الرئيسية » مقالات » حملة من اجل المعتقلين الجنوبيين اليمنيين

حملة من اجل المعتقلين الجنوبيين اليمنيين

الاسماء : العديد من المدنيين
الجنس : ذكور
السلطات: اليمنية
الفئة : القلق بشأن التعذيب / سجناء الضمير / القلق بشأن صحة ووضع المعتقلين
الصورة :

القضية:
تلقت منظمة الدفاع الدولية تقارير من مدافعي منظمة الدفاع الدولية المختصين بشؤون اليمن مفادها ان أجهزة الأمن اليمنية المشرفة على سجون عدن ومنها سجن معسكر طارق و السجن المركزي بالمنصورة استخدمت مختلف أنواع التعذيب والضرب المبرح ضد سجناء الرأي والضمير الذين تم اعتقالهم اثناء اعتصام المتقاعدين المدنيين والعسكريين في ساحة الحرية – خورمكسر – عدن في 2 أغسطس 2007 بعد قيام أجهزة الأمن الجيش والشرطة بقمع الاعتصام والمظاهرات بالقوة مستخدمة خراطيم المياه والقنابل المسيلة للدموع والذخيرة الحية. ووردتنا انباء عن قيام السجناء في سجن المنصورة بالتظاهر احتجاجاً على سوء المعاملة والانتهاكات والممارسات اللاانسانية المطبقة بحقهم.
وتضمنت التقارير اسماء ستة من الجرحى نقلوا الى المستشفيات بعد اصاباتهم بسبب الاستخدام المفرط لمسيلات الدموع والرصاص الحي في مناطق متفرقة وكان هناك من فقد الحياة. وطالت حملات الاعتقالات العديد من الاشخاص ووصلتنا قائمة تحوي الاسماء التالية:

1- العميد ناصر النوبة – رئيس جمعية المتقاعدين
2- يحيى غالب أحمد – ناشط حقوقي
3- عارف عبده الحالمي – محام
4- شلال علي شايع.
5- د. يحيى شايف الجوبعي – أستاذ جامعي
6- أحمد الزوقري – ناشط حقوقي
7- محمد مثنى الرداعي – مغترب يمني بالولايات المتحدة حاصل على الجنسية
الأميركية
8- وضاح أحمد الحكم – مغترب يمني حاصل على الجنسية الأميركية.
9- غمدان أحمد الحكم – مغترب يمني حاصل على الجنسية الأميركية.
10- أحمد قاسم الاشول
11- ناصر محمد قاسم
12- عبدالله علي ناشر
13- قاسم عبد الحبيب جوهر
14- عمر سعيد سالم
15- ناجي محمد ناجي
16- هيثم ثابت ناصر
17- ياسر محمود عبدالله
18- مقبل عبدالله مقبل
19- فاضل نصر راجح
20- منصور زيد الزبيدي
21- محسن حسين سعيد
22- حسين عوض عبدالقوي
23- محمد مانع جبر
24- كريم اسعد البكري
25- ثابت محمد قاسم
26- عبدالكريم البكري
27- القعقوع
28- البطل الأزارق
29- محمود الأعرم
30- فارس سعيد الحكم
31- عبدالكريم موسى صالح
32- محسن عميدان
33- وجدي ثابت علي
34- مجدي صالح سالم راجح
35- عبدالحميد محمد مقبل الحيدري
36- عبدالله عبدالقادر المفلحي
37- عبدالكريم ثابت قاسم
38- فهد صالح عبدالله
39- فضل محمد صالح البالون
40- أحمد مقبل حسين
41- سعيد أسعد
42- فضل محسن أحمد
43- شائف الصراني
44- علوي ماطر
45- عبدالله عمر القزز
46- صالح عمر العبد
47- جعبل أحمد الشيبة
48- ياسر ثابت علي
49- عبدالسلام علي عبدالله
50- مهيب عبدالكريم علي
51- عبدالناصر صلاح
52- عبدالله حسن عمر
53- صالح سالم راجح
54- فضل محسن سلمان
55- علي الشيبة
56- أحمد القمع
57- علي أحمد السوري
58- عبود محسن علي – اعتقل في المعلا
59- عبدالحكيم أسعد ثابت
60- فارس محمد قاسم
61- غسان العكر
62- شلال محمد قاسم
63- علي هيثم الغريب – عضو اللجنة المركزية للاشتراكي
64- قاسم الزوقري
65- فهمي مساعد حسين
66- عارف محمد العيسائي
67- وسام فضل قائد

واشارت التقارير ايضاً الى ان عضو مجلس تنسيق المتقاعدين العسكريين الكاتب والصحفي الخضر الحسني كان في ليلة الاثنين 30ـ7ـ2007 قد تعرض لحادث نهب تحت وطأة التهديد بمسدس كاتم للصوت، وهو في طريق عودته الى منزله في حي نجوى مكاوي السكني بمديرية المنصورة في محافظة عدن.

مطالب منظمة الدفاع الدولية:
تدعو منظمة الدفاع الدولية إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن المعتقلين لكونهم اعتقلوا بسبب مشاركتهم في مظاهرات سلمية عبّروا أثناءها عن آرائهم بصورة سلمية. كما تدعو منظمة الدفاع الدولية الى منحهم فرصة الاتصال باسرهم ومحاميهم والحصول على اي علاج طبي يحتاجونه. وتذكّر منظمة الدفاع الدولية السلطات بان الحق في حرية التعبير والتظاهر حق مشروع بموجب العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.
وتدعو منظمة الدفاع الدولية أيضاً إلى مباشرة تحقيق واف ومستقل وغير متحيز في سلوك القوات اليمنية أثناء اعتصام 2 أغسطس 2007، وإلى اتخاذ الإجراءات التأديبية اللازمة، أو سواها من الإجراءات، ضد أي شخص يتبين أنه قد استخدم القوة المفرطة.
وتطالب منظمة الدفاع الدولية بضمان عدم تعرض المعتقلين للتعذيب او سوء المعاملة، ويجب على اليمن وضع آلية لوقف تعريض المعتقلين لخطر التعذيب.

الحملة:
الموصى بها هي إرسال مناشدات بحيث تصل بأسرع وقت ممكن إلى السلطات اليمنية لضمان احترام الحق في حرية التعبير وفي التجمع لناشطي حقوق الإنسان. يرجى نسخ الرسائل و من ثم اضافة التوقيع و العنوان الى الرسالة وارسالها على العنوان المرفق.

مع شكر وتقدير
وداد عقراوي
رئيسة منظمة الدفاع الدولية
www.defendinternational.org


ـــــــــــــــــ

فخامة الرئيس على عبد الله صالح رئيس الجمهورية اليمنية
صنعاء
الجمهورية اليمنية
الفاكس :
+ 967 127 4147

فخامة الرئيس

تحية طيبة وبعد …

أكتب إليكم لأعرب عن بواعث قلقي من ان العديد من المواطنين قد اعتقلوا منذ الثاني من اغسطس لمشاركتهم في مظاهرات سلمية عبّروا أثناءها عن آرائهم بطريقة سلمية ومارسوا حقهم الأساسي في حرية التعبير وفي التجمع، الذي كرسته لهم المعاهدات الدولية، واليمن دولة طرف في بعضها.
وإنني أحثكم على الإفراج فوراً وبلا قيد أو شرط عن سجناء الرأي ويساورني القلق من أن بعضهم قد تعرض للتعذيب وسوء المعاملة عند اعتقالهم وأثناء استجوابهم. وادعوكم لفتح تحقيق وافٍ بهذا الخصوص والكشف عن نتائجه للرأي العام.

ويساورني المزيد من بواعث القلق للطريقة العنيفة التي استخدمتها القوات اليمنية في تفريق الاعتصام فقد بدأت بدفع المتظاهرين واستخدام خراطيم المياه والقنابل المسيلة للدموع والذخيرة. وجُرح جراء ذلك العديد من المتظاهرين وفقد البعض الاخر الحياة مما يشير إلى أن بعض أفراد القوات اليمنية قد استخدموا القوة المفرطة.

إنني ادعوكم بفتح تحقيق مستقل وغير متحيز في حوادث النهب والتهديدات التي تعرض لها اعضاء مجلس تنسيق المتقاعدين العسكريين التي سبقت المظاهرة التي كان من المفروض ان تعقد في الثاني من اغسطس 2007 وكذلك في سلوك القوات اليمنية أثناء تفريقها المظاهرة في الثاني من اغسطس 2007، للتأكد من درجة القوة المفرطة المستخدمة ونشر نتائج التحقيق باكملها. واذا اثبت التحقيق لجوء القوات لاستخدام القوة المفرطة فيتوجب رفع توصيات باتخاذ الإجراءات التأديبية المناسبة ضد المسؤولين عن الحوادث، وتقديم التعويض الى الجرحى والمتضررين واتخاذ الخطوات المناسبة التي تمنع في المستقبل تكرار مثل هذه الاجراءات والاساءات.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام


ـــــــــــــــــ
معالي هدى علي عبداللطيف وزيرة حقوق الانسان
صنعاء
الجمهورية اليمنية
الفاكس:
+ 967 1 444 838

معالي الوزيرة

تحية طيبة وبعد …

أكتب إليكم لأعرب عن بواعث قلقي من ان العديد من المواطنين قد اعتقلوا منذ الثاني من اغسطس لمشاركتهم في مظاهرات سلمية عبّروا أثناءها عن آرائهم بطريقة سلمية ومارسوا حقهم الأساسي في حرية التعبير وفي التجمع، الذي كرسته لهم المعاهدات الدولية، واليمن دولة طرف في بعضها.

وإنني أحثكم على الإفراج فوراً وبلا قيد أو شرط عن سجناء الرأي ويساورني القلق من أن بعضهم قد تعرض للتعذيب وسوء المعاملة عند اعتقالهم وأثناء استجوابهم. وادعوكم لفتح تحقيق وافٍ بهذا الخصوص والكشف عن نتائجه للرأي العام.

ويساورني المزيد من بواعث القلق للطريقة العنيفة التي استخدمتها القوات اليمنية في تفريق الاعتصام فقد بدأت بدفع المتظاهرين واستخدام خراطيم المياه والقنابل المسيلة للدموع والذخيرة. وجُرح جراء ذلك العديد من المتظاهرين وفقد البعض الاخر الحياة مما يشير إلى أن بعض أفراد القوات اليمنية قد استخدموا القوة المفرطة.

إنني ادعوكم بفتح تحقيق مستقل وغير متحيز في حوادث النهب والتهديدات التي تعرض لها اعضاء مجلس تنسيق المتقاعدين العسكريين التي سبقت المظاهرة التي كان من المفروض ان تعقد في الثاني من اغسطس 2007 وكذلك في سلوك القوات اليمنية أثناء تفريقها المظاهرة في الثاني من اغسطس 2007، للتأكد من درجة القوة المفرطة المستخدمة ونشر نتائج التحقيق باكملها. واذا اثبت التحقيق لجوء القوات لاستخدام القوة المفرطة فيتوجب رفع توصيات باتخاذ الإجراءات التأديبية المناسبة ضد المسؤولين عن الحوادث، وتقديم التعويض الى الجرحى والمتضررين واتخاذ الخطوات المناسبة التي تمنع في المستقبل تكرار مثل هذه الاجراءات والاساءات.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام