الرئيسية » مقالات » بيان شجب واستنكار وتضامن

بيان شجب واستنكار وتضامن

في مسعى خبيث واصرار اجرامي من قبل اعداء العراق ، اعداء الوحدة الوطنية ، وبهدف دنئ لأشعال نار الفتنة الطائفية بين ابناء الشعب العراقي ، وتفتيت وحدته الوطنية ، اقدمت زمرة من محترفي القتل والأجرام على ارتكاب جريمة بشعة يوم الثلاثاء الموافق 14/8/2007 ، بحق ابناء شعبنا من الأيزيديين ، وهي بحق احدى جرائم إبادة الأنسانية ، والتي راح ضحيتها اكثر من (800) بين قتيل وجريح .

ان لجنة تنسيق الأحزاب والقوى السياسية العراقية في السويد تستنكر هذه الجريمة الشنعاء ، وتدعو الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان الى تحمل المسؤولية الكاملة في تعقب المجرمين القتلة والقبض عليهم واحالتهم الى المحاكم لينالوا جزاءهم العادل ، وتأمين الحماية لكافة ابناء شعبنا ، والعمل على توفير الحماية للقوميات والطوائف الدينية الصغيرة .

ونطالب الحكومة العراقية ومجلس النواب العراقي والفعاليات السياسية والأجتماعية بتقديم الدعم والمساعدة لمواساة ذوي الضحايا ومعالجة المصابين منهم .
ونناشد كافة ابناء شعبنا ، على اختلاف طوائفهم الدينية وقومياتهم الى التحلي بالصبر والشعور العالي بالمسؤولية ، لتفويت الفرصة على هؤلاء المجرمين الذين يريدون تدمير العراق وسفح المزيد من دماء العراقيين ، والحفاظ على وحدتنا الوطنية لكي نستطيع القضاء على الأرهاب والأرهابيين ، ومواصلة مسيرتنا في بناء العراق الديمقراطي الفيدرالي المزدهر .

لنتحد جميعا ، ونقف وقفة واحدة ضد الأرهابيين والقتلة ومن يقف وراءهم وضد كل الساعين الى تمزيق وحدتنا الوطنية .

لجنة تنسيق الأحزاب والقوى السياسية العراقية في السويد
ستوكهولم في 18 آب 2007