الرئيسية » مقالات » التاريخ يتكلم الحلقة 106 قانون النفط والغاز بيد السيد وزير النفط – ليس ملكه

التاريخ يتكلم الحلقة 106 قانون النفط والغاز بيد السيد وزير النفط – ليس ملكه

يعتقد وزير النفط العراقي انه يملك هذه الثروة النفطية العراقية . فهو يدافع دفاعا مستميتا لخلق الفوضى في العراق وبشكل خاص في مدينة البصرة الجريحة التي تعاني لاربعة سنوات من حكم المليشيات المتخلفة التي تمولها الجارة ايران . فهو اليوم يتهجم على الذين يرفضون رايه بخصوص قانون النفط وكل الذي يهمه ان يعقد عقود مع شركات يتفق معها . علمت في الاونة الاخيرة انه اسس شركة نفطية لحسابه الخاص قد اتفق ان لكل مواطن عراقي الحق في الاستثمار لكن ليس على حساب ثروة الشعب العراقي . ثروة النفط والغاز هي ملك العراقيين وليس ملك الحكومة الفاشلة .
جاء قرار اغلاق نقابة عمال النفط العراقي قرار مخالف للدستور العراقي الذي يشرع حق العمل الحزبي والنقابي. يظهر السيد الوزير يعتقد ان صلاحياته فوق الدستور والقانون وعليه يتوجب على نقابة العمال ان تلجأ الى حكم القانون .
لم يفكر وزير النفط بالتاريخ العريق التي تملكه هذه الطبقة من اضرابات كانت تقوم بها حتى قبل تأسيس نقابتها وعليه سوف ارجع الى تاريخ بطولات عمال النفط . لو غضب عمال النفط بامكانهم ان يسقطو الحكومة ووزيرها الذي لايعلم عن تاريخ السياسي العراقي ومن كانت القوى الفاعلة بكل الانتفاضات والاضرابات .
اول اضراب لعمال النفط كان عام 1936 في كركوك الذي لقن الحكومة انذاك درسا تاريخيا اذ كانت جماهير كركوك تقف حاجزا وحارسا امام العمال القلة الذين يخرقون الاضراب ولم يكن حينذاك قانون العمل موجود وفعلا حقق العمال مطاليبهم .
اما اضراب كاورباغي 1946 فهو جزء تاريخي غني في سجل نقابة عمال النفط . سمي بهذا الاسم لان القيادات العمالية كانت تجتمع في حدائق كاورباغي وساهم بهذا الاضراب الاستاذ المحامي رحيم قلو . ولازال يكتب عنه باعتزاز ما يميز هذا الاضراب الكلمات الموجهة الى العمال للاضراب ولافهام عمال النفط عن حقوقهم كانت الكلمات تلقى بين صفوف العمال باللغات التالية ” العربية –الكردية – التركمانية – الكلدواشورية – الارمنية ” الغرض منها ليتعرف العمال على تفاصيل مطاليبهم . كان للعمال حينها 14 مطلبا حققت كلها عدا مطلب واحد وكان بخصوص تأسيس نقابة عمال النفط .
في 12 تموز 1946 اندلع اضراب عمال النفط مما اقام ضجة كبيرة سببت سقوط وزارة ارشد العمري .
1953 وفي الحديثة اندلعت المسيرة الكبرى التي توجه العمال مشيا على الاقدام من مدينة الحديثة الى بغداد من منهم سقط على الارض من ارهاق الحر والجهد ومنهم من حقا وصل بغداد .
تأسست اول نقابة النفط 1959 وكانت اخر نقابة اجيزت هي مع نقابة النقل والمواصلات . كلا النقابتين لهما تأثير كبير على الشعب وسير العملية السياسية والاقتصادية . تواطئ بعض القياديين من الشركة مع الجهات الواقفة ضد اجازة النقابة حينها دون جدوى . وهنا اود اعلام السيد الوزير ان لنقابة العمال تاريخ حافل بالنضالات ولو اعلن العمال غضبهم سينتفض الشعب بكل فئاته وشرائحه معهم وبامكانهم ان يسقطو وزارتك ياسيادة الوزير غير الوفي لوزارتك .
وهنا اود الاشارة على نقابة عمال النفط ان تلجأ الى منظمة النزاهة وطرح القضية للتحقيق
1- تعند الوزير بمحاربة عمال النفط اولا . 2- ثروة النفط العراقي هي للعراقيين وليس للوزير او اي حزب من احزاب الائتلاف . نعم يحصل الان سرقة خيرات واموال العراق لكن هذه فترة مؤقتة الشعب العراقي سوف يحاسب” الحرامية ” عاجلا ام اجلا كما حاسب الدكتاتور واعوانه . 3- الوزير يخرق الدستور وقوانينه . وعلى القضاء العراقي الاهتمام بهذا الموضوع .
كل الذي يغضب السيد الوزير “ان عمال النفط وقفو ضد قانون النفط “والسيد الوزير لايعلم هناك عمال نفط في درجة من الخبرة النفطية العملية والثقافية بما يكافئ شهادة الوزير نفسه . بالضرورة عدم التقليل من كفائات وقابليات عمال النفط الماهرين ربما لم يملكو شهادة الدكتوراه لكن ثقافتهم الفنية والتكنلوجية هي تقابل شهادة دكتوراه الوزير .
السيد الوزير يطالبنا ان نؤيده ونبارك له ملكية ثروة وخيرات الشعب العراقي . هذا السلوك لم يختلف في معانيه عن سلوك صدام الحسين المقبور . نعاهد الشعب العراقي سنبقى نكتب وننتقد ونعري كل ممارسات غير القانونية والشخصية البحتة من قبل الوزير او حاشيته .
اب 2007