الرئيسية » مقالات » حينما تخرب القاعدة موقع الانتفاضة يعني انها تدعم آل سعود ومرتبطة بهم

حينما تخرب القاعدة موقع الانتفاضة يعني انها تدعم آل سعود ومرتبطة بهم

يعتقد هؤلاء الحمقى الاغبياء التافهين انهم باغلاقهم وتخريبهم موقع انتفاضة المهجر صوت السلام وهو لما يبدا بحركته المتواضعة البسيطة ولكنها كانت الكبيرة والمؤثرة والضاربة في عمق الصدر الارهابي الوهابي المتقيح بحقد وادران الجاهلية الاولى انهم سيخرسوا صوت الحق او انهم سيستطيعوا هزيمة الواثقين بنصر الله كوثوقهم ان الله حق ولكن خاب مايصنعون وها هو نصر جديد يحققه غيارى العراق وعبر هذا التخريب الهدية الكبيرة التي قدمها أل سعود للانتفاضة من حيث لايعلمون ..!!
اغبياء القاعدة الارهابية ومخابرات ال سعود ومن يتعاون معهم من حثالات الاعراب الذين كانو يتابعون الموقع عبر جلاوزتهم ليل نهار ومن قبل رجال مخابرات ومراقبين مقيمين و كنا نتابعهم حتى اثناء المبارات التاريخية بين منتخبنا ومنتخب الضلال والقهر والتخلف الوهابي السعودي حيث كان يجلس احدهم ليعلق على صور الفرحة بكلمات سخيفة وتافهه واثناء المبارات تنم عن غباء وكشف لحقيقة رعبهم من موقع بسيط من الممكن انشاء العشرات منه ومثله لا بل بقوة اكبر وامضى من ذي قبل ورغم ان الموقع كان محظورا في مهلكة الارهاب السعودية الا ان جهاز المخابرات السعودي كان يتابعه ليل نهار وبالطبع الامر بسيط وممكن معرفته من خلال سجل الداخلين والخارجين وكان سعودي واحد يدخل اليه ولايخرج منه حتى تم تخريبه اي كانوا على تواصل معه لمعرفة تحركات ونشاط الانتفاضة المباركة وتربص به للوصول الى حيث تم تخريبه وبالطبع لم يكن بقوتهم وذكائهم بل بالغدر وبالاموال والمرتزقة والدعم ..
يقال رب ضارة نافعة واقول لهؤلاء لقد اهديتموا غيارى العراق وثيقة لم يحلموا بها من قبل وكشفتم عورتكم بايديكم وهنا اكبر دليل دامغ على ارتباط القاعدة الارهابية المجرمة بهذه العائلة الحاكمة الفاسدة وبالطبع انا هنا اعلن انني لدي الادلة الدامغة وعلى لسان وباعتراف مكتوب من احد امراء ال سعود ويعرفه الجميع ان هذه العائلة لها ارتباطات وثيقة بالقاعدة الارهابية واحذره وآل سعود تحذير نهائي ان لم يجب على اسئلتي العشرة التي ارسلتها له بعد رده على مقالي وخلال يومين من نشر هذا المقال سانشر اعترافاته المكتوبة والمرسلة عبر بريده الرسمي علانية وامام الجميع وليعلم من اغلق موقع صوت الانتفاضة ان الامر بات مكشوفاً و من خلال الصوت للنشيد الذي تستخدمه القاعدة الارهابية في بياناتها وعملياتها الاجرامية والذي وضع للتشفي بتخريب الموقع ومن خلال صياغة الكلام الذي نشر في الصفحة المغلقة لصوت السلام له دلالة واضحة وكبيرة على ان الامر بات اعتراف من القاعدة وال سعود وازلام وعلماء المهلكة السعودية الارهابية بانهم وراء هذا الاعتداء الاحمق وعلى الاخوة المشرفين على الموقع والمتبرعين به للانتفاضة المباركة رفع دعوى قضائية ضد هذه المملكة وضد من خرب الموقع لان الامر هين ويمكن معرفته من خلال المؤسسات الامنية الامريكية بكل سهولة وان الصورة والكلام والصوت هو اعتراف صريح بارتباط هؤلاء جميعا بوثاق عتيد وانهم من يحرك الارهاب في العالم وهنا نضع هذا الامر امام العالم اجمع والعدل الدولي والولايات المتحدة والتي تنوي عقد صفقة اسلحة باكثر من عشرين مليار دولار لدعم هذه المهلكة الارهابية وان تفسر لنا ماهية التغطية على هذه المملكلة الارهابية ولماذا لاتحملها مسؤولية قتل الامريكيين والعراقيين وغيرهم في نيويورك والعراق ولندن ومدريد وبالي وووو حتى مجزرة الاخوة الاحبة الايزيديين الشرفاء في سنجار والادلة وفتاوى علماء الضلالة والكم الهائل من خنازير التفخيخ سعوديي الجنسية وجميع الوثائق موجودة ومتوفرة للجميع..
الذي يطلع على الكلمات المنشورة والتي عملت لها صورة سارفقها مع المقال يجد ان القاسم والرابط الوثيق والمشترك بين القاعدة وعلماء الوهابية وايضا مهلكة آل سعود ومخابراتها القذرة هو بغض العراق وبغض شيعة العراق وبغض محبي أل البيت عليهم السلام وهم من يعلن جهارا نهارا حلية ابادتهم وانهاء وجودهم وتدمير مقدساتهم خسؤوا وباءوا بغضب من الله..
ان المتتبع لغباء هؤلاء يجد انهم بدأوا بالترنح وفقدوا لبوصلة توازنهم واعلنوا غبائهم الواضح والصارخ وان الضربات الدامية لغيارى العراق في انتفاضة المهجر بدات تؤتي أوكلها ببركة الصدق والحرقة والغيرة التي اخرجت قدم وقلب وروح كل من خرج بصدق ونية صافية من اجل الدماء والمقدسات التي هتكتها ازبال الوهابية المنحرفة واستباحت لحرمتها المقدسة ..
لنطلع على هذه العبارة التي وردت في رسالة هؤلاء التي تنم عن خلق وطينة الحقد الوهابي الارهابي السعودي القاعدي البغيض والتي نقشوها بغباء في الصفحة والوثيقة البديلة لموقع صوت السلام :
ماطر طير وارتفع الا كما طار وقع ووالله العظيم مااسهل من اختراق مواقع ابناء واعلم عزيزي ابن المتعه ان اختراقكم بتوفيق من الله
أولا واخير وثانيا لسبكم لآهل العلم والدين ووصفكم لدوله الحرمين وحكامها بالارهابين ألا فلعنة الله على الظالمين ولا حول ولاقوة الا بالله
وهنا نجد ان القاعدة تعترف انها انتصرت لما تسميه دولة الحرمين وهي التي تدعي وحكام ال سعود انهما في حرب طاحنة وهذا اولا والامر الاخر هو الاعتراف الصريح بان من اغلق وخرب الموقع هو ذاته من عناه الموقع بحربه وهي المؤسسة الوهابية الارهابية والداعم والمغطي لها اي المؤسسة السياسية السعودية المتمثلة بمهلكة ال سعود الظلامية ولذلك نرى ان من خرب الموقع يعترف بارتباطه بدولة ال سعود وهذا لعمري اعتراف ونصر كبير سيرتد وباله غضب ومواقع اخرى واعلام صلب وحركة جديدة ستجعلهم يندمون انهم فعلوا هذا الفعل الاحمق والغبي والذي اسموه نصرا وتوفيقا وماعلموا ان الله ليس بغافل عما يفعل الظالمون وان الطغاة والقتلة امثال يزيد ومعاوية وهارون وبني العباس وال سعود وصدام صاحب راية الله واكبر التي احتل بها الكويت العربية الاسلامية والتي ساعدت احدى شركاتها اليوم باغلاق الموقع حسب ماورد من حقائق وغيرهم نحروا ال البيت عليهم السلام ومحبيهم ايضا باسم الاسلام والتوفيق والنصر والايمان وووو وماشاكل ذلك مما يعلم اليوم تلكم القتلة الفسقة الفجرة نتيجته في سقر وجهنم وبئس المصير ..
اترككم اعزتي مع هذا الدليل الدامغ على ارتباط مهلكة ال سعود بالقاعدة الارهابية وتعاطف القاعدة الوهابية مع المهلكة السعودية ودولتها الفاسدة ونصرتها لها ولعلماء سوئها عبر التبرع بتخريب الموقع وغلقه رغم ان الموقع سيعود وبصورة افضل مما كان وبحلة قد يندم ال سعود انهم اغلقوها وبهذه الصورة الغبية الحمقاء لان غيارى وابناء العراق مصرين على أركاعهم هؤلاء الانجاس المناكيد وبحول الله وقوته سيجدوا كل من انتفض في داخل العراق وخارجه وسيستمر في انتفاضته على العهد مع الله والشرفاء الصامدون الصابرون والذين وبموقع واحد امام عشرات الالوف لا بل ملايين المواقع الارهابية الوهابية والآلة الاعلامية الرهيبة لمهلكة ال سعود ولكنهم لم يتحملوه ويتحملوا حقائقه الدامغة ولكن هو امر معلوم ومكتوب في سفر الفرقان العظيم ” كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللّهِ وَاللّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ ”

http://www.soitalsalam.com/modules/news/
هذه صورة لموقع صوت السلام بعد تخريبه من قبل المخابرات السعودية المحركة للقاعدة الارهابية المجرمة ونقول للاخوة المشرفين على الموقع عليكم بالاحتفاظ بنسخة من الاختراق وبالصوت والكلمات المكتوبة وبالطبع صورت لكم الموقع كما هو واحتفظ بالتسجيل لنشيد القاعدة الارهابية الشهير المنشور معه والمعروف للجميع وايضا هناك اعتراف من خلال المكتوب امامكم بانهم قامو بهذا العمل نصرة لما اسموه دولة الحرمين وعلماء الضلال والفجور علماء الافتاء بحرق ونسف المراقد المقدسة وعليكم برفع دعوى قضائية على من قام بهذا العمل الغبي والاحمق والكاشف للعورة الوهابية السعودية القاعدية الارهابية بكاملها.