الرئيسية » مقالات » السفير الامريكي يؤكد تفعيل عمل اللجنة المكلفة بتنفيذ المادة 140

السفير الامريكي يؤكد تفعيل عمل اللجنة المكلفة بتنفيذ المادة 140

السفير الامريكي لصحيفة (التآخي): يجب تعيين رئيس للجنة المادة 140واجراء التطبيع وما يليه ونحن ضد اي عملية عسكرية على الحدود العراقية التركية
بغداد-التآخي
عقد السفير الامريكي في بغداد السيد رايان كروكر مؤتمرا صحفيا ضم عدداً من رؤساء تحرير الصحف.. وبدأ السفير حديثه بالمباركة للعراقيين بفوز المنتخب الوطني ببطولة امم اسيا معربا عن سعادته بلقاء الصحفيين ومشيداً بالدور الذي تؤديه الصحافة والصحفيون في نقل الحقيقية الواضحة رغم كل المخاطر التي تحيط بهم في العراق..
* ورداً على سؤال رئيس تحرير جريدة (التآخي) الدكتور بدرخان السندي بشأن اللقاء الاخير الذي جمعه مع السيد مسعود البارزاني رئيس اقليم كوردستان وطلب السيد مسعود البارزاني الذي قال فيه: نريد منكم ان يكون موقف امريكا واضحا من التهديدات التركية باجتياح العراق عبر اقليم كوردستان، وما هو رد الفعل ازاء ذلك؟
– السفير الامريكي: عبرنا اكثر من مرة عن موقفنا بشان التوتر عبر الحدود العراقية -التركية فنحن ضد حدوث اي عملية عسكرية عبر الحدود مع العراق وكنا واضحين في ذلك وعلنا في حوارنا مؤخرا مع اصدقائنا في انقرة .
فلا نعتقد بان اية عملية عسكرية تكون بمصلحة الاتراك والعراقيين او امريكا ونحن كحكومة امريكية اصدقاء في وقت واحد للعراقيين وكذلك نحن اصدقاء للكورد وللاتراك هذه نقطة ونقطة ثانية نعارض بشدة منظمة حزب العمال الكوردستاني لانها في نظرنا منظمة ارهابية وسجلنا موقفنا حول ذلك قبل عدة سنوات رسميا وقبل تحرير العراق ونتيجة لذلك نحن نعتقد بان على الحكومة العراقية اتخاذ كل الخطوات اللازمة لابعاد هذه المنظمة من الاراضي العراقية.
* وفي سؤال اخر لرئيس تحرير (التآخي): سعادة السفير ان الوجود الامريكي في العراق شجع كثيرا على ان يكون للعراق دستور جديد وان يصوت على هذا الدستور وفعلا اصبح الدستور حقيقة واضحة ورغم وجود رغبة هنا وهناك لاجراء تعديلات على بعض مواد هذا الدستور ولكن هناك مواد مستثناة من التعديل ومنها المادة 140 التي تشمل قضية كركوك والمناطق المعربة الاخرى والحقيقة ان القيادة الكوردية رأت منذ وزارة الجعفري ان هناك تلكؤاً في تنفيذ خطوات هذه المادة وبعد مجيء رئيس الوزراء الجديد السيد نوري المالكي في اول يوم من تسلمه المنصب صرح بانه سيضع جدولا زمنيا لتنفيذ هذه المادة ولكن بعد ذلك وجد الجانب الكوردي ان هذه الخطوات لم تنفذ والحقيقة وصلنا الى فترة حرجة وهذه الفترة الحرجة دعت السيد مسعود البارزاني رئيس اقليم كوردستان بان يصف موقف الحكومة العراقية بالمماطلة وان هذه المماطلة ستقود العراق الى عواقب وخيمة، كيف تقرأون المادة 140 اليوم وكيف ترون مستقبل هذه المادة ومستقبل مدينة كركوك والمناطق المعربة الاخرى في ضوء الدستور العراقي؟
– السفير الامريكي: انه سؤال مهم انا زرت كركوك وسمعت من اشخاص هناك وبما في ذلك من المناطق الكوردية الاخرى وجهة نظرهم حول هذا الموضوع المعقد والحساس وحسب ما اعرف انه هناك لجنة لمعالجة قضية كركوك والمناطق المعربة الاخرى ولكن رئيس اللجنة قد استقال منذ شهرين او ثلاثة او اكثر ولم يكن هناك اي تحرك في قضية التطبيع وهو شيء مهم لحل القضية ككل واتمنى ان يعين رئيس جديد للجنة لكي يبدأ التحرك على موضوع التطبيع وكل القضايا الاخرى والخطوات الاخر لانه ليس موضوعا سهلا او بسيطا، فكل الاطراف ضحايا في هذا الموضوع نتيجة تصرفات النظام السابق فالكورد ضحايا والتركمان ضحايا والوافدون ضحايا لانهم طردوا من بيوتهم في الجنوب ويجب ان تكون هناك معالجة للموضوع بدقة وحساسية وفي تقديري يجب ان يكون هناك رئيس جديد للجنة ويجب ان يكون هناك تحرك لانه يوجد جو من التوتر بسبب عدم الحركة لحد الان واؤكد على وجوب تعيين رئيس جديد لكي تباشر اللجنة اعمالها وفي اولويات عملها التطبيع.