الرئيسية » مقالات » هوشي ماشي

هوشي ماشي

قبل أيام قلائل تلفن لي احد الأصدقاء عبرالجهاز العجيب المبايل ( أدامه الله ذخرا للأمة العربية أقصد المبايل ) و بالمناسبة أيها القراء أنني أصر وانصح من ناحية شخصية على تسميته بالمبايل لأن ماشاء الله كان أتفق العرب على الا يتفقوا حتى في تعريب او ترجمة هذا الجهاز فمنهم من قال محمول ومنهم من قال نقال وثالث قال جوال( ومن هالمال حمل جمال ) وهذه التسميات الثلاث كلها تؤدي الى الغرض نفسه والمعنى عينه فلم هذا التشويش على امة محمد وآل محمد واصحاب محمد ومن تبعهم بأحسان الى يوم الدين وكانهم اذ يظهرون المبايل بثلاثة اسماء مختلفة اللفظ متشابهة المعنى يحاكون قول الشاعر ( كأننا والماء من حولنا / قوم جلوس حولهم ماء ) نرجع لموضوع صديقي المتصل بي في معرض قوله قال الديباجة المعروفة عندنا اهل العراق ( شكو ماكو؟ )(1) وقلت له الأجابة المعروفة عندنا اهل العراق ( كلشي ماكو) واردفت ساخرا معه وقلت له غيرت الأجابة الى ( كلشي اكو ) ولقد تميز العراقي بعبارة ( شكو ماكو؟ ) في الدول العربية حتى ان احدى الفضائيات اللبنانية قد قدمت برنامجا منوعا في العام الفائت يحمل اسما وهو ( شكو ماكو؟ ) قدمه المذيع اللامع نيشان وعلى ذكر عبارة ( شكو ماكو ) فثمة نكتة تروي ان الكومبيوتر اجاب عن جميع الأسئلة وعندما سألوه ( شكو ماكو ؟ ) حار في الجواب فأنفجر. طبعا عبارة(شكو ماكو؟) قديمة منذ زمن العصملي أي العثمانيين ( لأن اسم عثمان يلفظ عصمان بالتركي وفي بعض الدول العربية والافريقية ) وقفل سوأل ( شكو ماكو ؟) أي ماهي الاخبار او الاحوال هو ( كلشي ماكو ) أي لاتبدل ولاثمة جديد ولقد استخدم اهل العراق هذه اللفظة بكثرة في صباحاتهم ومساءاتهم عسى ان تأتي السماء او الارض بجديد لصالحهم ولصالح ابنائهم الا انهم لم يجدوا سوى الخوف والرعب والقتل والطاعون والجوع والفقر والحرب والمفخخات والعبوات الناسفة ( والحبل على الجرار ) والمصيبة اننا في العراق نستخدم كلمة (اخاف ) في لهجتنا يوميا منذ زمن قديم ولقد حاولت التخلص من هذه اللفظة لكنني فشلت مع كل الاسف لأنها تأتي بسياق الكلام حشرا من دون فائدة لغوية ترجى منها والعراقي الذي سيقرأ المقالة سيشعر بذلك وكأننا حبسنا في حياة وصفها الشاعر بقوله ( شدة تمضي وتأتي شدة / تقتفيها شدة هل من رجاء ) ولايبدو ثمة رجاء في الافق او عود (شخاط )مشعول في نهاية (البوري ) وعلى منوال المثل المصري الذي يقول (مفيش حد احسن من حد) والمثل الشامي الذي يقول ( مافي حدا احسن من حدا) ففي الشام في احايين قليلة يستخدمون عبارة ( شو في مافي؟ ) والجواب ( مافي شي ) الا ان هذه العبارة بدأت بالاندثار قليلا قليلا واصبحت (شو في؟) لأن كل العالم تغير نحو الأحسن الا الفقراء الى الله اهل العراق وعلى ذمة برنامج من يربح المليون ففي اليابان يقولون ( هوشي ماشي ؟) لكن الاجابة هي اشياء جديد ومريحة للشعب الياباني أي ( كلشي اكو ) وربما ان التقى الياباني بالعراقي وقال له ( هوشي ماشي ؟) فسيقول له العراقي ( كلشي ماشي ) على سياق (كلشي ماكو) !. ( علامة تعجب ونقطة )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) في جنوب العراق يقولون ( شني ماشني ) فيكون جوابها ( ماشني ).