الرئيسية » الآداب » هموم – كوردستانية

هموم – كوردستانية

لقد ضاقت بي الثورة من حكومة تمتلك من وسائل القمع الداخلي حتى اصبحت مجلة تصدر من اوراق السجائر تتلقفها الايادي والنظرات خطوا كبيرا في مدينة صغيرة تنبعث منها روائح النساء والحقول والانهر والجسور، الحكومة تخشى من طباعتها البسيطة من الوانها وحواراتها وقصصها الاسطورية، الشرطة والامن ومخابراتها الحلزونية تلاحق كتابها ومحرريها وسطورها من جبهات القلب والشرايين والاجساد اذ توقفت عن الصدور وتمت مصادرة حروفها رغم انها (نسخة واحدة) لعدة اشهر. اين القصائد والافكار؟
لقد ضاق بي الهروب الى امكنة الصمت والمجلات تتحدى المجهر الفاشي، السياسي والفكري، اين انا من خيوط العنكبوت الكونيالي العراقي، اسئلة الزمن تطبع في خيال الوطن، عذاب شاعر تحرر من قيود الصنم..
رغم ظروف الحروب عاشت مدينة جلولاء العذاب والترحيل وتعرض اهالي المدينة الى ويلات الاعدام والفصل وحينما كانت مناضلة كوردية ليلى قاسم تدرس الطلاب في احدى مدارسها الابتدائية.. وتعرض قرى هذه المدينة الى الترحيل. وظلت الحقول بلا فلاحين وعمال بلا مساطر هذه اعوام 1973 و1975 مدينة العطر الكوردستاني ولدت فيها نخب ادبية من الشعراء والمطربين من جميع القوميات جلال وردة، رحمن زنكابادي- تحسين كرمياني- صباح مراد..
حسن النصار وعطروا بنتاجاتهم الصحف العراقية.
ولكن المطربين فاخر عبد الله واشتى غلامي وديار اسماعيل ومحمود انور وجومان عبد الله وازاد حميد ودلشاد هذه السطور تغرد من اجل وطن عانى الظلم والتشرد، وجزء من تداعيات الحياة والفن والزمن والذاكرة.
سحرها سحرها يا حسنائي
غلاء العاطفة
واغان مبعثرة
احببتك رغما
عن نفوس الاخرين حتى لو تكوني صغيرة انت مفردات حياتي ورؤياك اشد من القتال
سوف احبك
لو اقاتل مرتزقة من اوراق الصبايا
**
اه من جمالك
يتحدى قلبي
عبر فوهة المسدس
بان حبك ممزوجا
بالجنس والمكياج
هذا المهرجات للحب الابدي
ما ادراك يا شاعرة معذبيك بان هذا الجمال
يتحدى هجرة الطيور والضحك الكلاسيكي
**
لماذا نعيش؟
الحب هدية سماوية
وقودها امرأة
التي تسكن نافذة قلبنا
لماذا نعيش؟
عطرها
وشجونها
ولياليها لن تنتهي انها معجزة الله ونبحث عن خبزها
في امكنة المدن
الصاخبة
لماذا نعيش؟
من اجلها
وتقتل الشياطين قرب بابها
**
كوردستان موناليزا الشرق يا كوردستان انت ابهى امرأة في كياني
في اشعاري متى نلتقي؟
ونرفع راية الوطن يا كوردستان
احببتك
منذ مولد الحضارات والشمس سوف ارسمك
فوق جبل التحدي والحرية
يا كوردستان..
انت موناليزا الشرق
اهدي القبلات
التي احترقت في قضاء حلبجة
المدمرة ولم تزل هضابك
تزرع فيها ازهار الشهداء والابطال يا كوردستان
انت موناليزا الشرق
لن يستطيع الجلاد ان يغزو
جمالك

الكصد: التآخي