الرئيسية » مقالات » لجنة تطبيع أوضاع كركوك تعقد اجتماعها الأول خلال 10 أيام

لجنة تطبيع أوضاع كركوك تعقد اجتماعها الأول خلال 10 أيام

بغداد (6 آب/ أغسطس) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء

قال وزير العلوم والتكنولوجيا ورئيس لجنة تطبييع الاوضاع في مدينة كركوك العراقية رائد فهمي ان اللجنة ستعقد اجتماعها الاول خلال عشرة ايام وستبدأ مهام عملها بمسألة تعويض المرحّلين.

وأضاف فهمي في حوار مع وكالة (آكي) الايطالية للانباء ان “الاجتماع الأول للجنة سيكرس لمعرفة آخر ما توصلت إليه اللجنة السابقة وهذا الامر يحتاج الى تمهيد وتحضير لأن قضية كركوك تعد ذات اهمية وحساسية بالغة لاكثر من طرف سياسي واجتماعي وان التعامل مع هذه المسألة يجب ان يكون بدقة وحذر بعيداً عن اي منزلق قد يشكل مساساً باي طائفة او عرق”.

وأوضح فهمي الذي يشغل أيضا عضوية المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي ان “نجاح عمل اللجنة يتطلب خلق اجواء مناسبة بالنظر لاهمية مدينة كركوك”، ودعا فهمي الى ان “تتضمن تصريحات القوى السياسية بشأن المدينة مضامين تساعد على خلق الجو المناسب وضرورة ان تكون بعيدة عن ما يثير الطائفية او العرقية لتتمكن اللجنة من اداء مهامها بكل نجاح”، وأشار إلى أن “أمام لجنة تطبيع الاوضاع في كركوك الاف الملفات التي بحاجة لإنهائها، مثل مسألة تعويض المهجّرين وإجراء استفتاء بين الوافدين لتخييرهم بين البقاء او العودة الى مناطقهم الأصلية”، وأضاف فهمي، الذي يحظى بتأييد الأكراد بحسب تصريحات مسؤليهم، الى أن “قضية كركوك تحمل الكثير من التشابكات التي لايمكن الاستهانة بها وان اللجنة ستتعامل مع الكل بما يضمن حقه”، وأوضح أن عمل اللجنة هو تنفيذ للمادة 140 من الدستور، التي وصفها بأنها “مرضية لجميع الأطراف”، وأكد فهمي أن “الوضع على أرض الواقع صعب لكن اللجنة ستبذل جهدها لتحقيق مرضاة الجميع، كما أنها ستعمل على رفع الظلم الواقع على أي من الاطراف”.

وتنص المادة 140 من الدستور العراقي على تطبيع الاوضاع واجراء احصاء سكاني واستفتاء في كركوك واراض اخرى متنازع عليها لتحديد ما يريده سكانها وذلك قبل 31 كانون الأول/ديسمبر من العام الحالي 2007 . ويطالب الأكراد بإلحاق المحافظة بإقليم كردستان في حين يعارض التركمان والعرب ذلك. وتعتبر مدينة كركوك، التي يبلغ عدد سكانها زهاء 800 الف نسمة، مركزا رئيسيا لانتاج النفط شمالي العراق كما انها تعد تاريخيا مدينة متعددة الاعراق يقطنها الاكراد والتركمان والاشوريون والكلدان والعرب والأرمن. !