الرئيسية » مقالات » الامر بالافراج عن سجين الرأي اليمني الصحفي عبد الكريم الخيواني

الامر بالافراج عن سجين الرأي اليمني الصحفي عبد الكريم الخيواني

ترحب منظمة الدفاع الدولية بقرار المحكمة الجزائية اليوم حول الافراج عن سجين الرأي اليمني الصحفي عبد الكريم الخيواني، حيث وافانا مدافعنا المختص بشؤون اليمن بالخبر السار بخصوص الصحفي الخيواني الذي امر قاضي المحكمة الجزائية المختصة بالإفراج عنه بعد وضعه قيد الاحتجاز المؤقت وفي الحبس الانفرادي منذ 20 يونيو الماضي. وكانت المحكمة الجزائية قد استلمت تقريراً طبياً يكشف تدهور حالة السجين الصحية وذلك نتيجة إصابته بمرض في القلب وحاولت النيابة الجزائية استئناف القرار لكن القاضي اصر بإن حالته الصحية تستدعي الإفراج عنه بضمانة حضورية.
من الجدير بالذكر ان منظمة الدفاع الدولية كانت قد اوصت ونشرت حملة إرسال مناشدات لدعوة السلطات اليمنية الى اطلاق سراح الصحفي عبد الكريم الخيواني دون اي قيد او شرط وضمان عدم تعرضه للتعذيب او اي نوع من انواع المعاملة السيئة او العقوبة القاسية. وبادر اعضاء ومساندي منظمة الدفاع الدولية بارسال المناشدات إلى فخامة الرئيس اليمني، والى معالي وزير الداخلية و معالي وزير حقوق الانسان.
ونحن اذ نقدر الجهود المبذولة في كافة انحاء العالم للاعراب عن التضامن مع سجين الرأي اليمني الصحفي عبد الكريم الخيواني ومع حملتنا من اجله فاننا نتقدم بالشكر الجزيل لكل محبي العدل والسلام ومحترمي الانسان والأهداف الانسانية. هذا وستتابع منظمة الدفاع الدولية آلية تنفيذ امر الافراج.

وفي نفس الوقت فنشعر بالقلق العميق إزاء الإجراءات العقابية الجماعية الموجهة ضد شريحة معينة من الشعب اليمني، بما في ذلك الإيقاف عن العمل والاعتقال والسجن والغرامات الباهظة والعقوبات الرادعة بالحجز الانفرادي والسجن.

وتدعو منظمة الدفاع الدولية الحكومة اليمنية الى وضع حد للعقوبات المفروضة على الصحفيين بالذات وضمان احترام حرية التفكير والحق في حرية التعبير المكرس في المادة 19 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الذي صادقت عليه اليمن في التاسع من فبراير 1987.