الرئيسية » مقالات » منظمة الدفاع الدولية قلقة بشأن الإجراءات اليمنية

منظمة الدفاع الدولية قلقة بشأن الإجراءات اليمنية

يساور منظمة الدفاع الدولية القلق ازاء الحالة في اليمن، وخاصة ازاء الإجراءات العقابية في مناطق معينة من البلاد. لذلك تطالب منظمة الدفاع الدولية السلطات اليمنية برفع الطوق الامني الذي كانت قد فرضته جهات معينة في السلطة على منزل السيد ناصر النوبه الواقع في حي وديع حداد في الشيخ عتمان في محافظة عدن صباح يوم الاربعاء المصادف 25 يوليو 2007. كما تذكّر منظمة الدفاع الدولية السلطات اليمنية بالتزامات اليمن امام الامم المتحدة وبضرورة تنفيذ قرارات مجلس الامن 924 و931 للعام 1994 بما في ذلك استئناف الحوار السياسي مما يتيح التوصل الى حل سلمي لاي خلافات ونحثهم على تقديم طلب الى الامين العام للامم المتحدة ومبعوثه الخاص لدراسة السبل المناسبة لتيسير تحقيق هذه الاهداف.

وكان مدافعي منظمة الدفاع الدولية المختصين بشؤون اليمن قد ارسلوا الينا بتقارير كاملة عن الموضوع وعن المظاهرات السلمية التي كان السيد ناصر النوبه، رئيس مجلس تنسيق جمعيات المتقاعدين العسكريين لعموم محافظات اليمن الجنوبي، يخطط لاقامتها في الايام القادمة كما حصل في عدن يوم 7 يوليو2007 في ساحة الحرية حيث تظاهر جمع كبير للتعبير عن هموم وقضايا ومطالب اليمن الجنوبي، ومن ضمنها عودة المسرحين من الخدمة العسكرية بعد إلغاء جيش الجنوب وباقي المؤسسات العسكرية والمدنية وبعض مرافق العمل والإنتاج. وكان السيد النوبة قد تعرض في 7 يوليو للاحتجاز من قبل عناصر امنية من امام منزله حينما كان في طريقه الى الاعتصام السلمي. واشارت التقارير الى تعرضه للتهديد اثناء الاستجواب من قبل القائد العسكري للمنطقة الجنوبية. وكان النوبه قد اصدر في 23 يوليو 2007 بياناً سياسياً يتألف من اربع صفحات تحوي مطالب مجلس تنسيق جمعيات المتقاعدين والعسكريين والمدنيين.

وتناشد منظمة الدفاع الدولية الحكومة اليمنية أن تعيد النظر في قراريها الجمهوريين القاضيين بعودة 1000 ضابط اقيلوا من الخدمة العسكرية سابقا من اصل اكثر من 80.000 واصدار قانون عام يشمل كل من له الحق في “العمل وفى حرية اختيار عمله، وفى شروط عمل عادلة ومرضية، وفى الحماية من البطالة” حسب المادة 23 من الاعلان العالمي لحقوق الانسان، فلكل فرد الحق في اداء عمله والحق في مكافأة عادلة وترضيه تكفل له ولأسرته معيشة لائقة بالكرامة البشرية، وتستكمل عند الاقتضاء بوسائل أخرى للحماية الاجتماعية. كما ان لكل شخص الحق في إنشاء النقابات مع آخرين والانضمام إليها من أجل حماية مصالحه اي ان عمل مجلس تنسيق جمعيات المتقاعدين والعسكريين والمدنيين هو حق كفلته لهم المواثيق والعهود.

ونؤكد على ان منظمة الدفاع الدولية ستتابع الموضوع وبالذات كيفية تعامل السلطات مع المتظاهرين وممثلي مجلس تنسيق جمعيات المتقاعدين والعسكريين والمدنيين.

www.defendinternational.org