الرئيسية » مقالات » قتل بشع لمخطوفين ايزيديين في الموصل

قتل بشع لمخطوفين ايزيديين في الموصل

بعد اختطافها قبل ثلاثة أيام، تم العثور على جثة الشهيدين المغدورين (ساري محسن نون جوري) و ابن عمه (هلال خيري نون جوري) صباح اليوم الأربعاء المصادف 4/7/2007 وذلك في حي الانتصار قرب حي الوحدة شرق الموصل،.. والشهيدين هم إيزيديين من أبناء بعشيقة وكانا قد توجها للموصل لغرض جلب حصة الطحين حيث لديهم وكالة للمواد الغذائية، ووقعا في قبضة مجموعة مسلحة على طريق الموصل ـ بعويزة.. وقد وصلتنا معلومات ومن أكثر من مصدر تؤكد إن عملية قتلهما تمت بطريقة (الرجم) أي بواسطة الحجارة وقطع البلوك…
ونفى لنا احد المواطنين ممن شارك في مراسيم دفن الشهيدين وجود أي اثر لاطلاقات نارية، مؤكدا وجود آثار تعذيب على جثتي الشهيدين المهشمتين مما يؤكد الطريقة البشعة التي تم إتباعها في قتلهم.. هذا وكانت مدينة الموصل قد شهدت وتيرة متصاعدة في أعمال خطف وقتل ضد أبناء الأقليات الدينية والقومية وخاصة ضد الإيزيدية، حيث تشير الإحصاءات غير الرسمية إلى انه تم قتل أكثر من (40) مواطنا إيزيدياً منذ منتصف نيسان الماضي جميعهم من المدنيين ومن أصحاب المصالح الوظيفية والتجارية في الموصل.. ومن جانب آخر تشهد مدينة الموصل عزوفا كبيرا ومقاطعة شعبية عفوية من أبناء الأقليات القومية والدينية بسبب استهدافهم، مما خلق حالة تقارب الشلل الاقتصادي بسبب هذه المقاطعة حيث يشكل أبناء الأقليات نسبة عالية من أبناء محافظة نينوى، الأمر الذي أثار سخط واستياء تجار المدينة وشكاويهم في جلساتهم الخاصة من الركود الاقتصادي وتدهور أعمالهم التجارية، بسبب أعمال العنف الموجهة ضد الأقليات