الرئيسية » مقالات » ماساة شعب العراق

ماساة شعب العراق

عندما تنعدم امكانية تلبية ابسط مطاليب شعب وادارة دفة الحياة في ذلك البلد نرى ان منظمات المجتمع المدني العالمية تلعب دورا في سد جزء من احتياجات ذلك البلد,وتبدا هيئة الامم المتحدة في عرض تقديم المساعدة لحل المشاكل المزمنة التي ترهق ذلك الشعب,كما حصل في دارفور ان هيئة الامم المتحدة تمارس ضغوطا على حكومة السودان للسماح لها بارسال مراقبين من المنظمة الدولية وبما ان بلاد الرافدين لا تتمتع بابسط مستلزمات الحياة اي لا توجد دولة فيها الحدود سائبة للعصابات 2الامن غير متوفر 3الماء الصالح للشرب غير موجود وحتى لغسل الموتى غير متوفر 4الكهرباء غير متوفر في بلد ارتفعت درجة الحرارة فيه الى 60درجة 5 تهجير المواطنين عملية قائمة على قدم وساق حتى بلغ عدد المهجرين في الداخل والخارج ما يزيد على اربعة ملايين مهجر سلبت بيوتهم واملاكهم ان كانوا سنة او شيعة اومسيحيين او صابئة او او او او او

6انعدام الخدمات الطبية مع العلم بان تلوث البيئي بسبب استعمال اليورانيوم من قبل قوات التحالف بكمية اكثر مما مسموح به عالميا 7 الحياة قد توقفت فالطالب يخاف الذهاب الى الجامعة والتلميذ يخاف الذهاب الى المدرسة والانكى من هذا وذاك الموظفين لا يستطيعون الدوام ولا العمال 8المفروض ان نبدا بالميليشيات قبل كل شيئ الا انني ربما تريثت في الامر اذ انني لا اريد جرح مشاعر السيد نوري المالكي الذي ابدى رايه اكثر من مرة في ذلك واستقر اخيرا على دمج الميليشيات بالشرطة والجيش ونسي بيت الشعر الذي يقول

لا تربط الجرباء حول صحيحة خوفا على الصحيحة من الجرباء ان تجرب

لنعمل مقارنة بسيطة باخواننا البدو في الصحراء نرى بانهم يعيشون احسن من عندنا فهم يملكون مولدات كهرباء 2 عندهم مياه للشرب 3 عندهم القدر من الادوية الذي يفوق ما يملكه الشعب العراقي 3عندهم الامان اكثر بكثير من الذي يسمونه بخطة فرض القانون 4 ولهذه الاسباب التي ذكرت الجزء اليسير منها على هيئة الامم المتحدة ان لا تصدق بما يقوله الحكام في العراق بان العراق دولة قوية (هذه قصة يمكن ان تقصها على حلاقك ) مثل الماني على قصص التي لا تملك المصداقية ولا ادري ماهو الغرض منها اهو الضحك على الذقون ؟وهل نحن في حالة تسمح لنا بالضحك ,هل هي المفخخات؟ ان قصة العراق دولة قوية تزامنت مع ماساة سنجار التي ان دلت على شيئ فتدل على العكس تدل على الضعف والجبن والتراجع امام المجرمين اين الذئب ؟والعقرب ؟والشبح الهائج؟والسهم كلها ان تجد شيئا فعند الابرياء راينا حالة السجناء الذين قابلاهم السادة عبد المهدي وطارق الهاشمي انها فضيحة القرن الواحد والعشرين .