الرئيسية » بيستون » أمثال كورديّة من مندلي .. حكم و نصائح 5

أمثال كورديّة من مندلي .. حكم و نصائح 5

المقدمة :قبل الخوض في ثنايا هذه الباقة من الامثال الكوردية ،دعنا نتعرف على معنى المثل الذي له معنيانِ :
1-المثل في اللغة يعني المثول و التصور ،او النصب.
-2المثل في الاصطلاح :عبارة عن قول في شيء يشبه قولاً في شيء آخر بينهما مشابهة ليبين احدهما الآخر و يصوره.
بعد هذه المقدمة القصيرة نعرج على مجموعة أُخرى من الأمثال الشعبية السائرة في قضاء مندلي باللهجة الكوردية الدارجة “الفيلية” وذكر شبيهاتها من الامثال والاشعار لدى الامم الاخرى، لما فيها من متعة وموعظة وفائدة:
وه تنه رِوى كي شايدده وه ت ديوم قالوا للثعلب من شاهدك ، قال ذنبي ،يضرب هذا المثل لما يتمتع به الثعلب أو ابن آوى من حيل”وه تنه جه قل كي شايدده وه ت ديوم “،ويقول المثل العربي:” أروغُ من الثعلب”، يطابقه المثل الفارسي: “حيله كرتر أز روباه”،لذا قال الشاعر في ذلك:
يعطيك من طرف اللسان حلاوة
ويروغ عنك كما يروغُ الثعلبُ
و قيل في الثعلب ايضاً:
إذا لم تكنْ ذئباً على الأرضِ أجرباً
كثيرَ الأذى بالتْ عليك الثعالبُ
وبالمناسبة كان لي صديق يردّد هذا البيت مع نفسه دائماً،رغم إنه كان قليل الأذى ،بل ليس له أذى،ولم أدرِ ما الحكمة من ترديده له.و يضرب في الانسان المكّار و المحتال . نيشانه ى ئاو سه ونزيه يا سه وزلانيه.
أي علامة وجود الماء الخضرة، و بالعربية ” خذ الامر بقوابله ،أي بمقدماته استعدادا قبل نزوله”.وفي الامثال الانكليزية : ” إنما تعرف الأشجارُ من ثمارِها”
A tree is known by his fruit.
و يقول المثل الفرنسي: “تعرف الشجرة من ثمرها و الرجل من عمله”،
و قيل أيضاً في قاموس الامثال العربية:” تُخبرُ عن مجهولِه مِرآتُه”،أي أنَّ مظهر الشئ بخبر عن باطنه ،وقال أمير الشعراء أحمد شوقي:
باطنُ الأُمّة من ظاهـرِها
إنَّما السائلُ من لونِ الإناءِ ،
ويعني اقتران الشيء بالشيء الملازم له جيشت حه رام تام ديريك.
ويكشف هذا المثل جانباً مظلماً من النفس البشرية ،اذ يقول بأنَّ الشئ الحرام طيبٌ لدى الانسان، و هناك عند الانكليز مجموعة أمثال بهذا المعنى منها: “الثمرة المحرّمة حلوة”، و يقال: “يكون التفاحُ حلواً عندما يُقطف في غياب الجنائني” ،أو”الفاكهة المسروقة هي الأشد حلاوة” و يقابله بالعربية” كل ممنوع متبوع” و “كل ممنوع مرغوب، و ” و أحبُّ شيء الى الانسان ما منعا …” و ” المرءُ توّاق الى ما لم يَنَلْ”و قال الشاعر :
رأيت النفس تكرهُ ما لديها وتطلُب كل ممتَنع عليها نعوذ بالله سبحانه و تعالى من طلب الحرام وأكله،و لكن الامثال تضرب و لا تقاس.
نان وه سه ك به رى ،وه نانه جيم نه ده ره ى
المثل يتناول ظاهرة اجتماعية الا وهو الوفاء ،فيقول إعطِ الخبز للكلب،و امنعه عن الإنسان اللئيم،لان الكلب يمتاز بوفاء عجيب والانسان اللئيم لا يحتفظ بودِّ من يحسن اليه،و بالمناسبة نزل بدوي على قوم في ضواحي الشام فأكرموه ولما أزمع على السفر وقف يمدحُ أميرهم فقال:
أنت كالدلـو لاعدمناك دلواَ
من كثير العطا قليل الذنوبِ
أنت كالكلب في الحفاظِ على الودِّ
وكالتَيسِ في قِراعِ الخطوبِ
فهمَّ أصحاب الأمير بقتله،فقال لهم:خلُّوا عنه لقد والله مدحني بخير ما وصل اليه علمه،إنه لا يعرف أوفر من الدلوعطاءً،و أقلُّ ذنباً،و لا آمن من الكلبِ و أصفى ولاءً،و لا أمثل من التيس في الرئاسة،و لا أقوى شكيمة فشبهني بأفضل ما يعرف فلا لومَ عليه ولا تثريب.و هكذا العرف الاجتماعي يفضل الكلب على شخص لئيم . نه جه وم دوينيك وه نه دلَم سوزيك
يعني المثل:لا عيني تبصر،ولا فؤادي يحترق، ويقابله المثلُ الانكليزي:
“بعيد عن العين بعيد عن البال”،أو “من بعُد عن العين بعد عن الخاطر”،و أصله:
Out of sight out of mind
وهناك مثلانِ بالعامية العراقية بهذا الخصوص أحدهما يقول:
“لا عيني اتشوف ولا كلبي يحترك”، ويقال أيضاً “بعيدين و سعيدين”.
وهناك مثل آخر باللهجة الفيلية في مندلي بنفس المضمون :” دويرتر عه زيز تر” أي بعيد وعزيز.
ويذكرنا بمثل فارسي يشبه نوعاً ما المثل الذي نحن بصدده :” اكر ميخواهيد عزيز باشيد يا بمري يا دور باشيد” أي إذا ما شئت أن تكون عزيزاً مُتْ أو كن بعيداً.
نان به ره ي ده س نانه وا.
يدعو المثل الى توكيل الاعمال بيد أصحابها كما يقال: ” الرجل المناسب في المكان المناسب”، و معنى المثل: اعط الخبز بيد الخباز ،فكل صاحب صنعة له مهارة و اختصاص بصنعته و يجيدها و يتقنها بصورة صحيحة،وكذلك الخبز هذا الغذاء اليومي يحتاج الى مهارة ليكون الرغيف أهنأ،ويسمى الخباز في إيران بـ”الشاطر”،و قال ابن الرومي في وصف خبّاز:
ما أنس لا أنسَ خبازاً مررتُ به
يدحو الرُّقاقةَ مثل اللمح للبصرِ
ما بين رؤيَتها في كـفَّه كرةً
و بـين رؤيَتها قوراءِ كالقمرِ
إلا بقدار ما تنداحُ دائـرةً
في لجَّـةِ الماءِ يُلقى فيهِ بالحجرِ
و جاء ذكر الخبز في القرآن الكريم في سورة يوسف”ع” :” وقالَ الآخَرُ إنّي أحمِلُ فوقَ رأسِي خُبزاً تأكُلُ الطَّيرُ منهُ نبِّـئْنا بتأويلِهِ إنّا نراكَ من المحسنينَ.
وبالمناسب قال أشعب الطفيلي المعروف مترنِّماّ برغبف خبز إشتهاه:
الا ليت خبزاً قد تسربل رائباً وخيلا من البرني فرسانُها الزبدُ خه ره كه نه مر وه هاره.
ومعناه :لا تمتْ يا حمار،فالربيع مقبل علينا،بخيره واخضراره.وورد المثل بصيغة أخرى: ” خه ره كه نه مر وه هاره ،كه نكر مه نكر وه داره”و يقال هذا المثل لمن يصر عليك بالصبر في مثل هذه الحالة التي لا ترتجى منه فائدة وشبيه هذا في العربية العامية هو:” موت يا حمار جاءك الربيع”.
جه قو رِه سيه سقان.
ويعني وصل السكين حدَّ العظم جاء مطابقاً لقول الامام علي ع وقد يكون مترجماً عنه: “بلغَ السكينُ العظم”،أو كما يقال “بلغ السيلث الزبى ” ويضرب هذا المثل اذا ما تفاقمت الأمور، ويصعب إيجاد الحل لمشكلة وقعت بين طرفين.
ئاو جه نه خوارديده.
أي أ شربت ماء الكلام ؟يدعونا هذا المثل الى عدم الخوض في الكلام والثرثرة .قال الرسول” ص”:”الا أُخبركم بأحبكم إليَّ و أقربكم مني مجالسَ يوم القيامة ؟أحاسنكم أخلاقاَ الموطأون أكنافاَ الذين يألفون ويؤلفون ، الا أُخبركم بأبغضكم اليَّ بأبعدكم مني مجالسَ يوم القيامة ؟ الثرثارون المتفيهقُون”.
وورد في أمثال نهج البلاغة:” رب كلمة قالت لصاحبها دعني”، ويقول المثل الدارج:”اذا كان الكلام من فضَّة فالسكوتُ من الذهب”.
وهذا الشاعر المعروف أبو نؤاس يفضل الصمت على الكلام إذ يقول:
خـلِّ جنبيـكَ لِرامِ
وامضِ عنهُ بسلامِ
مٌتَ بداءِ الصمتِ خيرٌ
لكَ من داءِ الكلامِ
الهوامش:
-1القرآن الكريم – سورة يوسف”ع”/آية
36 -2أمثال من نهج البلاغة
3-زبان عربى بيآموزيد/مصطفى طباطبائى
-4المنجد الأبجدي/دار الشرق
5-المورد:قاموس انكليزي – عربي /منير البعلبكي
-6الى ولدي / جواد شبر

التآخي