الرئيسية » مقالات » ندوة عن الوضع السياسي العراقي في سلوفاكيا

ندوة عن الوضع السياسي العراقي في سلوفاكيا

مشاركة منظمتي الحزب الشيوعي العراقي والحزب الشيوعي الكوردستاني والبيت العراقي في النمسا في ندوة عن الوضع السياسي العراقي في سلوفاكيا

فيينا / القسم الاعلامي — شارك وفد من الحزب الشيوعي العراقي والحزب الشيوعي الكوردستاني والبيت العراقي في النمسا في الندوة التي دعت اليها منظمة الحزب الشيوعي العراقي في جمهورية سلوفاكيا في العاصمة براتسلافا . حيث كان ضيف الندوة الرفيق مفيد الجزائري عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي ، وعضو مجلس النواب للدورة الحالية ووزير الثقافة السابق. وقد تحدث الرفيق الجزائري عن مجمل الوضع العراقي الحالي وما استجد من امور جديدة تضمنت حديثا مسهبا عمسودة قانون النفط المزمع مناقشته من قبل مجلس النواب العراقي بعد اقرار صيغته النهائية ووضع اللمسات الاخيرة عليه كون القانون لم يتم عرضه على المجلس اطلاقا كما تحدث الرفيق الجزائري لاضافات وتعديلات عديدة جرت على مسودة القانون مما دعى لتاخير عرضها على المجلس .
كذلك تحدث بتفاءل عما جرى من اتفاق رباعي مضافا لذلك الطرف السياسي الخامس وهو الحزب الاسلامي مع كل من الاطراف الاربعة التي ضمت الائتلاف العراقي الموحد مع الحزبين الكورديين ، والتي ستخدم حتما العملية السياسية الجارية في وطننا .
أما حول موقف الحزب من انسحاب القائمة العراقية فقد اعاد الموقف الذي اتخذه الحزب بالبقاء ضمن التشكيلة الوزارية كون التحالف داخل العراقية هو تحالف ضمن جهات علمانية وطنية عديدة وليست فقط كتلة علاوي وفق صيغة ائتلاف انتخابي فقط . وللحزب الشيوعي دوره ووزنه داخل البرلمان بعيدا عن املاءات اي طرف سياسي اخر ..
وعرج في حديثه على المشروع الوطني الذي قدمه الحزب الشيوعي في اول الشهر الحالي والذي صيغ وفق مقررات وتوصيات المؤتمر الثامن للحزب وما تمخض عنه من قرارات لصالح سير ونجاح العملية السياسية الديمقراطية .
وفي نهاية الندوة اجاب الرفيق على العديد من اسئلة المشاركين وتساءلاتهم حول العديد من القضايا الراهنة ،
وقد شارك في الحضور جمهور من الجالية العراقية في العاصمة السلوفاكية براتسلافا من رفاق واصدقاء الحزب والطلبة الدارسين في المدينة ، وكان على رأس الحضور القائم باعمال السفارة العراقية في براتسلافا الاستاذ حسن قاسم حسن