لمراسلتنا أرسل الى صديق أضف الى المفضلة اجعلنا صفحتك الرئيسية
الرئيسية
English Articles
اللغة
التاريخ
الآثار والتنقيبات
مدن كوردية
ثقافة
التراث
شخصيات كوردية
بيستون
الجمعية النسوية للكورد
جمعية الكورد الفيلية
من نحن
مقالات
الملف الشهري
مقالات كردية
اخبار كوردستانية
نشاطات الفيلية
المرأة والأسرة
ملتقى الغائبين
شؤون كوردستانية
دراسات
مكتبة كلكامش
 
 
أخر تحديث: 19/01/2015  -  11:06:50 AM
شخصيات كوردية
آل أميد يشكرون المعزين في فقيدهم الراحل الحاج حميد محمد أميد
كل عام وانتم ايها الاحبة بكل خير عام امن وسلام وتحقيق الانجازات
نعي - رحيل الخبير الكوردي الفيلي والمناضل زهير عبد الملك
لقاء مع المرشح الحقوقي اسماعيل سايمير عن قائمة الائتلاف الكوردي الموحد
اربعة وثلاثون عاماً على جريمة تهجير الكورد الفيليين
تعزية في الحاجة فريدة كرم
لقاء ونداء للكورد الفيليين
مسرحية (عراقيون ولكن) على مسرح مؤسسة الشهداء
الفقيد الراحل المناضل حبيب محمد كريم في سطور
نعي – رحيل أحد ابرز أعلام الكورد الفيليين والحركة الكوردستانية والوطنية العراقية رحيل المناضل الحقوقي حبيب محمد كريم
المرشحة الوحيدة من الكورد الفيليين في انتخابات الاقليم انا امثل الكورد في داخل وخارج الإقليم واعمل لهم ومن اجلهم
كلكامش
الثلاثاء 17/09/2013

مع اقتراب انتخابات البرلمان الكوردستاني كان لنا هذا اللقاء القصير مع احدى المرشحات عن قائمة حقوق الشعب كوردستان

( مافه كاني خه لكى كوردستان) الاخت ايمان ملكشاه وهي المرشحة الوحيدة من الكورد الفيليين بين مئات المرشحين لهذه الانتخابات والذين يتنافسون  للحصول على 100 مقعد من مجموع 111 مقعداً هو مجموع مقاعد البرلمان الكوردستاني مخصصاً منها 11 مقعداً للاقليات الدينية والقومية في الاقليم. 

رغبنا ان نلتقي بها لمعرفة كيف ولدت لديها هذه الفكرة وضمن هذه القائمة خاصة مع صعوبة التنافس بالمقارنة مع ما تقدمه القوائم الكبيرة من دعم لمرشحيها، وكذلك على من تعتمد في التصويت وهناك من يعتقد ان جمهورها من الكورد الفيليين قليلي التواجد في أقليم كوردستان!؟

في البداية رحبنا بأختنا المرشحة ايمان ملكشاه تلك الطريقة التي تفضل مناداتها بها ووجهنا  اليها سؤالنا الاول

س: كيفت تولدت لديك فكرة الترشيح الى انتخابات الاقليم في وقت انسحب الاخرون ، لان الانتخابات تعتمد القائمة المفتوحة والبعض يعتقد ان جمهورك (الفيليين)  الذي تعتمدين عليهم عددهم ضئيل في كوردستان ؟

ج-

 بدأ اقدر مبادرتكم الجميلة لاقتراح هذه المقابلة التي اراها ضرورية لتعريف الكورد الفيلية بي اكثر نظرا للبعد الجغرافي بين بعضنا وبعض,,,  ان فكرة ترشيحي قديمة جدا ففي 2005 اقترحت جهة كوردية ترشيحي على برلمان العراق ولكن وقتها مانع زوجي خوفا على أطفالنا من الخطف والقتل والابتزاز فقد كان الوضع الأمني أنذاك غاية في الخطورة وانا رضيت بموقفه لانني كنت مترددة لنفس السبب ثم تكررت المبادرة في 2009 وبشرط الانتماء, لكني رفضت بسبب هذا الشرط. انا لا انكر صعوبة الترشيح الان خاصة وان النظام هو نظام القائمة النصف مفتوحة ولأول مرة في كوردستان لكن هذا الامر لا يشكل لي هاجسا ابدا فقد ذكرت منذ البداية بان ترشيحي هو من اجل ان أكون قدوة لاخواتى واخوتي الفيلية بولوج مراكز صناعة القرار في العراق وفي كوردستاننا الحبيبة فنحن يجب ان نفرض انفسنا فرضا وان لا ننتظر الاخرين ان ينعمواعليناولربما يستغلون تقاعسنا,,, ثم اننا مواطنون اصليون ومكون أساسي في العراق وفي كوردستان فلم لا نمارس حقوقنا واستحقاقاتنا في المواطنة بشكل طبيعي وبالتساوى مع باقي المكونات للشعب العراقي والكوردي, لذا انا لا تهمني النتيجة بقدر ما يهمني ان افرض نفسي وان أشارك واقتحم المجالات التي تم تهميشنا فيها والاهم ان أكون مثلا يقتدي بي كورد فيليون اخرون .كما اني سأعمل لجمهوري الاوسع وهو كل ساكن في الاقليم ومصالحه تمثل لي الاولية وهم من امثلهم بالدرجة الاولى.

انا امثل الكوردفي  داخل وخارج الإقليم واعمل لهم ومن اجلهم وهم جمهورىالاوسع ومصالحهم تمثل لي الاولوية وهم من امثلهم بالدرجة الأولى في قاموسي الكوردي كوردي فقط ولا فرق بينهم بسبب المكان او اللقب او العشيرة اطلاقا.

ما تفضلت به عن قلة الجمهور الفيلي في الاقليم صحيح جدا فان اغلبهم لا تتوفر فيهم شروط الاهلية للتصويت واهم الشروط هي ان يكون ساكن وحائزعلى البطاقة الغذائية وله تأييد سكن ويوجد عدد غير قليل لا يملكون بطاقة الغذائية او تاييد السكن ( بالمناسبة ان المستمسكات المطلوبة لا تتعلق بالنظام الانتخابي في الإقليم فقط بل هي متعلقة ومفروضة من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في العراق , وعدا عن  ذلك اضيفي ايضا قلة الوعي الانتخابي لدى الناخب في مجتمعنا بشكل عام فالوعي الانتخابي في مجتمعنا لا زال قائما على مفاهيم القبلية والعشائرية فان أولوية التصويت لدى اغلب الناخبين هي للعشيرة والاقرباء بالدرجة الأولى ثم الجيران والمعارف دون التفكير بالمعايير الصحيحة للأدلاء بالأصوات واختيار الممثل الحقيقي على أساس الكفاءة والاستحقاق وانا اسكن في الإقليم لوحدي بعيدا عن الاهل والاقارب أي انني ليس عندي هنا عشيرة تدعمني اسوة بكل المرشحين.

س: الم يكن من الافضل أن تحدد ضمن قانون الانتخابات كوته للكورد خارج الاقليم كتلك التي حددت للاقليات؟

فيما يخص تحديد كوتا للفيليين ضروري جدا لانه حق طبيعي ومشروع لهذه الفئة المهمشة لحد الان , انا أطالب في برنامجي الانتخابي ب كوتا لا تقل عن نسبة 3% للفيلية في كوردستان وكوتا بعدد غير قليل ومتناسب مع حجم تواجدهم في العراق في البرلمان العراقي ربما اكثر من نحو 10 مقاعد نظرا لكثرة تواجدهم في بغداد واطالب بكوتا أخرى لهم في المؤسسات والوزارات المختلفة للتعويض عم تهميشهم منذ العهود السابقة ,

 

س: انت أم وزوجة الم تواجهي معوقات في ترشيحك الانتخابات من قبل العائلة وكيف ستنسقين وقتك بين مهامك في حالة الفوز ومسؤولياتك العائلية؟

ج:

 لا يخفى ان مسؤولية البيت والأطفال معيقة لكل موظفة وناشطة في أي مجال,لكننا نحن النساء تأقلمنا على تجاوز هذه الصعوبة وتدبرناها من زمان وربما يحدث تقصير هنا او هناك بين فترة وأخرى فلا يمكن حمل التفاحات الخمسة بيد واحدة ,لكن الأمور في النهاية تسير على افضل ما يرام 

وعلى كل حال انا ان فزت بالاصواتساكرس نفسي لتنفيذ مشروعي الانتخابي على صعيد الإقليم وعلى صعيد القضية الفيلية,

مع مراعات مسؤولياتي الأخرى وعائلتي وعدوني بتفهم الامر مما منحني بعض الطمأنينة النفسية

 

س: ما هو برنامجك التي تنوين تحقيقها ان فزت بمقعد في البرلمان!؟

ج

- برنامجي لاهلي الفيلية هو كالتالي

* تشكيل نخبة من قادة (الفكرفي السياسة والادب والاجتماع والتعليم) الكورد لادارة حملة كبرى وعلى المستوى الوطنى الكوردي والعراقي لدراسة وتحليل  القضايا الكوردية الفيلية حسب الأولية ووفق طرق علمية ثم وضع الحلول الجذرية والشاملة لها, ثم الاشراف على تنفيذ تلك الحلول.

* استحداث كوتا للكوردالفيلية في البرلمان الكوردي وبدون شروط حزبية,احتراما للكورد في وسط وجنوب العراق وخارج الإقليم واحترام التضحياتهم من اجل الكوردايتي.

* فسح المجال امام الكوردالفيلية للمشاركة في القرارات السياسة عن طريق استحداث كوتا خاصةبهم في مختلف مؤسسات الدولة (كافةالوزارات, الجامعات, الدوائر وغيرها)  بحيث يتناسب حجم الكوتا مع نسبة تواجدهم السكانية (مقعد واحد لبغداد واخرللكوت غيركافي ولايغطي عددهم السكاني)/ على مستوى العراق

* اشراك الكورد الفيلية في المؤسسات العسكرية والأمنية بسبب ابعاد النظام لهم سابقا من كافة المؤسسات العسكرية والأمنية, فعلى الإقليم والعراق فسح المجال امامهم ليمارسوا حقوقهم في تلك الوظائف كمواطنين اعتياديين لهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات

*استحداث المدارس ومرافق اجتماعية تدرس باللغة الكوردية واللهجة الفيلية (في العراق والاقليم)

 

* انشاء  وتطوير مؤسسات إعلامية فيلية مستقلة شاملة ومتنوعة ولكن مستقلة الاتجاه لكي تغطي وتشمل جميع الاتجاهات للشريحةالفيلية (السياسية والدينية ) ولا تقتصرعلى فئة محددة منهم

 

* تخصيص مقاعد دراسية مجانية تكون شروط القبول فيه امبسطة لتعويض عن الحرمان من الدراسات العليا على طوال فترة الدكتاتورية البعثية, وعلى غرارم اكان مخصص للكورد في كركوك بنسبة 1/5

 

* تحسين المستوى المعيشي باستحداث المؤسسات الخدمية والتعليمية والصحية والاجتماعية والرياضية في المناطق ذات الأغلبية الكوردية الفيلية واعطائهم أولوية التوظيف والعمل فيها.

 

* تخصيص درجات وظيفية لهم في مختلف المؤسسات بما يتناسب وحجمهم السكاني في المنطقة (على المستوى العراقي والكوردستانى)

* استحداث قوانين جديدة تمكن الكورد الفيلية من استحصال بعض الامتيازات المتوفرة  للكورد في الإقليم ( من قبيل سلفة الزواج, قروض الشباب الصغيرة , منح دراسية في جامعات الإقليم وخارج الإقليم , أي فيا لدول الاوربية ,,,وفق الضوابط قانونية مدروسة ومحددة مسبقا

- - * تقوية العلاقات على كافة المستويات (والثقافية والتعليمية والفلكلورية والاجتماعية و ....) بين الإقليم ككيان كوردي لجميع الكورد وبين الكورد في المناطق المتفرقة في العراق من اجل تاكيد الهوية القومية والحضارية للكورد وتوحيد الجهود نحو مستقبل زاهر لكل كوردي فخور بقوميته وذلك من خلال حث وزارة الثقافة و وزارة الشباب في الإقليم لإقامة دورات  و ورش عمل  ثقافية يشترك فيها الادباء والمفكرين وعامة الناس من كورد الإقليم, وكورد فيلية يتم استضافتهم على حساب الوزارة بغية اختلاطهم واطلاعهم على أوضاع بعضهم وكذلك تشجيع سياحة الكورد الفيلية وزيارتهم للإقليم وضع الية ( من قبيل منحهم كارت خاص بهذا الشأن ) لشمولهم بتخفيضات مريحة  بأسعار رمزية ) وخاصة للعوائل الفقيرة منهم, بغية تقارب وجهات النظر مع أبناء جلدتهم .

* الكورد الفيلية وكل الكورد في وسط وجنوب العراق يجب ان يعاملو على انهم مواطنين متساويين في الحقوق والواجبات في العراق وفي كوردستان

برنامجي الانتخابي للإقليم :

*  العمل على استرجاع الأراضي المتنازع عليها لاحضان الوطن الكوردي

* إيجاد مصادر أخرى للدخل القومي غير النفط والغاز, بتحويل المجتمع الكوردي من مجتمع استهلاكي الى مجتمع انتاجيوالصناعة والزراعة والاهتمام بالسياحة وجعله اكبر مصدر للدخل القومي

* حل مشكلة السكن وتعديل قوانين الايجار والقوانين الخاصة بالاستمارات الخاصة ببناء لمجمعات السكنية الخاصة بالفقراء, رفع المستوى المعاشي للاسر الفقيرة وتقليل الأسعار

* تمكين الشباب بتقليل الفقر والبطالة وتحسين مستواهم المعاشي بإيجاد فرص عمل متنوعة وكثيرة ودمجهم للعمل والمشاركة السياسية

* تمكين المراة وفسح المجال اماها لولوج مراكز صنع القرار وخاصة في السلطات الثلاثة في الإقليم

* تطوير الصحة والتربية والتعليم والخدمات والبنى التحتية

* انشاء مراكز بحثية على جميع الأصعدة وانشاء مؤسسات للرعاية العلمية وخاصة للأطفال والشباب الموهوبين وتخصيص ميزانية خاصة لها من الميزانية العامة

 

وما برنامج قائمتك؟ ويا حبذا تتحدثين لنا اكثر عن هذه القائمة.

ج:

ما يتعلق بقائمة حقوق شعب كوردستان هي كيان مستقل يعمل على تثبيت حقوق الشعب الكوردي كافراد و كقومية داخل وخارج الإقليم , ويعمل على تثبيت الحكم الرشيد المبني على أساس الديمقراطية والشفافية والعدالة, وتحت رعاية البرلمان الكوردي ويدعو لاجراء إصلاحات جذرية وشاملة على جميع المستويات وفق خطة وطنية علمية شاملة وباشراك الشعب.

للقائمة برنامج وطنى متكامل من اجل بناء حكم رشيد على اساس الديمقراطية والعدالة وسيادة القانون والشفافية والمسائلة وباشراك الجميع وفقا لخطة وطنية علمية شاملة بالاستفادة من التجارب العالمية المتطورة لحل قضايا للمجتمع الكوردي , لا يتسع المجال لذكر تفاصيلها هنا

 

س: من سيرتك الذاتية عرفنا انكم شاركتم في العديد من الدورات حول حقوق الانسان كما انكم محاضر في هذا المجال واصبحت لكم خبرة في هذا المجال ... كيف ستحاولين تطبيق ذلك في الاقليم؟

ج:

 انا أشارك في الدورات التطويرية بين حين واخر رغم كبرسني من اجل ان اواكب التطورات في العالم وانقل الخبرة التي اكسبها للكادر الذي يعمل معي وانقل كل المعلومات التي احصل عليها الى الاخرين من خلال الوركشوبات والتدريبات التي انفذها بعد انتهاء الدورة وكل مواضيعها حساسة وتدور حول قضايا المجتمع والحكم الرشيد

 

 

س : ما الكلمة التي تريدين ان توجهيها للجمهور الناخب قبل الانتخابات؟

ج :أحييهم وأطلب من الجمهور الناخب ان يختار المرشح الاكفـأ والاصلح  بعيداً عن المؤثرات الأخرى , و أتمنى ان تجري في اقليمنا الحبيب انتخابات نموذجية هادئة وناجحة ونحن ككيان مشارك سنحترم قرار الشعب الكوردي والنتيجة التي سيقررها فان فزنا سنمضي في تنفيذ برنامجنا   وان لم يحالفنا الحظ  سنهنئ الفائزين وسنكون عونا لهم في خدمة الكورد وكوردستان, ولكم مني التقدير لاخلاصكم وجهودكم .

 

في نهاية اللقاء شكرناها على سعة صدرها للقبول باجراء هذا اللقاء في وقت انها كانت مشغولة جداً في حملتها الانتخابية – على أمل اللقاء بها مجدداُ لنلقي مزيداً من الضوء على حياة هذه المرأة المكافحة والعصامية مفتخرين باصرارها الشديد على تنفيذ ما تراه خيراً لأمتها دون ان يرهبها الصعاب او قد يعيقها الفشل – انها أمرأة حقة من قومي وكل تمنياتنا لها بالفوز والنجاح ..

 

المرشحة ايمان ملكشاه في سطور :

تنتمي الى عائلة كوردية مناضلة عانت كثيراً في ظل النظام السابق بسبب انتماءها القومي ونشاطهم في الحركة التحررية الكوردية.

- متزوجة ولها ( 3) ابناء

 

التحصيل العلمي

- بكلويوس لغة فرنسية ، جامعة بغداد 1990

- دبلوم حقوق انسان من جامعة ابسالا، السويد

-  شاركت في  عشرات الدورات النوعية في المنظمات الدولية اغلبها حول حقوق الانسان في مواضيع ومنها حل النزاعات والشفافية والادارة الناجحة والمراة القادة والتسامح والتنمية البشرية.

 

المؤهلات المهنية

- مترجمة وباحثة و محاضرة  في مجال حقوق الانسان وناشط مدني

-  مديرة مشاريع والبرنامج في منظمة خاصة بحقوق الانسان، تعمل بشكل تطوعي منذ 2007

-  خبرة 13 سنة في النشاط المدني مع المنظمات الدولية والمحلية ووزارات الاقليم

- القيام برعاية عشرات المشاريع الخاصة للتوعية بحقوق الانسان والتربية اللاعنفية منذ عام  2005 عن طريق عقد كونفراسات والسيمنارات ودورات عمل والبحث والاستطلاعات ...

- الاشتراك في عشرات الدورات الخاصة في التنمية البشرية داخل وخارج القطر

- عضوة شبكة حقوق الانسان في قسم حقوق الانسان التابع لليونامي،  امم المتحدة اربيل منذ بداية 2013 

- عضوة في برنامج الشراكة الاقليمية – الخاص بالحكم الرشيد والثروات الطبيعية ووضع الشباب برعاية منظمة (يو اس اي)  الامريكية منذ عام 2012.

- عضوة الاتحاد الدولي للمترجمين منذ 1990

- عضوة منظمة البيت الفيلي (مال الكورد) عام 2003

البحوث المنشورة

- بحث حول  وضعالمراةالكوردستانية في السلطات الثلاث (التشريعية والتنفيذية والقضائية) 

- بحث عن ( قتل الشرف)  مع فريق برعاية جامعة ديبول الامريكية 2009

- بحث عن وضع التربية في اقليم كوردستان 2011

- بحث عن الوضع الصحي في اقليم كوردستان 2013

- بحث حول شبكات التواصل الاجتماعي 2005

مؤهلات أخرى

- تجيد اللغات – الكوردية والعربية والفارسية والفرنسية والأنكليزية

 

التعليقات
ص هاشم الخطاط باحث اجتماعي واشنطن 19-09-2013 / 04:38:15
السلام عليكم ابارك السيده ايمان على هذه الجرءه واشجع باقي السيدات الكرديات. ان من واجبات النائب او النواب العمل على وجود لجنه تنسيق العليا لتعزيز التنسيق والتعاون لتبديد الاراء و تكوين اداره موحده لجمع الشمل للكرد الفيليين من دون تميز خارج الاقليم وداخله ايجاد خدمات عامه محليه التي تلبي حاجات الناس في كافه انحاء العراق. عمل صندوق مساعده ذوي الدخل المحدود اعاده توطين الناس الذين اجبروا على ترك منازلهم في جميع محافظات العراق واعاده الممتلكات المنهوبه او تعويضهم على ما فقدوها التعاون مع الحزبين القاءمين وباقي الاحزاب الوطنيه لغير الكرد تشكيل وزراء واخص الفيليين للعمل في مجلس الوزراء استمرار حضور جلسات البرلمان دون انقطاع التوحيد ما بين كتل الكرد والمجتمع الدولي المشاركه في الواردات بالتشاور مع وزارات الاقليم ومنها الماليه والضرائب بحيث يطبق الى درجه كافيه تشكيل لجنه احصاء وعن عدد الكرد الفيليين عامه فتح مكاتب خارج الاقليم وخاصه في دول اوربا والولايات المتحده وكندا واستراليه ايجاد متطوعين لاكمال رساله الكرد التعامل مع حكومه بغداد والتحري عن المعتقلين السياسيين والعمل على ايقاف النظام البيروقراطي السي الصيت ايقاف خطط الاكراه وتهديدات الدوله. الاستشارات القانونيه ضروريه جدا العمل على منع انتهاك الحدود من الجانب التركي والاراني ومراقبه حركه الارهابيين في النهايه لكم الشكر .
- 24326936 visitors
Designed by NOURAS
Managed by Wesima