الرئيسية » مقالات » لا تتعب نفسك في الرد على رسالتي هذا .. لأني حضرت عنوانك البريدي*

لا تتعب نفسك في الرد على رسالتي هذا .. لأني حضرت عنوانك البريدي*

بعد قراءتك لعنوان المقالة, لن يراودك الشك من أن أبو العلاء المعري سوف يستعير عيون الفراهيدي, كي يرجمني بحجر النحو, وان أبو حجر العسقلاني, سيأمر لا محال بحجري, ويتبعه جلال الدين السيوطي بجلدي, بسوط اللغة ولن تشك بان الفَيروزآباديّ سيطالب بإغراقي في محيطه, والمتنبي يصرخ في وجهي وينعتني ( بمسيلمة الكذب ودخيل اللغة ) ولن تشك إن قالوا لك, بان جمهرة طلاب مدرستي الكوفة والبصرة في النحو تركوا مقاعد الدراسة, وخرجوا كي يعتقلوني ويقدمونني للمحاكمة بتهمة تخريب لغة الضاد, ولا تترد بتصديق من قال لك بأن عربان اتحاد كتاب وأدباء الأعراب, وجدوا في الإعراب سببا مضافاً لتعليق عضوية سادتهم في اتحاد الكتاب والأدباء العراقيين ، ولن تشك بان الفراهيدي سيحرق كتاب العين بأجزائه الثمان, ليبقى المعري رهين المحبسين, وان ابن المنظور سيضيف ملحقا في لسان العرب, وفيه يوجب مصادرة لسان من يكتب ( حضرت عنوانك البريدي ) بدلا من ( حظرت عنوانك البريدي ) كما فعل السيد أياد الزاملي, محرر موقع كتابات وعضو أمانة مجلس ثقافتهم العراقي.
هل سيكتب الفراهيدي الجزء التاسع لعينه, وفيه يجيز فقأ عين, من كان في أمانة المجلس العراقي للثقافة ولم يميز بين ( حضرت ) و( حظرت) ؟
قد نجد الجواب عند المدافع الأمين عن البعث الفاشي السيد حاتم عبد الواحد, الذي كشف أسرار وفضائح قردة النظام في لحظة صدق لم تستمر طويلا, لأنه عاد لموقعه الحقيقي, وقدم يمين الطاعة وولاء الشوفينية من خلال سلسلة مقالات تناولت الكورد والشيعة بالشتيمة,** والبعث بالقصيدة, وجعل من المقبور صدام شهيدا من اجل الوطن, ورغد صدام حسين, مطلوبة عراقيا لعدم ارتداءها الحجاب وليس لدورها في دعم البهائم المفخخة في شوارع وأزقة الوطن.
إذا ما تمكن السيد الزاملي من ارتقاء منصب الأمانة العامة للمجلس العراقي للثقافة, وأنيط به دور محدد, ضمن العقد الذي أبرمه أياد علاوي مع شركة أميركية, لجعله دكتاتورا جديدا من خلال إعادة كتابة تأريخ الفاشية في العراق ،فهل يتمكن السيد عبد الواحد, من تغيير مواقع الحروف في الكيبورد ليقرب حرف (ض) من( ظ ) كي تصبح أمله الجبوري ومن جديد قريبة من الإبداع, بعد أن كانت لا تعرف أيام اجتياح الكويت….الخ أو هل سيتمكن من تغيير قواعد اللغة, ليجعل من الشاذ قاعدة, كي يجعل من الأمي أياد الزاملي, على حد تعبيره عضوا في أمانة مجلس ثقافتهم العراقية . 
——————-
• هذه العبارة وردت وبالحرف الواحد في نص رسالة عضو مجلس ثقافتهم العراقية أياد الزاملي, في سياق قرار طرد حاتم عبد الواحد من موقع كتابات وقد عقب حاتم على هذا الفاحش من الغلط بالقول (…..وختاما أقول للحاج أياد الزاملي تأكد أنني لن اتعب نفسي بالرد على رسالتك أعلاه لأنني لم أتعود الرد على أناس لا يفرقون بين ( حضرت يريدك الإلكتروني ) و ( حظرت بريدك الإلكتروني ) ولا يعرفون أن خبر المبتدأ مرفوع وليس منصوبا وستقول لي أنها خطأ مطبعي وأقول لك كلا أنها الأمية لان الضاد والظاء بعيدان عن بعضهما على لوحة ( الكيبورد ) بعد أمل الجبوري عن الإبداع ) ويمكن مطالعة المزيد من نصوص المتبادل من الرسائل بين الزاملي وحاتم عبد الواحد في هذا العنوان:
http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=14035
** عن ذلك طالع نص تعليق الاستاذ عوني الداووي في هذا العنوان:
http://www.akhbaar.org/wesima_articles/articles-20070825-34989.html