الرئيسية » مقالات » احزر من يكون….؟.واربح المليون

احزر من يكون….؟.واربح المليون

كان من اواخر ولاة العثمانيين في بغداد ,لم يأتمن احدا من المقربين ليسلمه شؤون الولايه الماليه لانه يعلم حد اليقين بفساد ذمة الحاشيه والمقربين !!ومع هذا كان الكثير منهم يتوددون له من اجل ان يفوزوا بهذا المنصب (خزندار)اي وزير ماليه.

وهو على هذا الحال جلس ينظر بمنظار من شرفته في القشله مركز الحكم انذاك جلب انتباهه احدهم, حيث خلع ثيابه ووضعها على رأسه وقطع النهر سباحه من الكرخ الى الرصافه ,ارتدى ملابسه وذهب وجلس في مقهى وشرب الاركيله والشاي مع اصدقاء له وعاد للكرخ بعد ساعات بنفس الطريقه.

ظل على هذا المنوال والوالي العثماني يتسلى بمشاهدته يوميا بنفس الوقت تقريبا حيث يقطع النهر سباحه ,ارسل الوالي بطلبه, احضروه ووقف امام الوالي ,بادره الوالي بالسؤال, لماذا تقطع النهر سباحه يوميا ؟اجابه (العبره بالبلم بربع ليره والرجوع بربع ليره فاذا وفرتها يوميا اكون قد وفرت 15 ليره شهرياو180ليره سنويا,وانا لازلت شابا وصحتي جيده فلماذا ادفع هذه النقود الكثيره اوفرها احسن).

وجد الوالي بعبود الماثل امامه الشخص المناسب الذي ينفع الولايه ويوفر لها الاموال,ويكون خزندار الولايه !!اصدر فرمانا وعين عبود بالمنصب, دخل عبود على الوالي وطلب منه بتوسل ان يغير اسمه ويجعله محمد باشا بدلا من عبود ليتماشى مع وجاهة المنصب الجديد!!,اذعن الوالي ومن اليوم الاول اصبح عبود محمد باشا وصدق نفسه!!,ومرت الايام واستعد عبود عفوا محمد باشا وشمر عن ساعديه بعد ان شاهد جميع العاملين بالولايه (لغافه),لم لا يكون عبود واحدا منهم؟ بل لم لايكون كبيرهم؟ ومنصبه يسمح له بذلك .

باشر عبود بالسرقات الكباروبعد ايام اصبح سوق السراي ونصف بغداد من املاك محمد باشا, واصبحت حصته كبيره من مبيعات الشورجه سوق الحبوب ومبيعات المواشي وغيرها من المواد .

ضجت الولايه واصبح عبود الشغل الشاغل لها, واصبحت سرقاته على كل لسان وافتضح امره للعامة قبل الخاصه ,ارسل الوالي بطلبه وسأله عن سر هذا الثراء الفاحش السريع وهو بالامس القريب يقطع النهر سباحه من اجل ربع ليره !!,عنفه ورفع الوالي كفه يروم صفعه,اجابه عبود بشيء من السخريه (حضرة الوالي لعد اني اضرب جف سنه كامله بالشته وبالصيف قابل بلاش!!).

صاحبنا المقصود بهذه الحكايه ضابط متقاعدفي زمن الطاغيه وعنده محل (على باب الله), بعد التغيير(ضرب جف)و اصبح بقدرة قادر رئيسا ومديرا عاما لاحدى اخطر الدوائر الحكوميه,وذلك لصلة القربى التي تربطه باحد الساسه النافذين .

كان على باب الله ,وبعد حين اصبح كل العاملين معه يرجون رحمته لسطوته ورعونته, واصبحت كل العاملات يخشين على انفسهن منه ,فاحت رائحة فضائحه وزكمت مغامراته النسائيه انوف الجميع.

تمردت عشيقاته من دائرته على الجميع بحمايه مباشره منه دون حياء وفزن باحسن المواقع وارفع الهدايا والعطايا ولم يكتفي بما ملكت يداه!!! بل تعدى بمغامراته وهو الخمسيني الى التحرش ببعض ساقطات الامه من الجميلات, واصبحت صفقاته واملاكه في تونس وايران وعمان وبعض العواصم الغربيه حديث الجميع ,بعد كل فضيحه يزداد قوه وصلابه ,واصبح عصيا على الاقاله او الاستقاله!! ,عصى اوامر باقالته من رؤسائه المباشرين تدخل رئيس الوزراء المالكي مطالبا باقالته وبعد حين اصدر المالكي نفسه اوامر بالتريث!!لحين البت بطلب من اقاربه لتعيينه بمنصب جديدليكون (سفيرا فوق العاده) ,والكل مشغول الان بالبحث عن دوله تناسب مواهب عبود باشا.

بعد كل هذه الفضائح ترى من هوالمقصود؟؟

من يعرفه منكم يتصل بجورج قرداحي ليربح المليون,او يتصل براضي الراضي الذي يملك ملفات فساد تخص صاحبنا اكثر من وزنه دون ان يشهرها ضده يوما .

هل عرفتموه؟ ام انكم بحاجه للاتصال باحد ضحاياه,ام بحاجه الى راي الجمهورالممثل بالبرلمان المجاز حاليا, ام نحذف لكم اسمين مرشحين كبدائل له وهو مرشح لبلدين كسفير !!!

ولله في ساسة العراق شؤون .