الرئيسية » مقالات » غـريب بروحــي مـوش انـــه ….

غـريب بروحــي مـوش انـــه ….

فرشـت عيـونــي على الشباك
بلكـت يمـر بيهـن طيـــر
غـريب مضيــع جـناحــه
وخـايف لا يصـيــده الغيـــر
……..
يتوسـد جفـــن ذبلان
ولـوليــه بحضـن روحـــي
وﮔـلــه اغفـه … ﮔـصيـر الليـل
وتفـز مـن بـﭼــي جـروحـــي
……..
انـا مثـلك سهـرت الليـل
ومـا مـر طيـف .. ولا وﭼــر
يـم عتبـة بـﮕــايــه الحيـــل
…. ولـك يـا طيـر
سـولف لـي وسولف لـك
نخلــط وحشــة البينـــه
ونـﭽـفـن حلـم مـذبـوح
يـا طيــر شبـﮕـه بالـروح
…….
خــل انسـد علينــه البـاب
ونـهــل علـبـﮕـايــه تــراب
مـا ظـل بالثنيـــه غــراب
نحـاﭽـيــه ويـحاﭽـينــه
ولا حسبـة ﭽـذب يمكـن تسلينــه
………
لا عيــد اليتيــه حـرثــة البـطــران
… ويمــر بثنيتنــــه
يـزرع بالـدليـل هلال
ويخضــر فـرح بينــه
…..
ولـك يـا طيــر… طـال الليـل
وانـه ﭽــفونــي سهـرانــه
يـواكحهـه النعـاس تخـاف
لا تغفــه … ويمـر الصبــح
وبقـــــه انــــه
علـى جـــرف الحــال
مــوش انــــه
…….
ادور فــرح
بعـيون الحــزن ظلمـــه
ونـشـد وحشـة المـامـش
اتـوسـل سمــل غيمــــه
نــده يبـلل سـراب الـروح
ويفــز العطــش
يشـرب دمــوع جــروح
… عطشـــانـــه
علـى صبخـــه العمــر
….. عطشـــانـــه
………
اصـدﮒ ﭽــذب دنيـانــه
تـﮕـلــي انتــه
هـذا البلـتــراب انـتــه
عطـش روحــي
يـﮕـلــي البيــك مـوش انــتـه
ﭽـنــت سـومـــر
ﭽـنــت بـابـــل
ﭽـنـت انــتــه
عـلمــت الحــرف للنـاس
شمـوع بليـل وحشتهـــم
ﮔـمــر ونجـــوم ظلمتهـــم
………
طفـونـي شمـس بيهــم
وﮔـولـن آخ خنجـرهــم
غـدرهـم شـﮕـﮓ البيــه
وخلانـــي
تـابوت علـى جـرف الـدهــر
ينتظــر ينـعاد دفنــه
بمـﮕــرة تـاريـخ اهلنــه
………
يـا هضيمـــه … الجنت ذاك
وﮔــع نجمــي بمـزابلهــم
وصــرت بيهــم
غــريب بـروحــي … مـوش انـــه
غـريب بروحــي … مـوش انـــه