الرئيسية » مقالات » العراقي العراقي والعراقي الأوربي لهجويا

العراقي العراقي والعراقي الأوربي لهجويا

ملاحظة : هذه المقالة خاصة بالعراقيين الذين يعيشون في أوربا منذ عقود من الزمن
منذ سنوات عدة رجع( بالغلط ) احد العراقيين الأوربيين الى العراق كي يرى ( شصار ماصار) بعد سفره كل هذه السنين التي لاتعد على الأصابع وفي الطريق استوقفته نقطة تفتيش ومد الشرطي (العراقي العراقي)رأسه من السيارة طالبا الأوراق الثبوتية السليمة طبعا فقال للعراقي الأوربي العائد (انطيني مال الريوك ) فدس العراقي الأوربي يده بعطف وحنان الى كيس يحمله واخرج منه ( لفة بالعراقي)(سندويج بالأنكليزي) شطيرة بالعربي الفصيح فيها مالذ وطاب من لحم ومقبلات واعطاها للشرطي الا ان الاخير ازبد وارعد وزمجر بوجهه قائلا ( شنو هاي؟) وحدثت مشادة كادت ان تنتهي (بالتواثي ) لولا تدخل السائق الحاذق ذو الخبرة الجيدة في نقل المسافرين فاعطى المقسوم ( مبلغ من المال ) للشرطي وواصل طريقه كي يوصل المسافر الى مبتغاه . إن هذه القصة السالفة ليست من وحي الخيال بل سمعتها من احدهم ففسرت له الأمر باعتباري مختص في اللغة ولي اطلاع بسيط على اللهجات فقلت له ان هذا العراقي الأوربي قد توقف عنده التطور اللهجوي ان صح التعبير حال سفره من العراق وضربت له مثلا لو ان احدا من العرب الذين عاشوا في الجاهلية لو قرأ صحف اليوم التي تكتب باللغة العربية الفصحى لربما لايفهم منها الكثير لأن اللغة او اللهجة متطورة ففيها كلمات تموت بالتدريج وفيها كلمات تستحدث وفيها كلمات تتطور في المعاني فكلمة فنان مثلا تعني الحمار المخطط واليوم تعني المبدع من مطرب او نحات او رسام او ممثل وهكذا دواليك ومرجع ذلك الى ظروف اجتماعية وسياسية واقتصادية وسياسية او جميع ماذكرت فقد توقفت لهجة العراقي الأوربي عن النمو على الفرض الصحيح انه كان يتبادل الرسائل مع اهله واصدقائه باللغة العربية الفصحى ويتكلم بصورة مقتضبة معهم عبر الهاتف وعليه اقتنصت بعضا من الكلمات الدراجة وهي مااسعفتني به ذاكرتي (التعبانة ) حاليا والتي تحتاج الى تشحيم وذلك كي تعم الفائدة للجميع واليكم بعضها ( فيكة) وتعني الشيء الطريف او الجديد الغريب الجميل. ( نكري ) وتعني السارق الذي يسرق في وسط زحام الناس بخفة أي ينقر الضحية بسرعة ويهرب على مرأى ومسمع الجميع. (لغاف) الذي يأخذ الرشوة وعملية اخذ الرشوة تسمى ( لغف ) الفعل منها ( ديلغف ). ( انضرب بوري ) أي انخدع واخذ على قفاه درسا لن ينساه. (ليك) وتعني مية من تحت تبن كما يقول المصريون ومن تحت لتحت كما يقول الشاميون. (دفتر) وتعني عشرة آلاف دولار دولار ينطح دولار (ورقة ) وتعني عملة نقدية فئة مائة دولار ( صويج ) أو ( نص ستاو) وتعني الشخص الذي فيه حبة خبل او جنون أو بلاهة ( علاس ) الشخص الذي يقتل الضحايا دون تسليم الجثة أو رميها على قارعة الطريق والشخص الضحية ( معلوس ) والفعل (انعلس) . ( أمير ) الذي يذبح عشرة أشخاص. ( ميز نصبة ) الأنسان الساذج الذي يكون عرضة للمقالب المضحكة دائما. ( انطرح زوج ) الأنسان الذي يخدع من قبل جماعة أو جهة وكان بأمكانه عدم الآنجرار وراء غوايتهم له. ( دبج ) المرأة السيئة السمعة . ( جوزة ) الآلة التي تفصل بين الكهرباء الوطنية وكهرباء المولد ( رافعة ) جهاز لرفع التيار الكهربائي لكي تستطيع الأجهزة الكهربائية ان تعمل لأن الكهرباء ضعيفة جدا. ( ذبوه جوه) أي اودعوه السجن. ( جطل ) وتعني فتح قناة بالخفية من سلك كهربائي او سلك هاتف والعملية تسمى ( تجطيل ) .(طكوك) الأنسان الذي اصبح غنيا جدا بعد فقر مدقع. هذه المصطلحات شاعت في التسعينات ومابعدها لقد نسيت الأكثر وكتبت الأقل .