الرئيسية » مقالات » نـــــداء

نـــــداء

الى أبناء شعبنا الكردي في سوريا .
الى أبناء جاليتنا الكردية في المهجر
الى القوى الديمقراطية والوطنية السورية
الى جميع القوى الخيرة الداعية الى المحبة والسلام
في ظل المتغيرات التي تعصف بالمنطقة وفي هذه الظروف الحرجة التي يمر بها بلدنا سوريا والإرباكات التي يتخبط بها النظام , والاستمرار في تشديد قبضته الاستبدادية , وترك العنان لأجهزته المتسلطة من كم الأفواه وملاحقة المناضلين وخنق الحريات , فانه لايتناءى بمعاداته لتطلعات شعبنا الكردي في العيش بحرية وكرامة وسلام , وما الخطوة الأخيرة التي أقدم عليها من إصدار سلطاته للقرار المستند على كتاب وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي رقم 1682 مـ د تاريخ 3 / 2 / 2007 وبتوجيه من القيادة القطرية لحزب العبث معمم بتاريخ 13/6/2007 بتنظيم عقود بين ممثلين عن 150مائة وخمسون عائلة عربية من منطقة الشدادة جنوب الحسكة وبين الرابطة الفلاحية بديريك , تتضمن إعطائها مساحة 5560 دونما من الأراضي الزراعية العائدة لخمس قرى كردية هي : خراب رشك – كري رش – قدير بك – كركى ميرو – قزرحبى , وهي من تلك الأراضي الزراعية والتي كان قد تم الاستيلاء عليها من الفلاحين والملاكين الكرد قبل أكثر من أربعة عقود تحت مسمى الإصلاح الزراعي , استملتكها السلطات بمشروع مزارع للدولة , كان قد خطط لها من قبل العنصري السيئ الذكر محمد طلب هلال أطلق عليه في حينه بمشروع الحزام العربي , يذهب ريع تلك الأراضي الزراعية الخصبة الى جيوب حفنة من المسئولين في النظام .
انه المخطط القديم الجديد وهو تعريب المنطقة وإفراغها من سكانها الأصليين الأكراد , وذلك باستعمال جميع الأدوات والوسائل من قمع وتنكيل ومضايقات واستحواذ على الأراضي وتهجير وخلق الفتن وشراء الذمم وجلب عرب من الداخل السوري واستيطانهم في المنطقة الكردية وخلق حالة من العداء القومي , كل ذلك استمرارا لسياساته ونهجه المعادي لأبناء شعبنا الكردي .
ان أبناء شعبنا الكردي لن يقف مكتوف الأيدي ولن يتوانى في الدفاع عنى أرضه وكرامته ووجوده في وجه هذه المخططات والمشاريع الدنيئة , وما حادثة على فرو وكر باوي(أبو راسين) والزيدية وجيلكا وسرمساخ وكركى زيرا وانتفاضة الثاني عشر من آذار2004 إلا أمثلة ماثلة للعيان بان أبناء شعبنا سيقفون صفا واحدا في مواجهة هذه المشاريع والمخططات التي تحيكها دوائر سلطات النظام , للإيقاع بأبناء شعبنا وإزاحته واجتثاثه وإزالته من مناطقه التاريخية الذي يعيش فيها منذ ألاف السنيين .
إننا في حزب الاتحاد الشعبي الكردي في سوريا نستنكر هذه المشاريع العنصرية ونحمل النظام تبعية مخططاته وسياساته ومشاريعه الرعناء , وبث روح الفرقة والعنصرية بين أبناء الشعب السوري , وندعوا جميع القوى الوطنية والديمقراطية وأبناء شعبنا الكردي وأصدقاءه للتصدي لهذه المشاريع العنصرية , محذرين النظام بالتوقف عن سياساته الشوفينية ومعاداته لتطلعات أبناء شعبنا الكردي في العيش بحرية وكرامة .
6/7/2007
حزب الاتحاد الشعبي الكردي في سورية _ القيادة المؤقتة _