الرئيسية » مقالات » الدكتور صلاح الدين حدو في رثاء ابنته جينا

الدكتور صلاح الدين حدو في رثاء ابنته جينا

بينما كان الدكتور صلاح الدين حدو مستدعى الى فرع فلسطين للمخابرات العسكرية بدمشق تعلرضت عائلته أثناء خروجهم من المنزل خشية من السلطات لحادث سير أليم توفيت على أثره ابنته جينا ذات العام والنصف واصابة زوجته وابنته هارين وأخيه لقمان اصابات خطيرة . وعند دفن الملاك جينا في مقبرة زيارة حنان بجانب قبر المناضل الدكتور نوري ديرسمي ألقى الدكتور صلاح في وداع فلذة كبده الملاك جينا القصيدة التالية




بكاء الكورد صمتٌ مُزَلزِلْ
سأبكي بصمتِ الأعاصيرِ
والزلازلِ
سأبكي مرفوعَ الرأس
مكلومَ الفؤادْ
سأشكو الله لذاته ……
وُأشهد العِبادْ
**********************
وسأقول في التحقيق :
أن دماء كوردية بريئة
ريقت على قارعة الطريق
صرخات جينا الصغيرة
لم تجد أباها عند الطلب
*هاوار زوجتي ضاع
وارتدّ الصدى
هارين الجميلة تبحث عن منقذها
آهٍ منك يا قدَرُ ….
وآهٍ ممن والاكْ
********************
سأقول في التحقيق :
أن جينا طفلة كوردية بعام و نصف
وعينين زرقاوتين
أجمل من البحر
وشعر أشقر ذهبي جميلْ
بقامة عصفورٍ ملاكْ
ينتظر الصبح بسمتها
كي ينبلج النورْ

هارين …. عصفورٌ عصفورْ
عرقٌ آريٌ أصنصنٌ
نبعٌ مفجورْ
**********************
سأقول في التحقيق :
أنني مُدّعيُ بالحق الشخصي
على الملائكة بالإهمال الجسيم
وبفقدان النخوة والضمير
لو أنهم التقطوا أطفالي
لحظة الإطلاق
لو أنهم أوقفوا الزمن
لحظة الشرِّ
لو أنهم تعففوا عن طلاء الدم
في الفجر
لو أنهم حموا لي البراعم
في كربتي
لنثرت روحي تحت أرجل القدر
وفرشت الأرض بشظاياً من عمري
وحرثت جسد الزمن بأظافري
وزرعت بذورا
من ضحكات الأطفال والأزاهيري
لينبت نوروز ٌ ….. عشقٌ ……
سلام ٌ ……. عطرٌ …..
مسكٌ …. وعنبرْ

********************
طلب النجدة بالكوردية : هاوار تعني*
عفرين 6 6 2007