الرئيسية » مقالات » انقذوا الايزيديين من الابادة الجماعية !!!

انقذوا الايزيديين من الابادة الجماعية !!!

جرائم مروعة اخرى تضاف الى مسلسل جرائمها المتكررة والبشعة ضد الايزيديين . فبالامس القريب كان قد تم قتل مجموعة من العمال والابرياء لاهالي بعشيقة وبحزاني وتلاها مباشرة مجموعة من اهالي الشيخان وقبل اربعة ايام تم قتل اثنين وهم من اهالي بعشيقة ايضا في مهمتهم لكسب قوتهم اليومي في منطقة كركوك ، والقتل قد تم رجما بالحجارة امام مرأى لعرس جماعي كانوا قد نظموه المجرمون وهم يتلذذون ويستمتعون بذلك الاحتفال الانساني الشريف !!!! واليوم تم تفجير اربعة شاحنات مفخخة في منطقة سنجار ( تل غريب ) مما اودى بحياة 200 شخص واصابة العشرات من الايزيديين .. !!!

ان هؤلاء من يطلقوا على انفسهم لقب ( المقاومة والجهاد ) انما هم ارهاب طائفي وشوفيني وبؤرة التخلف للسلفيين المتشددين المحليين منهم والاجانب وبتشجيع ودعم متواصل من بعض الحكومات للدول المجاورة . حيث ان منطلقاتها لم تكن الا منطلقات شمولية بالية لرفضها الاقليات واحتقار مبادئهم وحقوقهم وديانتهم ومذاهبهم واجبارهم بالتخلي عنها او دفع الجزية او ترك بيوتهم كما فعلوا في مدينة الموصل مع الايزيديين قبل بضعة اسابيع او قتلهم … !!!

اذ اننا ندين وبشدة هذه الاعمال اللاانسانية الجبانة التي لا تمت بصلة لا للدين ولا للانسانية ولا للجهاد ، ونطالب الحكومة العراقية والكوردستانية باتخاذ الاجراءات والتدابير الامنية الضرورية الحاسمة والسريعة لانتشال جثث هؤلاء المساكين من على مزابل كركوك ومن براثن الكلاب !!! حيث ان كشف المتورطين في تلك المناطق ليس صعبا لو اردتم !!

واننا سنوجه اصابع الاتهام فيما لو تقاعست عن اداء واجباتها في مثل تلك الجرائم المتكررة من قبل هؤلاء العناصر الضالة ،

واننا نناشد كل الجهات الوطنية والقانونية والاخلاقية وهيئة الامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان ومنظمة الاقليات العراقية والمجتمع الدولي لانقاذ الاقليات الدينية من هذه المحنة ولا سيما الايزيديين ..

وندعو السلطة القانونية المتمثلة برئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء ومجلس البرلمان العراقي والحكومة الكوردستانية لاتخاذ الاجراءات اللازمة والعمل الجدي والصارم لوضع حد لتلك التجاوزات اللاانسانية ورفض جميع انواع التعتيم والسكوت وما يندرج ضمن مخطط تفكيك الترابط الاجتماعي العراقي ..

اية مبادئ تنادون بها واي دين وجنة تنتظركم ؟ اصحوا من غفوتكم وغباءكم ! لقد فُتحت في بلاد الغرب ( بلاد الكفار ) كما تطلقون عليها انتم ( فنادق خمسة نجوم لأيواء ورعاية كلاب السواح القادمين للسياحة من بلاد اجنبية الى تلك البلدان ) !!!

كيف بالانسان العراقي الذي صار يحسد الكلب الغربي ؟؟؟ !!!

رحم الله شهداؤنا الابرار والعار لمقاومة الانجاس والطائفية والشوفينية تحت مظلة الجهاد والدين …

سندس سالم النجار

ممثلة منظمة الاقليات العراقية في النمسا