الرئيسية » الآداب » ثلوج مشتعلة في رانية

ثلوج مشتعلة في رانية

تشهد الحركة الادبية في كوردستان تناميا سريعا وازدهارا ملحوظا لا تخطئه عين، ولا يخفى على متتبع ولعل ابرز معالم هذا الازدهار تلك اللقاءات المتجددة بين جيل الرواد وجيل الشباب، وهي لقاءات تورث الخبرة، وتجدد الروح الادبية في آن واحد، ومن تلك اللقاءات المهمة التي جرت مؤخرا، الندوة الشعرية التي عقدت في مدينة رانية الجميلة، في مساء يوم ماطر، هو الثامن والعشرون من شهر ايار الماضي، حينما اقام مركز اسوس الثقافي في رانية بالتعاون مع منظمة العمل الاعلامي في اربيل، ندوة شعرية القى فيها رئيس المركز نيازي حمه عزيز ورئيس المنظمة عثمان رانيه يى كلمتين ترحيبيتين، ثم انشد الاديب والشاعر الكوردي خسرو الجاف مجموعة مختارة من قصائد ديوانه (ثلوج مشتعلة) على جمهور كبير من ادباء رانية وشعرائها مع عدد من الادباء والكتاب الذين حضروا الى الندوة من مدن كوردستان الاخرى، وتنوعت قصائده بين الشعر الوطني الذي يتدفق حماسة، والشعر الوجداني الذي يفيض رقة وعذوبة، وقد تعالى تصفيق الحضور في كلا النوعين من القصائد، واعيدت مقاطع منها عدة مرات.
وبعد الفراغ من انشاد الشعر، جرت محاورات ونقاشات غنية بين جمهور الادباء الحضور والشاعر خسرو الجاف، تناولت قضايا مختلفة في الشعر والادب، وتجارب مبكرة لكنها غنية، معبرين في تعليقاتهم عن طموحات الجيل الصاعد في المجال الادبي، وموقفهم المتميز من مختلف قضاياه. واعقبت ذلك حفلة كبيرة حضرها ادباء رانية والضيوف الاخرون، القيت فيها قصائد عديدة، وكلمات متنوعة، ثم اختتمت بتقديم عدد من مؤلفات الشاعر الجاف على عدد من الاعضاء، هدية منه الى جيل الادباء الكورد الجدد، وقد صرح الاستاذ عثمان رانية يي رئيس منظمة تطوير العمل الاعلامي بان المنظمة مستمرة في عقد مثل هذه اللقاءات الادبية وان لها برنامجا حافلا بالمحاضرات والحوارات في مجالات الاعلام والثقافة والادب ستشهده مدن اخرى في كوردستان، منها دهوك واكري وحلبجة وغيرها.  

من مجلة الصوت الاخر العدد 149