الرئيسية » مقالات » صه يارقيع الثانية !!!

صه يارقيع الثانية !!!

” مهداة الى – س … – من المدافعين عن قصائد المتنبي المدائحية السلطانية وغيره من الشعراء الأرازقة ! والمتكسبين الثوريين ! ” .


“صه يارقيع فمن شفيعك في غد ِ
فلقد صدئت وبان معدنك الردي ”
دع جثة التاريخ فهي قمامة ٌ
فاضت على كفن بذيءٍ أسود ِ
دعها ففيها ألف مرتزق ٍ كبا
قدّام أعتاب “المليك الأمجد ِ ”
من سيف دولته يروم جراية ً
فينيخ هامته اذا لم يسجد ِ
بل راح يشحذ ُ من خزانة فيصل ٍ
قوتا ً، مقابل لثم نعل السيّد ِ
ياموطنا فيه الجبان مكرّم ٌ
والشاعر الملكيّ ُ غير مهدد ِ
أما السجون فللأُباة مُشادة ٌ
والخائن المأفون غير مقيّد ِ
في كلّ يوم ٍ للمليك وصنوه ٍ
عصماء ينشدها الرديءُ ابن الردي
وتراه ُ يطريه ليشتم غيره
في كل حين ٍ ثوب أفعى يرتدي !
في كل عابر حقبة ٍ هو شاعر ٌ
لكع ، يوالي من يفوز بمقود ِ
سحقاً لشعره فهو نفثة ُ باصق ٍ
في مصحفي دين المسيح وأحمد ِ
ياشاعراً طعم المذلة ٍ زادُهُ
وفتات مائدة الزعيم الأوحد ِ
كم ألف كافور ٍ وأنت نديمُه ُ
بل أنت شحّاذ الزمان السرمدي
ماالفرق بينك وامتداح ِ حثالة ٍ
عن شعر رزّاق ابن عبد الواحد ِ !
عار علينا أن نقول لفأرة ٍ
تيهي بفروة ضيغم ٍ واستأسدي


*******
– للقصيدة تتمة قد أضطر الى نشرها تحت عنوان “صه يارقيع الثالثة ” لأقتص بها جهارا من ذيول واتباع الشعراء المرتزقة .