الرئيسية » بيستون » أمثال كورديّة من مندلي : حكم و نصائح/4

أمثال كورديّة من مندلي : حكم و نصائح/4

نبدأ هذا القسم من الأمثال الشعبية السائرة في قضاء مندلي بسؤال ما هي فوائد الامثال ؟ قد يكون الجواب متشعباً و كثيراً، و لكن نختصرالشروحات في هذا المجال بنقطتينِ اثنتينِ لنصل سريعاً الى زبدة الجواب:
أ:- نزهة البالِ و ترويح الخاطرِ ، كما قال أمير البيان الامام علي”ع”:”إنَّ هذه القلوبَ تملُّ فابغوا لها طرائفَ الحِكَمِ”.
ب:- استقصاء الحكم قديمها و حديثها . وأما نتائج الامثال و مردوداتـها للمجتمع البشري فكثيرة منها:
1-هي مرآة صقيلةللمواعظ و العبر.
2-هي مقياس لرقي الامم و تقدم الاخلاق السامية.
-3هي نفيسة و ذخيرة من السلف الصالح.
4-هي تجارب الامم و عقول الرجال.
5-هي الخوض في معان جيدة كما يقول المثل “لج الخوف تأمن”
-6اظهار المحاسن الحميدة،كما يقول المثل:”الضد يُظهر حسنه الضد”. من هنا نودّ أن نقدم باقة أخرى من أمثالنا الشعبية مزيّنة بحكم و أمثال الامم و الشعوب الاخرى:
دو كا وه يه دولَ بله وه رن خوو يةك نةكرن بو يةك كرن.
المعنى 🙁 ثورانِ في مرعى واحد يكتسبان نفس الأطباع حسناً و سوءاً) ،ويقال : في تأثير جليس السوء على من يجالسه ،و المثل من الأمثال النادرة في تراثنا الكوردي ،يحث على مجالسة الانسان الصالح كي نقتدي به في سلوكنا ، فقد قال الرسول الاكرم(ص):(سائلوا العلماء،وخاطبوا الحكماء،وجالسوا الفقراء)،وقال الامام علي (ع) في هذا المجال:(جليس الخير نعمة،وجليس السوء نقمة) ،و قال الامام زين العابدين (ع) في هذا المضمار أيضاً:(مجالس الصالحين داعية الى الصلاح) ،والامام الشافعي يقول شعراً جميلاً بهذا المعنى:
أحبُّ الصالحين و لستُ منهم
لعلَّ الله يرزقني الصلاحا
و يقول محمد بن عيسى بن طلحة القرشي التيّمي بهذا الخصوص:
اجعل قرينك من رضيت فعاله
واحذر مقارنة القرين الشائنِ
كم من قرين شائن لقرينـه
و مهيجِّ منــه لكل محاسنِ
وفي الامثال الانكليزية : ” المرءُ يُعرَفُ بأقرانِهِ”
A man is knows by the company be keeps.
و أخيراً يقال هذا المثل القصير في نفس المضمار”جليسُ المرءِ مثلهُ ”
سكه وه ناويَ بده يد المعنى العام: ” يُضربُ النقدُ باسمه ” ،يقال للمرأة ذات العقل الراجح و المضحية لعائلتها و المتفانية من أجلهم، وقيل في هذا المجال :” وراء كل عظيمٍ امرأة”، وقيل:”المرأة الصالحة جنة الحياة الدنيا”،وهناك نساء خالدات في التاريخ الكوردي مثل الثائرة ” قدم خير”،والشاعرة مستورة كوردستاني . يقول المتنبي في رثاء أخت سيف الدولة الحمداني:
ولـوكل النساء كمثل هذي
لفضلت النساء على الرجالِ
وه بار بجكيايد
المعنى :” لو متَّ في المخاض” ، يقال للانسان الكسلان والخامل الذي لا ينجز العمل المطلوب منه باتقان،والمتلكىء ،بل يلجأ الى الراحة،يقال له”طرحته أمّه”، و يقابله بالعربية “هبلتهُ أُمّه”،أي ثكلته وهذا ما يقال عند الدعاء على الانسان بالشر و الثبور.
كه دك بووكه بووس ، دوشمن نيه وكة دووس
يعني :” الكرش يصبح جلداً ،و لا يكون العدو صديقاً” ،يقال هذا المثل:”في عدم الجدوى من صداقة العدو” سمعت هذا المثل من إمرأة مسنة من مواليد مندلي 1926م و المعنى العام استحالة صداقة العدو، و يقابله بالعربية الدارجة “العدو ما يصير صديج “، و في مصر كان هذا المثل مشهوراً قبل “500”سنة بهذا الشكل:”العدو ما يبقى حبيب، حتى يصير الحمار طبيب”.
داشتم داشتم فايده نه يري ديرم ديرم فايده ديري
ويعني: أنّ الشخص الذي يقول كان عندي كذا وكذا لا يفيد،بل الذي يقول عندي كذا وكذا يفيد،أي يحث على السعي والعمل الجاد المثمر، لا يبقى يعيش في دنيا الأحلام و الأوهام.قال الرسول “ص” :”مثل الذي يدعو بغير عمل كمثل الذي يرمي بغير وتر”، وقال الشاعر:
إذا الحي عاش بعظم مَيْت
فذاك العظم حيٌّ وهو مَيْتُ
ومن روائع ما قاله الامام علي “ع” في هذا المجال شعراً:
كن ابن من شئت واكتسب أدبا
يُغنيك محموده عن النسبِ
إنَّ الفتى مـن قال ها أنذا
ليس الفتى من قال كان أبي
و قال عبد الله بن محمد في هذا المجال:
و لا تتَّكلْ في طلب العلا
على نسبٍ ثابت أصلُهُ
وأجاد أحدهم شعراً:
إنّا و ان كرُمت أوائلُنا
لسنا على الأحسابِ نتَّكلُ
نبني كما كانت أوائلُنا
تبني و نفعلُ مثلَ ما فعلُوا
ئايه م خاس مرى
المعنى :” الانسان الطيب يرتحل سريعاً” و يقال هذا المثل عند فقد عزيز،فيعزّون أهل الميت بكلمات منها: الموت يأخذ الانسان الجيد،وقد ترجع جذور هذا المثل الى الحديث الشريف: “اذا تقارب الزمان إنتقى الموت خيارَ أمتي كما ينتقي أحدكم خيار الرطب من الطبقِ”ويطابقه قول أبي الحسن علي بن محمد التهامي في مرثاته الشهيرة التي بكى فيها ابنه :
حكم المنيّـة في البريّـةِ جارِ
ما هـذه الدنيا بدارِ قـــرارِ
يا كوكباً ما كانَ أقصرَ عمره
وكذاكَ عمرُ كواكبِ الاسحارِ
هاوسا بازار هاوساس
أي:” الجار سوق لجاره “، في الحقيقة هذا المثل يعتبر من الامثال النادرة والرائعة في الأدب الكردي،ولم أجد له نظيراً في آداب الشعوب الأخرى لحدِّ كتابة هذا الموضوع ،الا ما ورد في أحاديث المعصومين ما يغطي شمولية المعنى في هذا المثل،فهو يحثُّ على أداء حقّ الجار بأعلى درجاته وأسمى مقاييسه حتى يصبح بيته سوقاً ومتجراً لقضاء حاجاته وهذا من أروع ما قيل في مكارم الأخلاق.
فقد ورد عن نبيّنا الاكرم (ص) في بيان حقوق الجار: (أتدرون ما حقُّ الجار؟ ان استعانَ بكَ أعنْتَهُ، وان استنصركَ نصرتَهُ، وإن استقرضَكَ أقرضتَهُ، وإن افتقَر عُدت عليه، وإن مرضَ عدتْهُ، وإن ماتَ تبعتَ جنازتَهُ، وإن اصابَه خيرٌ هنأتَهُ، وإن اصابتْهُ مصيبةٌ عزيتَهُ، ولاتستعلُ عليه بالبناء فتحجب عنه الريحَ الاّ بإذنِهِ، واذا اشتريت فاكهةً فاهدِ له، فان لم تفعلْ فادخلها سراً ولا يخرج بها ولدُكَ ليغيظَ به ولدَهُ، ولاتؤذِهِ بقتار قدرِكَ الا انْ تغرف له منها، ثم قال: أتدرون ماحقُّ الجار؟ والذي نفسي بيدِهِ لايبلغ حق الجار الا من رحم الله.)و بالمناسبة شكا رجل الى الامام الصادق”ع” أذية جاره فقال له: اصبر عليه فقال:الرجل ينسبني الى الذل ،فقال الامام”ع”:”انما الذليل من ظلم”. الهوامش :
1-من أمثال نهج البلاغة
-2ميزان الحكمة- محمد الريشهري
-3ديوان الامام الشافعي
-4البحار77/83
5- معجم الشعراء – للمرزباني
-6المورد: قاموس إنكليزي – عربي /منير البعلبكي
-7في ظلال الامثال – د.سيد خليل باستان
التآخي