/8/2007 الإعلام المركزي
Nablus : Tel 09-2385577 2338266 2385015
www.nbprs.ps nbprs96@yahoo * **