الرئيسية » شخصيات كوردية » الفنان البيشمركه الشهيد اردوان زاخويي في كتاب

الفنان البيشمركه الشهيد اردوان زاخويي في كتاب

من تاليف الكاتب فرهاد حاجي صدر كتاب تحت عنوان (الفنان الذي لاينسى) تناول الكاتب سيرة حياة الفنان الراحل البيشمركه الشهيد اردوان زاخويي في القسم الاول من الكتاب تطرق الكاتب الى المواضيع الاتية:
-1لماذا ظهرت الاصوات الجميلة في زاخو؟
2-الفن والقومية.
-3العلاقة بين الفكر واللغة والفن.
4-لماذا تصدح حناجر فنانينا بالاغنية الحزينة (اردوان زاخويي نموذجا).
اما في القسم الثاني من الكتاب.. تناول الكاتب هذه المواضيع
*من هو اردوان زاخويي؟
*هل كان اردوان زخوايي مثقفا؟
*الفن والابداع في اغانيه.
*الكوردايه تي والحس القومي لدى اردوان زاخويي.
*مختارات من احاديث واقوال الفنان اردوان.
*عذابات وهموم والمصاعب والاضطهاد التي تعرض لها.
*المصير اما القسم الثالث.. فقد خصص الكاتب صفحات كتابه للكلمات والاشعار والقصائد التي غناها الفنان الراحل.
اما القسم الرابع والاخير من الكتاب فقد خصصه الكاتب لالبوم صور الفنان حيث نشاهد في هذا الالبوم صوراً نادرة التقطها الفنان مع زملائه واصدقائه وعائلته واطفاله ومع جمهوره الذي حبه واحبهم، ومن اجمل تلك الصور الصورة التي التقطها وهو يحمل السلاح بزي البيشمركه مع رفاقه في درب النضال… الكاتب في سطور:
*فرهاد حاجي عبدالحميد مواليد 1974-زاخو.
*عضو اتحاد الادباء-فرع دهوك.
*عضو نقابة صحفيي كوردستان ونقابة الصحفيين العالميين.
*مدير اذاعة (ده لال) في زاخو.
*له مجموعة شعرية في سنة (2005) تحت عنوان (قبل) ان تنتصف سنة.
*له بحوث ومقالات وقصص وقصائد ومقالات صحفية في المجلات والصحف الكوردية، باللغة الكوردية والعربية…
*اعد وقدم عدة برامج اذاعية وتلفزيونية..
بقي ان نقول لقد قدم الكاتب جهدا كبيرا في تأليف هذا الكتاب واغنى به المكتبة الكوردية نشد على يد الكاتب فرهاد حاجي ونتمنى له الموفقية في خدمة الفن والثقافة الكوردية.
التآخي