الرئيسية » مدن كوردية » فن العمارة والبناء في خانقين

فن العمارة والبناء في خانقين






   





PUKmediaفن العمارة والبناء في خانقين
تعتبر خانقين مدينة عريقة وهي من المدن الكوردستانية وقد نشأت فيها طرز عديدة من الابنية المعمارية خلال العقب التاريخية المختلفة ولاسيما في احيائها القديمة والتي مازالت بعضها شاخصة للعيان في احياء وازقة آغا وخليفة وعبدالله بيك والجامع والحميدية وغيرها من الأحياء القديمة. وتمتاز المدن الكوردستانية بخصوصية الطرز المعمارية وذلك نتيجة المواقع الجغرافية والمناخية لتلك المدن.

مدنية خانقين التي تقع ضمن كوردستان الجنوبية لها طراز معماري حالها كحال اخواتها المدن الكوردستانية الأخرى ولا شك أن البناء العمراني الان تختلف عن هيكلية البناء العمراني التراثي ويقف امامنا شاخصا الجسر الحجري القديم والمعروف بـ (كوبري كة وره) التي انجز بناؤه على نهر الوند عام 1860، تمتاز المدنية ايضا بكثرة خاناتها والتي كانت مأوى للمسافرين والتجار والقوافل التي كانت تزود المدنية بمختلف البضائع التجارية وكذلك الزراعية والفواكة المجففة التي كانت تأتي من منطقة هاورمان الطرز المعمارية لهذه الخانات لا تختلف عن بقية الخانات التي كانت موجودة في العهد الصفوي والعثماني والتي كانت بناء الاقواس هي الشائعة فيها.

واما بيوتات المدنية وازقتها فكانت تتناسب والجو القارى للمدنية حيث شدة الحر صيفا والبرودة القارصة شتاء وللحماية من هذا الجو كانت البيوت تحتوي على السراديب وكذلك الشناشيل ومن اشهر خانات خانقين (خان خورما، وخان مامي، وخان موشي حاي، وخان عبدالله آغا باجلان وخان ولي آغا باجلان).


وفي بداية الاربعينيات من القرن الماضي تم بناء سينما ملك فيصل الثاني وقد تغيرت اسمها الى سينما النصر بعد ثورة 14 تموز 1958 وبنيت بطراز معماري فائق الروعة وفي منتهى الجمال كذلك امتازت بار (ابو ادور) بديكوراتها الجميلة الذي بني على على طرز البارات في مدنية (فيينا النمساوية) حيث اللوحات الفنية والتماثيل والشذروات والحدائق الغناء ووفق الحدائق في المدنية المذكوره.


ومن الجدير بالذكر كان لايسمح بدخول هذا البار الا ببدلة السموكن ومع كل ذلك كان يستثنى وجهاء وشخصيات المدنية من ذلك وكانوا يرتادونه بالزي الكوردي المعروف وخاصة الصاية والجاكيت والصاية والصلطة. لذا لابد من صيانة ماتبقى من الأبنية التاريخية لتبقى شاخصة للأجيال القادمة وشاهدة على مهارات البنائين والمعماريين الخانقينيين القدماء واتخاذ بعض منها متحفا تاريخيا وثقافيا.